توقيت القاهرة المحلي 04:11:43 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أكّد بيتر نافارو على ضرورة الدفاع عن صناعة الألومنيوم

واشنطن تتجه لفرض حصص استيراد وأوروبا ترفض

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - واشنطن تتجه لفرض حصص استيراد وأوروبا ترفض

بيتر نافارو
واشنطن - مصر اليوم

تسعى أوروبا إلى الحصول على إعفاءات دائمة من الرسوم الجمركية الأميركية على صادراتها من الصلب والألمنيوم، من دون الإذعان للضغوط الأميركية التي تطالبها بتقديم تنازلات في المقابل، وقال المستشار التجاري للبيت الأبيض بيتر نافارو، إن كل البلاد التي مُنحت إعفاء من التعريفات الجمركية التي فرضها الرئيس دونالد ترامب على الصلب والألمنيوم ستواجه تخصيص حصة استيراد وقيودا أخرى.

وأضاف نافارو، في اجتماع مع مديري صناعة الصلب في المعهد الأميركي للحديد والصلب وجمعية مصنعي الصلب، قبل توجهه كعضو بوفد التفاوض الأميركي إلى بكين، أن "المبدأ التوجيهي لهذه الإدارة من الرئيس ترامب إلى فريقه، هو أن أي دولة أو كيان مثل الاتحاد الأوروبي، عفي من التعريفات بصورة مؤقتة، ستخصص له حصص وقيود أخرى"، وفقًا لمجلة "بوليتيكو" الأميركية، وأشار إلى أن مثل هذه الإجراءات "ضرورية للدفاع عن صناعات الألومنيوم والصلب من الواردات دفاعًا عن الأمن القومي".
كان ترامب قرر تمديد الإعفاء الضريبي المؤقت للاتحاد الأوروبي حتى بداية يونيو /حزيران المقبل.

وأشاد الحضور بتصريحات نافارو لدعمهم خطوات ترامب لتقييد الواردات بموجب قانون تجاري محدود الاستخدام يُعرف بالمادة 232, لكن من غير المرجح أن تكون قضية الحصص والقيود الأخرى موضع ترحيب من جانب كندا والمكسيك والاتحاد الأوروبي، حيث أكدت مرارًا أنها تتوقع إعفاءً كاملًا من هذه التعريفات.

وقال رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، الأربعاء، إن "الاتحاد الأوروبي لن يقبل تهديدات في محادثاته مع الولايات المتحدة لضمان الحصول على إعفاء دائم من التعريفات الجمركية".

وأوضح يونكر في تصريح نقلته قناة "يورو نيوز" الإخبارية أن الاتحاد الأوروبي يريد التأكيد على إعفاءات دائمة وغير مشروطة، مشيرًا إلى أن الإجراءات الأميركية لا يمكن تبريرها على أساس الأمن القومي, وتابع: "سنواصل مفاوضاتنا مع الولايات المتحدة ولكن نرفض التفاوض تحت تهديد".

وقالت المفوضية الأوروبية في أحدث توقعاتها الاقتصادية إنه مِن المتوقّع أن يبقى النمو في الاتحاد الأوروبي نشطا خلال العام الحالي، على الرغم من أن التوترات التجارية العالمية مع الولايات المتحدة ما زالت تمثل "خطورة سلبية واضحة".

ويتوقع بأن يتراجع النمو الاقتصادي بنسبة طفيفة ليصل إلى 2.3 في المائة من إجمالي الناتج المحلي هذا العام، عقب أن سجلت أعلى معدل لها منذ عشر أعوام بلغ 2.4 في المائة عام 2017.

كان المسؤولون يحذرون من أن الوقت الحالي هو الوقت المناسب للمضي قدمًا في تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية قبل الإضرابات المقبلة.

وحذّر المفوض الأوروبي للشؤون الاقتصادية بيير موسكوفيسي، من أن "الخطورة الأكبر في هذا التوقع المتفائل هي الحمائية، التي لا يجب أن تصبح الأمر المعتاد".
وكتبت المفوضية أن "تصاعد الحمائية التجارية يمثل خطرًا سلبيًا واضحًا للتوقعات الاقتصادية العالمية".

ويتفاوض الاتحاد الأوروبي مع واشنطن للحصول على إعفاء دائم من الرسوم، لكن تأثير الرسوم على الدول المصدرة الأخرى مثل الصين، يمكن أن يضر باقتصاد أوروبا، وذلك حسب ما قالته المفوضية.

وقالت المفوضية إن معدل التوظيف في منطقة اليورو في أعلى مستوياته منذ تبني العملة الأوروبية الموحدة، بينما لأول مرة منذ تطبيق قواعد الموازنة الموحدة، مِن المتوقّع أن تسجّل جميع دول منطقة اليورو نسبة عجز في الموازنة أقل من 3 في المائة من إجمالي الناتج المحلي، وهي النسبة التي حددها الاتحاد الأوروبي.

وأشارت المفوضية إلى أن من المخاطر الأخرى التي تحيط باقتصاد منطقة اليورو التوترات الجيوسياسية العالمية بالإضافة إلى الغموض المحيط بنتائج المفاوضات بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.​

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

واشنطن تتجه لفرض حصص استيراد وأوروبا ترفض واشنطن تتجه لفرض حصص استيراد وأوروبا ترفض



GMT 08:00 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

"بوتين يُشيد بدور السعودية في اتفاق "إنتاج النفط

GMT 06:02 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

سياسة ترامب مع الصين ستؤثر سلباً على الاقتصاد

GMT 03:35 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة "سوروس" تُعلن انسحابها من تركيا

GMT 06:34 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مستثمرون يأملون في وقف الحرب بين واشنطن وبكين

بدت ساحرة في البدلة مع الشورت القصير والقميص الأسود

أجمل إطلالات باللون الأبيض المستوحاة من ريا أبي راشد

بيروت - مصر اليوم

GMT 06:54 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
  مصر اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 01:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

مصر تضع آليات تأمين الاحتياجات المائية مع دول حوض النيل
  مصر اليوم - مصر تضع آليات تأمين الاحتياجات المائية مع دول حوض النيل

GMT 02:33 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

إيناس الدغيدي ترد على بسمة وهبة بخصوص أزمة "شيخ الحارة"
  مصر اليوم - إيناس الدغيدي ترد على بسمة وهبة بخصوص أزمة شيخ الحارة

GMT 04:36 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

جينفير تحتفظ بكامل أنوثتها حتى مع ارتداء البدلات الرسمية
  مصر اليوم - جينفير تحتفظ بكامل أنوثتها حتى مع ارتداء البدلات الرسمية

GMT 06:57 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّفي على أبرز الوجهات السياحية للمغامرات في 2021
  مصر اليوم - تعرّفي على أبرز الوجهات السياحية للمغامرات في 2021

GMT 04:43 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
  مصر اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 05:03 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يُعلن أن الولايات المتحدة شهدت أكبر عملية تزوير
  مصر اليوم - ترامب يُعلن أن الولايات المتحدة شهدت أكبر عملية تزوير

GMT 03:41 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

إبراهيم فايق يؤكد أن بادجي سيرحل عن الأهلي المصري

GMT 12:19 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تثير الجدل في جلسة تصوير بـ زي فرعوني

GMT 03:25 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل عن الخلاف بين عمرو دياب ودينا الشربيني

GMT 15:24 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

سُحِقت الإنسانيّة.. فمات الإنسان

GMT 21:12 2016 الخميس ,04 شباط / فبراير

اقتراح علمي لمكافحة الإرهاب والصراع

GMT 21:43 2012 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

البرازيل تزيد مساحة محمياتها 10 آلاف كيلومتر مربع

GMT 10:55 2020 الإثنين ,09 آذار/ مارس

تراجع سعر سيارة بروتون «ساجا» الأوتوماتيك

GMT 17:37 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

الحكاواتية حفيظة حمود تبرز مبادئ فن الحكي

GMT 13:00 2018 السبت ,07 إبريل / نيسان

المُعلم الكشكول!

GMT 14:07 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

لهذا ظهرت ناهد شريف عارية تمامًا في "ذئاب لا تأكل اللحم"
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon