توقيت القاهرة المحلي 19:59:31 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أبرزها أزمة تغيّر المناح وتوقيع اتفاقية لمعالجتها

مشكلات سياسية تواجه "دافوس"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مشكلات سياسية تواجه دافوس

مشكلات سياسية واقتصادية تواجه منتدى "دافوس"
سويسرا ـ كريم الصفدي

ينتظر العديد من المشكلات السياسية والاقتصادية لقاء "النخبة العالمية" من قادة العالم والمسؤوليين الحكوميين والمستثمرين ورواد الأعمال، في مدينة "دافوس" السويسرية في اطار "المنتدى الاقتصادي العالمي" الذي سينعقد في الفترة من الثاني والعشرين حتى الخامس والعشرين من شهر يناير/كانون الثاني الجاري. ولكن هل هناك أي إرادة سياسية لإصلاحها؟

 العولمة في خطر، كلاوس شواب، تغير المناخ، الصحة النفسية،

"قصر كنسينغتون"، الشعبوية

تقول صحيفة "الغارديان" البريطانية، إن القائمين على المنتدى الاقتصادي العالمي يرون أن دوره يكمن في "تحسين أحوال العالم"، لكن المحلل السياسي أناند غريدهاراداس، وغيره من النقاد يصفون "مؤتمر دافوس" بأنه "لم شمل للأشخاص الذين حطموا العالم".

وتضيف الصحيفة انه بعد عقود من دعم العولمة يخشى المنتدى الاقتصادي العالمي الآن من أن عدم المساواة المتزايد، والسياسات المناهضة للعولمة والتوجهات القومية يمكن أن تدفع الاقتصاد العالمي إلى أزمة أخرى.

ويقول مؤسس المنتدى الاقتصادي العالمي كلاوس شواب إن "هناك رابحين وخاسرين في العولمة، وخلال السنوات الماضية كان هناك العديد من الفائزين، لكن الآن علينا أن نعتني بالخاسرين". وسوف يدفع شواب السياسيين ورؤساء الشركات للسير نحو عولمة "شاملة" جديدة لإصلاح الفجوة بين "البيروقراطية" والقلة المحظوظة. لكن هل سيعالج هذا مخاوف الملايين الذين يشعرون بأن النظام يسعى ضدهم ؟.

واقعيا ، فإن المنتدى الاقتصادي العالمي سيناقش حل المشاكل التي يواجهها في عام 2020  و 2021  وما بعدهما.

أزمة تغير المناخ

بعد سنوات من التحذيرات ، يبدو أن معظم قادة الأعمال والسياسيين والاقتصاديين قد أدركوا مدى خطورة تغير المناخ، حيث أصبح تغير المناخ والظواهر الجوية المتطرفة في صدارة قائمة الأخطار التي تواجه الاقتصاد العالمي ، وفقاً للمسح السنوي للمخاطر العالمية الصادر عن WEF.

لسوء الحظ ، فإن تدهور العلاقات الدولية وارتفاع القومية يعني أنه من الأصعب الحصول على اتفاقية عالمية لمعالجة المشكلة ، على الرغم من أن حرائق كاليفورنيا الحارقة والفيضانات الأخيرة في أوروبا أظهرت التكلفة البشرية والاقتصادية لعدم اتخاذ أي إجراء.

ولحسن الحظ، سيحضر السير ديفيد أتينبورو الإعلامي والمدافع عن البيئة، المنتدى الاقتصادي العالمي، حيث سيتحدث إلى الوفود المشاركة حول الأزمة التي تهدد مستقبل الأرض.

الصحة النفسية

جعل المنتدى الاقتصادي العالمي الصحة النفسية والعقلية موضوعًا رئيسيًا في دافوس هذا العام. وسيتناول المنتدى المخاوف من أن الاكتئاب والقلق ومشاكل الصحة العقلية الأخرى سترتفع بشكل كبير، وأن لا يتم قياسها بشكل صحيح أو التعامل معها بشكل صحيح.

اقرأ أيضًا:

الكرملين يعلن أن بوتين قد يشارك في منتدى دافوس الاقتصادي 2019

سوف يتحدى الأمير وليام قادة الأعمال لتحسين الرفاهية العاطفية والصحة النفسية العقلية في أماكن عملهم. وهو يظهر في هيئة "مسائل الصحة العقلية" إلى جانب رئيس الوزراء النيوزيلندي ، جاسيندا أرديرن.

يقول مصدر في  "قصر كنسينغتون" إن دوق كامبريدج "سيستخدم هذه الفرصة لإبراز اعتقاده بأن أصحاب العمل الرئيسيين في العالم لهم دور حيوي في تعزيز الصحة النفسية من خلال أماكن العمل المريحة".

تباطؤ الاقتصاد في الصين

تضاءلت الآمال بأن تؤدي اجتماعات دافوس إلى انفراجة في الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين عندما قام الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالغاء مشاركة وفد البيت الأبيض في المنتدى يوم الجمعة.

وفي غيابهم ، سيقدم وانغ تشيشان ، نائب الرئيس الصيني ، كلمة خاصة. وراء الكواليس ، سيتم الضغط على وانغ حول مقدار الضرر الذي تسببه الحرب التجارية الأميركية ، وما إذا كان اقتصاد الصين يتباطأ بالسرعة التي يخشاها بعض الاقتصاديين.
صعود الشعبوية
 
العديد من الزعماء الشعبويين الجدد سيزاحمون القادة الآخرين في المنتدى، وسيكون على رأسهم جايير بولسونارو الرئيس اليميني الجديد للبرازيل، الذي سيحل محل ترامب بإلقاء خطاب أمام الحضور يوم الثلاثاء.

وتحظى سياسات بولسونارو الضريبية وعمليات الخصخصة التي يدعمها بشعبية لدى المستثمرين، لذا فمن المتوقع أن يلقى استقبالا دافئا في "دافوس".

في الوقت نفسه، تود مجموعات حقوق الإنسان مواجهة بولسونارو بسبب سياساته الاستبدادية، وقراره الأخير بتخفيف القيود القانونية لامتلاك السلاح.

صفقة البريكست

سيعقد المنتدى الاقتصادي العالمي جلسة حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، في نهاية فعاليات المنتدى، وسط غياب رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، التي اختارت البقاء في لندن لحل الأزمات التي تواجه اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي الذي توصلت إليه مع الكتلة.

ومن المتوقع أن يشارك وزير الخزانة فيليب هاموند في المنتدى، وفي انتظاره موجة من الانتقادات من رجال الأعمال البريطانيين القلقين من عدم التوصل إلى اتفاق.

قد يهمك أيضًا:

أحمد هيكل أمام منتدى دافوس يؤكد أن الاقتصاد المصري يشهد تحسنًا ملحوظًا

ترامب يكشف عن تقدُّم في المفاوضات مع بكين

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مشكلات سياسية تواجه دافوس مشكلات سياسية تواجه دافوس



GMT 03:38 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

السيسي يوجّه بتحوّيل المخابز إلى العمل بالغاز الطبيعي

GMT 05:19 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

معيط يؤكّد أنّ الاحتياجات المالية لشراء لقاح "كورونا" جاهزة

GMT 05:01 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

مدبولي يطلع على جهود الدولة في جذب الاستثمارات

GMT 06:02 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجُع المواد البترولية في مصر خلال السنة المالية 2019-2020

بدت ساحرة بقصّة الأرجل الواسعة مع الكعب العالي

تنسيق البنطال الجلد على طريقة كيم كارداشيان

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 07:43 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية
  مصر اليوم - طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية

GMT 05:09 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي
  مصر اليوم - أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي

GMT 07:40 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
  مصر اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن ديكورات منزلك

GMT 02:39 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

تسريبات تكشف عن هجوم أميركي على تركيا خلال اجتماع لـ"الناتو"
  مصر اليوم - تسريبات تكشف عن هجوم أميركي على تركيا خلال اجتماع لـالناتو

GMT 04:17 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"منطقة سقارة" ووزارة الآثار ترد
  مصر اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـمنطقة سقارة ووزارة الآثار ترد

GMT 04:30 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020 تعرّف عليها
  مصر اليوم - أبرز النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020 تعرّف عليها

GMT 04:33 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّفي على أفضل النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل
  مصر اليوم - تعرّفي على أفضل النصائح لتجديد ديكورات غرف المنزل

GMT 02:33 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

إيناس الدغيدي ترد على بسمة وهبة بخصوص أزمة "شيخ الحارة"
  مصر اليوم - إيناس الدغيدي ترد على بسمة وهبة بخصوص أزمة شيخ الحارة

GMT 01:17 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على السيرة الذاتية لفتاة هرم سقارة

GMT 10:57 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

زوج مصري يطلق زوجته بعد 5 ساعات من الزفاف

GMT 02:47 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

القبض على مصور جلسة سلمى الشيمي المثيرة للجدل في حلوان

GMT 22:49 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة شيماء سيف تطلب الدعاء لزوجها

GMT 18:50 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

مصدر حكومي يكشف موعد عودة قرار حظر التجوال

GMT 00:44 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

التجاهل طريقة زوجة شيكابالا للرد على الإساءة له

GMT 19:50 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

لبنان عكس الطائف بين ثلاثة مفاهيم خطيرة... وتشوّهين

GMT 16:55 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"عقار جودة" وتسريب الأراضي الفلسطينية إلى المستوطنين

GMT 05:49 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تطوير السيارة الرياضية "بيك آب" لتفاجئ عشاقها

GMT 21:48 2019 الأحد ,19 أيار / مايو

أجيال

GMT 05:00 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

وليد الدالى يوضح أسباب وأعراض تمدد الشريان "الأورطي"

GMT 11:32 2019 الإثنين ,11 آذار/ مارس

الطفولة العربية والمستقبل

GMT 14:14 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

مصيلحي يعلن أنه قرر إقالة كافالي منذ 10 أيام
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon