توقيت القاهرة المحلي 06:07:38 آخر تحديث
  مصر اليوم -

كشفت لـ"مصر اليوم" عن سعيها إلى التيسير على مربي الماشية

منى محرز تُعلن إنتاج 1.5 مليون طن من الثروة السمكية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - منى محرز تُعلن إنتاج 1.5 مليون طن من الثروة السمكية

الدكتورة منى محرز
القاهرة - سهام أحمد

كشفت نائب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، لشؤون الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية الدكتورة منى محرز، عن وجود خطة تهدف إلى التيسير على مربي الماشية والعاملين في مجال الثروة الحيوانية والداجنة في مصر، ويجري حاليًا تنفيذ خطة أخرى للنهوض بالثروة الحيوانية خلال عامين تتمثل في تنفيذ برامج عاجلة للسيطرة على الأمراض الوبائية والمعدية، ورفع الكفاءة الإنتاجية والتناسلية للحيوانات، وإنشاء نظام متكامل لترقيم وتسجيل الحيوانات، مع النهوض بهذا القطاع الحيوي، لتقليص الفجوة الغذائية من نقص اللحوم الحمراء، لأنها هى المستقبل الحقيقى لسد الفجوة الغذائية في مصر والحد من الاستيراد.

وأكدت منى محرز في حوار مع "مصر اليوم"، أنها ستعمل لتعظيم قيمة ودور القطاعات بالوزارة، التي تتمثل في الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية وإعادتها إلى وضعها الطبيعى لتوفير اللحوم وسد الفجوة الغذائية، وقالت إن الوزارة حاليًا تعمل على زيادة إنتاج أمصال الحمى القلاعية؛ لحماية وزيادة طاقتها، ولحماية الثروة الحيوانية المصرية وهذا يعدّ واجب الوزارة.

وأضافت "محرز"، أن وزارة الزراعة تقوم الآن بإنشاء مصنع أو وحدة جديدة خاصة بالحمى القلاعية، لزيادة الإنتاج تابع لمعهد بحوث الأمصال واللقاحات بالعباسية القديم الذى يتم تطويره الآن، وأوضحت أن مصنع العباسية لإنتاج اللقاحات، هو قديم وعريق وينتج منذ زمن اللقاحات ولكن الوزارة تقوم الآن، برفع كفاءته وتطويره حتى يزيد الإنتاج لتغطية السوق المحلية.
وأكدت نائب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، على ضرورة عمل خريطة صنفية للأسماك، يستفيد منها راغبو الاستثمار في مجال الاستزراع السمكي في مصر، بحيث توضح تلك الخريطة الأماكن الصالحة للاستزراع، ونوعيات وأصناف الأسماك التي تصلح لتلك الأماكن، ولفتت إلى وجود خطة طموحة لوزارة الزراعة تهدف إلى تنمية الثروة السمكية في مصر، وتشجيع الاستثمار في هذا المجال، وعلاج كل المشاكل التي تواجه هذا القطاع الحيوي، والعمل على إنتاج سلالات جديدة مقاومة للأمراض.

وقالت بالنسبة للدواجن "إن هناك خطة لتنمية هذه الصناعة والنهوض بها، ورفع كفاءة العاملين بهذا المجال، وتوعيتهم وتنمية مهاراتهم، وكذلك توفير أراضي لزيادة الاستثمارات في قطاع الدواجن، مما سيؤثر بشكل إيجابي على الثروة الداجنة في مصر، وفيما يتعلق بالخدمات البيطرية؛ فوفقا لنائب وزير الزراعة فسيتم التشديد، على عمليات الرقابة على منافذ تداول وبيع اللقاحات والمستحضرات البيطرية، والعيادات والمعامل البيطرية للتأكد من تطبيقها للمواصفات الفنية القياسية وتطبيق الأمان، الحيوي للتخلص من النافق والعينات، والرقابة على استخدام المضادات الحيوية في الحقل، وعمل الدراسات اللازمة لتحديد المضادات الحيوية غير الفاعلة".‏

وحول تكاليف سفر اللجان البيطرية فأكدت أن من يقوم بتحمل نفقاتها، هم المستوردين بشكل كامل ؛ دون أدنى تكلفة على خزانة الدولة مقابل متابعة الرقابة على الواردات المصرية، وقالت "إن دور اللجان البيطرية المراقبة لللحوم المستوردة، يتمثل في عدة مراحل: أولا تقوم الهيئة العامة للخدمات البيطرية بتشكيل لجان للمراقبة على جميع الكيانات المتعاملة مع اللحوم الحيوانية والداجنة ؛ سواء المنتج المحلى أو المستورد ؛ ويتم تشديد الرقابة على عمليات استيراد الحيوانات الحية واللحوم من الخارج، للتأكد من سلامتها وجودتها ؛ مع اتباع كافة إجراءات السلامة والأمن الغذائى، بالنسبة للحوم والحيوانات الحية أو المذبوحه المستوردة من الخارج، للحفاظ على صحة المواطنين، وتأمين غذائهم، مع  تشديد عمليات الرقابة والفحص والمتابعة بكافة المنافذ والمناطق الحجرية بمصر، والتى تعمل كصمام أمان للبلاد، وعدم السماح بدخول أى حيوانات مصابة بأى أمراض، أو لحوم غير صالحة للاستهلاك الآدمى قد تضر بالمواطنين".

وصرحت بأنه تم تدشين حملة قومية للتحصين لمواجهة انتشار مرض الحمى القلاعية ؛ بالمحافظات وفقا للظروف والتحديات التى تواجهها مصر حاليا فى ظل انتشار الحمى القلاعية، بالتحصين لكل الماشية ضد مرض الحمى القلاعية خلال شهر، والتنسيق مع حرس الحدود لمواجهة مافيا التهريب للحد من انتشار الأمراض، مع تفعيل دور الحجر البيطرى لجميع الماشية المستورد من خلال الاشتراطات البيطرية والتأكد على خلوها من الامراض الوبائية ، ويجب أن يطمئن جميع المربين أن كافة اللقاحات التى توفرها الدولة لهم آمنة تماماً وتم معايرتها فى المعامل المرجعية المختصة ، هذا بخلاف أن تحصين الماشية يتم بأسعار رمزية تصل إلى 10 جنيهات للتحصين للمرة الواحدة" .

وأكدت أن مربى الماشية المصابة والميته بسبب الحمى القلاعية سيتم تعويضهم، مطالبة جميع المربين بضرورة التامين على ماشيتهم ، من خلال صندوق التأمين على الثروة الحيوانية، حتى يتم صرف إعانات للمضارين من المزارعين والمربين ممن أصيبت ماشيتهم بمرض الحمى القلاعية، بعد التأكد من الصفة التشريحية للحيوانات النافقة بسبب الإصابة بمرض الحمى القلاعية، وذلك لأول مرة حيث أن الصندوق لم يصرف فى السابق لحالات النفوق بسبب الأمراض الوبائية ،وسيتم صرف إعانة للحيوان النافق تتراوح من 4 - 8 آلاف جنيه لكل حالة نفوق بسبب الإصابة بمرض الحمى القلاعية وفقًا للحالة التشريحية التى تحددها اللجان التابعة للصندوق، على أن تكون مرة واحدة فقط ،وذلك بالتنسيق مع مديريات الطب البيطرى بالمحافظات واللجان التابعة لصندوق التأمين على الماشية ، والتعويض نتيجة نفوق ماشيتهم خلال هذه الفترة فقط، بشرط أن يكون المربى المتضرر قد أبلغ الطب البيطرى المختص لاتخاذ الإجراءات الإدارية والصحية المتبعة للتخلص الآمن من الحيوان النافق . 

وأوضحت أن حجم إنتاج مصر من اللحوم سنويًا بلغ 650 ألف طن ؛ بينما وصل إجمالي إنتاج الألبان لـ 5.4 مليون طن، في مصر ، وتم وضع خدة تطوير للتهجين بسلالات منتجه للألبان واللحوم ، سيتم الأعلان عنها قريبًا، وحذرت من خطورة عدم وجود مخطط سابق لمواجهة إنتشار الأمراض المعدية والوبائية بين الماشية مع عدم كفاية اللقاحات البيطرية، والأعتماد على استيراد الأعلاف، الأمر الذى رفع تكاليف الإنتاج، وعدم وجود حصر دقيق للثروة الحيوانية، وإرتفاع اسعار مستلزمات التشخيص وإنتاج اللقاحات.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منى محرز تُعلن إنتاج 15 مليون طن من الثروة السمكية منى محرز تُعلن إنتاج 15 مليون طن من الثروة السمكية



GMT 06:25 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد معيط يُعلن إنفاق 65 مليار جنيه لمواجهة "كورونا"

GMT 07:07 2020 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

معيط يؤكد الاقتصاد المستقر دفع "النقد" بتعديل توقعاته

GMT 06:19 2020 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

معيط يؤكد حاجة منظومتي "التعليم والصحة" إلى إنفاق ضخم

GMT 07:15 2020 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"رجال الأعمال" تؤكّد زيادة التبادل التجاري مع أوروبا

GMT 06:49 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

البنوك تستقبل 324 مليون دولار تدفقات نقد أجنبي خلال يوم

يُعرف عنها حبها إلى دعم علامات ملابس "أزياء الشارع"

كيت ميدلتون تخطف الأضواء بفستان والدتها وتُحافظ على شعرها مُنسدلًا

لندن - مصر اليوم

GMT 04:36 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

جينفير تحتفظ بكامل أنوثتها حتى مع ارتداء البذلات الرسمية
  مصر اليوم - جينفير تحتفظ بكامل أنوثتها حتى مع ارتداء البذلات الرسمية

GMT 04:43 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
  مصر اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 12:07 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات
  مصر اليوم - أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات
  مصر اليوم - وزير الخارجية الفلسطيني يكشف عن اتصالات غير مباشرة مع بايدن

GMT 00:37 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

ظلام في نادي الزمالك بقرار من مرتضى عقب خسارة أفريقيا

GMT 20:38 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مستشار الرئيس للصحة يؤكد أن كورونا مستمر حتى شهر مارس المقبل

GMT 19:02 2020 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر تُودع الكاتب سعيد الكفراوي وأدباء يوجهون رسائل حزينة

GMT 00:51 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على المؤهل الدراسي لزوجة الرئيس السيسي

GMT 02:25 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

5 خطوات لتغيير باسورد الواي فاي وإخفاءه

GMT 21:50 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 12:51 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

إتجاه لمنع الجماهير حضور مواجهة الإسماعيلي والإتحاد

GMT 11:28 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ميتسوبيشي تطلق سيارتها Eclipse Cross بنظام الدفع الهجين

GMT 03:22 2020 الأحد ,21 حزيران / يونيو

ابنة شريف منير تثير الجدل بإطلالة جريئة

GMT 17:33 2020 السبت ,01 شباط / فبراير

أفكار عصرية ومميزة لإضاءة غرف النوم
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon