توقيت القاهرة المحلي 01:58:58 آخر تحديث
  مصر اليوم -

كشف لـ"مصر اليوم" أن تأخر الانتخابات لنحو 12 عامًا أحدث شغفًا

هيكل يؤكد العامة لـ"الاتصالات" لديها 400 نقابي جديد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - هيكل يؤكد العامة لـالاتصالات لديها 400 نقابي جديد

إبراهيم هيكل
حوار - سهام أبو زينة

 كشف إبراهيم هيكل رئيس النقابة العامة للعاملين بالاتصالات أنه يوجه رسالة لقدامى النقابيين الذين لم يوفَّقوا في الانتخابات، طالبًا تقديم مساعدتهم للنقابة، بخاصة أن خبراتهم ستفيد التنظيم النقابي، مؤكدًا أن تأخر الانتخابات لنحو 12 عامًا، أحدث عند العمال شغفًا وزخمًا كبيرًا للدخول في التنظيم النقابي الجديد، وهذا ما حدث بالفعل، حيث لم يتوقع العدد الكبير الذى تقدم لانتخابات النقابة، وهو ما أحدث تغييرًا في اللجان النقابية التابعة لنقابة العاملين بالاتصالات بنسبة وصلت لـ92%، مما يحتم تغيير استراتيجية العمل، وأن يتم تثقيف النقابيين الجدد، حيث رأى أيضًا أن تلك النقطة ستكون هي الأثقل على كل رؤساء النقابات، فمعظم النقابيين الجدد مدى درايتهم للعمل النقابي صفر.

وأوضح هيكل خلال حوار خاص مع موقع "مصر اليوم" بشأن الخطوات المتبعة لتدريب وتثقيف النقابيين الجدد، أن النقابة بادرت بإرسال مذكرة إلى وزير القوى العاملة محمد سعفان، للتنويه إلى أن النقابة لديها نحو 400 نقابي جديد تمثل 92% من حجم النقابيين بالنقابة العامة للعاملين بالاتصالات ولجانها النقابية، موضحًا أنهم ناشدوا أيضًا بوضع أولوية للتدريب والتثقيف لهم، ومطالبًا بتحديد بيانات أول 30 نقابيًا من الـ 400 للبدء بهم في برنامج التثقيف والتدريب التابع للوزارة، كما بدأ التدريب لهم يوم 22 تموز/ يوليو الجاري، في حين سيتم تدريب باقي النقابيين تباعًا خلال الفترة المقبلة.

وتطرق هيكل إلى حجم احتياجات النقابي من الدورات التدريبية، قائلًا "على النقابي أن يعي إدارياته، مثل كيفية إعداد محضر للجلسة التي تعقدها اللجنة النقابية، وكيفية إدارة الحوار بالجلسة، وكيفية طرح الموضوعات للمناقشة، وأن يضع نصب عينه أن تكون حلول أي أزمة في صالح العمل والعاملين، وأن تكون لديه القدرة على المفاوضة في حل المشكلات التي تواجه العمال، كما أن أي نقابي حاليًا لابد له ألا يغفل دور الإعلام، لإيصال المعلومة للعامل في مكان عمله، وأيضًا عليه بالمصداقية، فبعض النقابيين كانوا يغالون في المطالب لكسب العمال، وهذا أسلوب غير صحيح، فلا بد من مواجهة العامل بكل الحقائق".

وأوضح بشأن الإجراءات المتبعة لصرف العلاوة الاستثنائية للعاملين بالقطاع، أن قطاع الاتصالات له لائحة خاصة به، حيث أنشأت الشركة المصرية للاتصالات بموجب القانون 19 لسنة 1998 بشأن تحويل هيئة الاتصالات إلى شركة مساهمة مصرية، ويتضمن ذلك القانون مادة تعطي ارتياحًا للعاملين بالقطاع، وهي المادة 11 التي تنص على أن يحتفظ العامل بصفة شخصية بما يحصل عليه من أجور وبدلات وإجازات ومزايا نقدية وعينية وتعويضات، ولو كانت تزيد على ما يستحقه طبقًا للائحة نظام العاملين بالشركة دون أن يؤثر ذلك على ما يستحقه مستقبلًا من علاوات أو مزايا، كما أن النقابة في مفاوضات حاليًا على العلاوة مع شركة المصرية للاتصالات، ووصلت تلك المفاوضات لمراحل متقدمة، وستحسم خلال أيام معدودة.

وكشف هيكل عن مدى تعاون مجلس إدارة الشركة المصرية للاتصالات في الاستجابة لمطالب العاملين، وأكد أن إدارة الشركة تعي الدور الحقيقي للعامل في الإنجازات التي يحققها القطاع، وهناك استجابة كبيرة منهم لمطالب العمال.

وناشد "هيكل" خلال حواره مع "مصر اليوم"، القائمين على تطبيق القوانين في مصر، أن يطالبوا جميع الشركات العاملة في سوق الاتصالات في مصر بتطبيق القانون المصري بوجود تنظيم نقابي داخل تلك الشركات، موضحًا أن هذا دور وزارة القوى العاملة، مثلما يتم التفتيش على مدى تطبيق تلك الشركات للسلامة والصحة المهنية للعاملين، واعتماد لوائح العمل لتلك الشركات، أن تقوم الوزارة بالتفتيش على وجود تنظيم نقابي فعلي داخل تلك الشركات، ومن بينها شركات المحمول الثلاث "فودافون، اورانج، اتصالات".

واختتم "هيكل" حواره بالحديث عن محاولات البعض إثارة فكرة النقابات الموازية مرة أخرى، قائلًا "النزاع القائم في الحياة دائما هو نزاع الشر والخير، والانتخابات أجريت لضم جميع النقابات سواء المستقلة أو العامة تحت مظلة واحدة، والعمال هم من اختاروا من يمثلهم، فلماذا طول الوقت نجد نوعًا من التشكيك، فالقانون الذي تمت بموجبه الانتخابات توافق عليه الجميع، ولكننا نجد "من يخسر يقول مش هعلب"، وأصل الديمقراطية أن نحترم رأى الآخر، ولكن ديكتاتورية الأقلية تريد أن تظهر مرة أخرى، ولكني سأقاضي أي محاولة لإنشاء أي نقابة مستقلة في أي منشأة، وأعتبر محاولات البعض بدعوات أعضاء النقابات العامة بالانسحاب من النقابات بأنه "أسلوب حقير لنصرة الشر على الخير"، ولكنه لن يحدث لأن مصر بها رجال يحافظون على القانون والدستور، مؤكدًا أن هناك مطالبات جاءت للنقابة العامة للعاملين بالاتصالات، من أعضاء مستقلين يطلبون الانضمام إليها، وذلك بعد انتهاء توفيق الأوضاع، وكان هؤلاء الأعضاء، يرغبون فى الانضمام للجان منطقة شرق القاهرة للاتصالات، وسنترال الفوالة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هيكل يؤكد العامة لـالاتصالات لديها 400 نقابي جديد هيكل يؤكد العامة لـالاتصالات لديها 400 نقابي جديد



GMT 08:00 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

"بوتين يُشيد بدور السعودية في اتفاق "إنتاج النفط

GMT 06:02 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

سياسة ترامب مع الصين ستؤثر سلباً على الاقتصاد

GMT 03:35 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة "سوروس" تُعلن انسحابها من تركيا

GMT 06:34 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مستثمرون يأملون في وقف الحرب بين واشنطن وبكين

للحصول على إطلالات برّاقة وساحرة من أجمل صيحات الموضة

تعرّفي على أفضل النصائح لتنسيق البناطيل المزينة بـ"الترتر"

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 05:02 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ
  مصر اليوم - أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ

GMT 05:06 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق بسيطة في ديكور المنزل خلال أجواء الكريسماس
  مصر اليوم - طرق بسيطة في ديكور المنزل خلال أجواء الكريسماس

GMT 07:13 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"
  مصر اليوم - مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة القطرية

GMT 04:41 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها
  مصر اليوم - 6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها

GMT 00:50 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة بشأن انفصال عمرو دياب ودينا الشربيني

GMT 02:41 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

رد ساخر من علاء مبارك على صورة محمد رمضان والمطرب الإسرائيلي

GMT 00:41 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على حقيقة انفصال ياسمين عبد العزيز عن أحمد العوضي

GMT 01:17 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة فتاة مصرية إثر سقوطها من الدور العاشر في الجيزة

GMT 19:05 2017 الجمعة ,15 أيلول / سبتمبر

​الضبط الذاتي للصحافة والإعلام

GMT 09:03 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

علماء الفلك يحلون لغز مجرة تحتوي على 99.99٪ مادة مظلمة

GMT 04:58 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

فواكه تساعد في التخلص من دهون البطن لمن يعاني البدانة

GMT 15:15 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

نادي سبورتنج السكندري في اختبار جديد أمام الجيش الجمعة

GMT 08:19 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل الفنادق الفاخرة للتزلج مناسبة لقضاء شهر العسل

GMT 18:18 2020 الأربعاء ,12 شباط / فبراير

تعرفي على أجمل الطبعات لصيف٢٠٢٠
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon