توقيت القاهرة المحلي 13:12:01 آخر تحديث
  مصر اليوم -

حذر من ترك الفيروس ينتشر في الدول النامية دون عوائق

بيل غيتس يدعو قادة العمل للتعاون معًا على مكافحة وباء "كورونا"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بيل غيتس يدعو قادة العمل للتعاون معًا على مكافحة وباء كورونا

الملياردير الأميركي بيل غيتس
واشنطن - مصر اليوم

تقدم مؤسس شركة مايكروسوفت، بيل غيتس بدعوة عاجلة إلى العالم، للعمل معا على مكافحة فيروس كورونا الجديد وضمان توزيع المعدات الوقائية والعلاجات الجديدة واللقاحات بشكل عادل، وسط مخاوف من أن الفراغ الحالي في وجود قيادة عالمية موحدة بشأن فيروس كورونا الجديد سوف يطيل من أمد وباء "كوفيد-19" ويزيد من حصيلة الخسائر البشرية والاقتصادية بشكل كبير.وكتب غيتس، في صحيفة تلغراف، داعيا إلى "نهج عالمي" لمكافحة الوباء، ومحذرا من ترك فيروس كورونا ينتشر في الدول النامية دون عوائق، مشيرا إلى أن هذا الأمر سوف "يزدهر" ويتفشى ويضرب الدول الغنية في موجات لاحقة.

وقال غيتس "الفيروس لا يهتم بالحدود.. حتى لو نجحت الدول الغنية في إبطاء المرض خلال الأشهر القليلة المقبلة، فقد تعود الإصابات بمرض كوفيد-19، إذا ظل الوباء "حادا" بما يكفي في أماكن أخرى، موضحًا: "من المحتمل أن تكون مسألة وقت فقط قبل أن يعيد جزء من الكوكب إصابة جزء آخر".
ودعا غيتس، الذي حذر منذ فترة طويلة من انتشار وباء عالمي يقضي على البشر، قادة العالم إلى الانعقاد والاتفاق على 3 إجراءات الآن: "الأول هو التأكد من تخصيص الموارد العالمية لمكافحة هذا الوباء بشكل فعال، أشياء مثل الكمامات والقفازات والاختبارات التشخيصية".

أما الإجراء الثاني فهو دعوة قادة العالم إلى الالتزام بالبحث الضروري وتمويل التنمية لتطوير لقاح للفيروس الذي أودى بحياة أكثر من 108 آلاف إنسان، حيث أوضح غيتس "هناك ما لا يقل عن 8 لقاحات محتملة لوباء كوفيد-19 قيد التطوير الآن، ولكن هناك حاجة إلى ملياري دولار إضافية إذا ما أريد تسليم هذه اللقاحات في غضون 18 شهرا"، مشيرا إلى أن هذا سيكون "أسرع عملية انتقال من رؤية مرض جديد تماما إلى تطوير لقاح ضده"، ثم دعا غيتس مجموعة العشرين إلى التفكير في كيفية تصنيع اللقاحات وتوزيعها الآن.

وبيّن قائلا: "لسنا متأكدين من أن أي اللقاحات ستكون الأكثر فعالية حتى الآن، وكل منها يتطلب تقنية فريدة لصنعه. وهذا يعني أن الدول بحاجة إلى الاستثمار في أنواع مختلفة من مرافق التصنيع حاليا، مع العلم أنه لن يتم استخدام بعضها أبدا. وإلا فإننا سنضيع شهورا بعد أن ينجح مختبر في تطوير علاج يحصن ضد المرض، في انتظار شركة أدوية مصنعة مناسبة لتوسيع نطاق إنتاجه".
وتابع قائلا إن هناك مخاوف من أن تسيطر "وطنية اللقاح" على العالم ما لم يتم التوصل إلى اتفاقيات دولية حول كيفية توزيعه، مشددا على أن "الآن" قد تكون لحظة مناسبة للتوصل إلى اتفاقية "التوزيع العادل" لأنه لا توجد دولة تعرف من سينتج اللقاح أولا.

قد يهمك أيضـــــــًا  :

تحديد أولويات أول مجلس لسيدات الأعمال في مجموعة العشرين في الرياض

"مجموعة الأعمال" لقادة "العشرين" تطالب بتحرير التجارة الدولية

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بيل غيتس يدعو قادة العمل للتعاون معًا على مكافحة وباء كورونا بيل غيتس يدعو قادة العمل للتعاون معًا على مكافحة وباء كورونا



GMT 10:25 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

فساتين أنيقة بتصاميم مختلفة لربيع وصيف 2021
  مصر اليوم - فساتين أنيقة بتصاميم مختلفة لربيع وصيف 2021

GMT 10:38 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

أفكار ديكورات منزلية بسيطة لعيد الفطر 2021
  مصر اليوم - أفكار ديكورات منزلية بسيطة لعيد الفطر 2021

GMT 08:27 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

فيراري تكشف عن ملامح الوحش 812 بإطلالة رياضية

GMT 21:32 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

"فيراري" تقدم أول سيارة كهربائية في 2025

GMT 23:46 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

تويوتا تعلن عن طراز "كراون" بمعرض شنغهاي

GMT 18:30 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

أسباب ارتفاع حرارة السيارة عند تشغيل التكييف

GMT 10:10 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

حكم إفطار كبار السن في رمضان

GMT 03:22 2021 الإثنين ,19 إبريل / نيسان

دعاء سابع يوم رمضان مكتوب ومستجاب

GMT 16:54 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

فولكس فاجن تدرس مقاضاة جريت وول الصينية

GMT 21:09 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

"وحيد القرن" أصغر ثقب أسود قريب من الأرض

GMT 15:18 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

فادي قطايا يوضح أن المكياج القوي موضة 2021
 
Egypt-today
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon