توقيت القاهرة المحلي 00:14:54 آخر تحديث
  مصر اليوم -

خلال كلمتها أمام المشاركين في منتدى "غايدار"

غوليكوفا تؤكّد تراجع مستوى الفقر في روسيا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - غوليكوفا تؤكّد تراجع مستوى الفقر في روسيا

جانب من «منتدى غايدار» الاقتصادي في موسكو
موسكو - مصر اليوم

أكّدت تتاينا غوليكوفا، نائب رئيس الحكومة الروسية، أن مستوى الفقر يتدنى في روسيا، وأشارت خلال مداخلة لها، الثلاثاء، أمام المشاركين في "منتدى غايدار" الاقتصادي، إلى أن معدل الفقر تراجع خلال تسعة أشهر من عام 2018 حتى 13.3 في المائة، وهو أقل من معدل الفقر، خلال الفترة ذاتها من عام 2017، والتي بلغت حينها 13.8 في المائة من السكان.

وأضافت أن الحصيلة العامة لعام 2017، أظهرت تحولًا في مستويات الفقر، ولأول مرة منذ عام 2012، سُجل تراجع لمعدل الفقر بين السكان إلى تلك المستويات.

وتعهدت غوليكوفا بأن تحافظ الحكومة على معدل أجور المدرسين والأساتذة الجامعيين، والأطباء، وجميع العاملين في مؤسسات الخدمات الطبية والاجتماعية، وأن تقوم الحكومة كذلك بتعديل أجور الفئات الأخرى من العاملين والموظفين، وكذلك مستوى المعاشات التقاعدية، حتى مستويات أعلى من معدل التضخم، وضمان حد أدنى من الأجور الشهرية، يتناسب مع الحد المعيشي الأدنى للسكان في سن العمل، فضلًا عن تعديل واقعي للأجور على أساس معدل التضخم الفعلي شهريًا.

وتُشير المعطيات الرسمية إلى أن نحو 19.2 مليون مواطن روسي يعيشون تحت خط الفقر، وكشّفت غوليكوفا أن 4 ملايين منهم، أو 20 في المائة من المواطنين تحت خط الفقر، يتوجهون بطلب الحصول على مختلف أشكال المعونات والدعم الاجتماعي الذي تكفله الحكومة.

ومن أجل القضاء على الفقر نهائيًا في روسيا، وأن يصبح مستواه "صفرًا"، يحتاج المواطنون الروس إلى دخل نحو 750 إلى 800 مليار روبل "نحو 11 إلى 12 مليار دولار"، وفق وزير الشؤون الاجتماعية والعمل الروسي، مكسيم توبيلين، في تصريحات، الثلاثاء، وكرر المعطيات ذاتها بأن 13.3 في المائة، أو 20 مليون مواطن روسي يعانون من الفقر، وشدد على ضرورة تقليص مستويات الفقر، خلال هذه السنوات حتى 6.5 إلى 6 في المائة من المواطنين، أي أدنى بمرتين عن المعدلات الحالية، لافتًا إلى أن الحكومة تدرك العجز في الدخل، وأن حصول المواطنين على أجور شهرية تناسب الحد المعيشي الأدنى، يحتاج على أقل تقدير إلى ما يُقارب 750 إلى 800 مليار روبل.

وأكّد توبيلين أن وزارة الشؤون الاجتماعية العمل تعكف حاليًا على دراسة دقيقة لمستويات الفقر في مختلف الأقاليم الروسية، ولذلك تعمل على الوصول إلى كل أسرة، لتحديد طبيعة الفقر وأسبابه وطبيعة احتياجات الأسرة، "ولأنه من المهم بالنسبة لنا معرفة طبيعة حياة الأسرة، وأسباب فقرها"، ولفت إلى أن غالبية الأسر التي تعاني من الفقر، أو 65 إلى 67 في المائة من الأسر التي تعاني من الفقر، هي عادة الأسر التي يوجد فيها أطفال.

أقرأ أيضاً : حرب تجارية أميركية صينية متوقعة وخلاف بين روسيا والدول الغربية حول أوكرانيا

يُذكر أن الحكومة الروسية، أقرت العام الماضي، رفع الحد الأدنى للأجور الشهرية حتى الحد الأدنى للمستوى المعيشي، وقامت بداية في مطلع عام 2018 برفع الأجور حتى 85 في المائة من المستوى المعيشي، أي حتى 9489 روبلًا "نحو 142 دولارا" شهريًا، وأعلنت حينها عن زيادة جديدة يبدأ العمل بها مطلع عام 2019، بهدف المساواة لأول مرة في تاريخ روسيا الحديثة بين الحد الأدنى من الأجور والحد الأدنى للمستوى المعيشي.

إلا أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قرّر تسريع تنفيذ ذلك القرار، وأعلن مطلع يناير/ كانون الثاني عام 2018 الماضي، توفر إمكانية للقيام بهذا الأمر في مايو/ أيار من العام ذاته، عوضًا عن مطلع 2019، وبعد موافقة البرلمان والحكومة، وقع الرئيس الروسي قرارًا برفع الحد الأدنى للأجور من 9489 روبلًا حتى 11163 روبلًا "167 دولارًا"، اعتبارًا من مطلع مايو/ أيار 2018.

وأقرت الحكومة الروسية، بعد ذلك حزمة الإصلاحات الاقتصادية التي شملت رفع معدل ضريبة القيمة المضافة، وزيادة رسوم المشتقات النفطية للسوق المحلية، الأمر الذي أثر على معدل التضخم، وأدى إلى ارتفاع ملحوظ على أسعار معظم المواد والسلع والخدمات.

ولتغطية الهوة بين الحد الأدنى للمستوى المعيشي والحد الأدنى من الأجور، تخطط الحكومة لمراجعة شهرية تقوم على أساسها بتعديل الأجور كي تبقى قريبة من المستوى المعيشي.

ويرى خبراء اقتصاديون، أن الحكومة قد لا تتمكن من تقليص مستوى الفقر هذا العام، وربما تواجه تعقيدات في تعديل الحد الأدنى من الأجور، لافتين إلى توقعات بتسارع وتيرة التضخم خلال عام 2019 حتى 6 في المائة، بينما تنطلق الحكومة في خططها من التوقعات الرسمية بتسارع وتيرة التضخم، خلال العام حتى 4.3 في المائة، والعودة عام 2021 حتى 4 في المائة.

قد يهمك أيضاً :

النفط يهبط بسبب وفرة المعروض واتفاق "أوبك" مع روسيا يكبح الخسائر

عمرو نصّار يبحث فرص تعزيز التعاون الاقتصادي بين القطاع الخاص في مصر وروسيا

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غوليكوفا تؤكّد تراجع مستوى الفقر في روسيا غوليكوفا تؤكّد تراجع مستوى الفقر في روسيا



GMT 05:45 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مدبولي يُقيم موقف الاتفاقيات المنضمة إليها القاهرة

GMT 02:10 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مساعد وزير التموين المصري يؤكد أن توفير السلع كان تحدٍ

GMT 14:32 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إيلون ماسك يصبح ثاني أغنى شخص في العالم في 2020

GMT 02:47 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

مباحثات وزارية لإنشاء طريق "القاهرة السودان كيب تاون"

GMT 04:48 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تطوير سوق التونسي الجديد في مصر نحو 298 مليون جنيه

أطلت بواحدة من علامة "رالف لورين" تميّزت بألوانها الصاخبة

أساليب ارتداء "البدلة الرياضية على طريقة جينيفر لوبيز

واشنطن - مصر اليوم

GMT 05:19 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز المناطق السياحية التي ينصح بزيارتها في أيسلندا 2020
  مصر اليوم - أبرز المناطق السياحية التي ينصح بزيارتها في أيسلندا 2020
  مصر اليوم - وزير الخارجية الفلسطيني يكشف عن اتصالات غير مباشرة مع بايدن

GMT 02:52 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سوري يتحول إلى نجم عالمي من داخل منزله ويتابعه 13 مليون شخص
  مصر اليوم - سوري يتحول إلى نجم عالمي من داخل منزله ويتابعه 13 مليون شخص

GMT 06:16 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

قائمة بأبرز موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء
  مصر اليوم - قائمة بأبرز موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء

GMT 06:22 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز الحدائق والمتنزهات المثالية للاسترخاء في روما
  مصر اليوم - أبرز الحدائق والمتنزهات المثالية للاسترخاء في روما

GMT 06:09 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أسرار وخطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
  مصر اليوم - أسرار وخطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 04:51 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على القصة الكاملة لانفصال عمرو دياب ودينا الشربيني

GMT 03:04 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تكشف عن رأيها بشأن توقف مسلسل "موسى"

GMT 01:08 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على قرار الفنان محمد رمضان بعد إيقافه

GMT 05:26 2020 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

أشهر 10 سيارات تقودها نجمات "هوليوود" تعرفي عليها

GMT 05:19 2017 الأربعاء ,30 آب / أغسطس

ربي يقوي عزايمك يا يمه ...

GMT 05:01 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على مواصفات ومميزّات "هايلكس" الجديدة من "تويوتا"

GMT 04:45 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الأنصاري تكشف عن أفضل إطلالات "القاهرة السينمائي"

GMT 09:23 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

"هيونداي" تُعلن عن شكل جديد لطراز سيارات "إلنترا"

GMT 03:38 2020 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

الهواتف الذكية للفئة المتوسطة في البطاريات

GMT 19:00 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كلوب يؤكد لا يزال فان دايك الأفضل في العالم

GMT 11:44 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

هازارد يثير حيرة زيدان قبل مواجهة سان جيرمان

GMT 04:27 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"نيسان" تُقدِّم سيارة عائلية جديدة مُتطوّرة ومريحة

GMT 09:42 2020 الأربعاء ,10 حزيران / يونيو

هيونداي تكشف عن أيقونتها "سانتافي" موديل 2021
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon