توقيت القاهرة المحلي 07:37:40 آخر تحديث
  مصر اليوم -

كشف لـ" مصر اليوم " عن الوضع الراهن في صنعاء

نصر يُعلن أسباب تدهور الوضع الاقتصادي في اليمن

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نصر يُعلن أسباب تدهور الوضع الاقتصادي في اليمن

مصطفى نصر
صنعاء ـ خالد عبدالواحد

كشف رئيس مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي مصطفى نصر، أن الاقتصاد اليمني تعرض لانهيار شديد جراء الحرب التي تشهدها اليمن، والتي بدأت مع اقتحام جماعة الحوثي بالسلاح في العاصمة صنعاء، وحصار الحكومة والرئيس وما تلاه من تدخل للتحالف العربي مطلع العام ٢٠١٥م، مؤكدًا أن خسائر اليمن جراء الحرب قد تتجاوز 100 ملياردولار، وأن تكلفة الحرب لن يتحمل تبعاتها سواء اليمنيين. 

وأوضح مصطفى نصر في حوار مع "مصر اليوم"، أن الانهيارالاقتصادي الذي تشهده اليمن، ستنسحب تبعاته لعقود مقبلة، في حال توقفت الحرب وبدأ الأعمار، مؤكدًا أن الاقتصاد يرتبط بالوضع الأمني والسياسي، وأنه ما لم تتوقف الحرب فلا يمكن الحديث عن التعافي الاقتصادي وسيزاد الوضع الاقتصادي تدهورًا.
 
وأوضح أن هناك تحسن نسبي في بعض المحافظات المحررة مثل مأرب وحضرموت وعدن، ولكنه تحسن مؤقت ولايمكن الاعتماد عليه، لعدم وجود خطة لدى الحكومة واستراتيجية واضحة لاستئناف النشاط الاقتصادي .

(حكومة شرعية بلا موازنة)
وأكد مصطفى أن الحكومة الشرعية لايوجد لديها خطة لاستئناف النشاط الاقتصادي، بدليل أنه لم يتم حتى الآن إقرار موازنة عامة للدولة ولا يوجد برنامج حكومي، إذ أن كل المؤشرات تدل على أننا مازلنا نعيش في اقتصاد الحرب، ولا توجد خطوات جادة لاستئناف النشاط الاقتصادي في المناطق المحررة، وأهمها الاستقرار الأمني، وتفعيل القضاء والمؤسسات المعنية بتقديم الخدمات للناس.

أما في المناطق التي تسيطر عليها جماعة "الحوثي"، فتشهد حالة من انعدام السيولة وكل يوم يزداد التضيق على حرية النشاط التجاري، بالإضافة إلى عدم القدرة على دفع المرتبات وبالتالي الدخول في حالة انهيار شامل بالاستمرار، على السحب على المكشوف وزيادة الدين المحلي وعدم تعويض البنوك على هذا الأمر. 

وعن المخاطر التي تنتظر الاقتصاد اليمني قال "في حال لم يتم تدارك الأمر فإن ثمة مخاطر تتعلق بانهيار شامل للمنظومة المصرفية، جراء عدم  تفعيل البنك المركزي، بالإضافة إلى ارتفاع حجم الدين الداخلي للبنك المركزي، التي تصل إلى 5 ترليون ريال يمني، وعدم وجود فرص عمل، وتدهور المجالات الاقتصادية الأخرى. 

(مؤشرات ايجابية) 
وعن المؤشرات الإيجابية للاقتصاد اليمني، قال مصطفى نصر "أنا عادة تصدير النفط من حقل المسيلة في حضرموت، يعدّ مؤشرًا إيجابيًا مكن الحكومة دفع جزء من نفقاتها التشغيلية بالإضافة إلى العملة المحلية، التي تم طباعتها في الخارج، وعبر عن أسفه لعدم اسئناف تصدير النفط والغاز من مأرب وشبوة، رغم أن هذه المحافظات تقع تحت سيطرة الحكومة الشرعية.

وأشار إلى ما يشكله النفط من أهمية للاقتصاد اليمني، حيث يشكل 70% من إيرادات الموازنة العامة للدولة في اليمن، وأيضًا الإشكالات المرتبطة بهذا الجانب على الصعيد السياسي والأمني في مناطق الإنتاج النفطي.

وردًا على سؤال عن إمكانية استئناف الاقتصاد اليمني، لنشاطه أجاب بإمكانية ذلك في حال توقفت الحرب، وتوصلت جميع الأطراف إلى حل سياسي، لأن استمرار الحرب سيزيد من تدهور الوضع الاقتصادي في البلاد، ويدفع المواطن اليمني البسيط كلفة هذه الحرب.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نصر يُعلن أسباب تدهور الوضع الاقتصادي في اليمن نصر يُعلن أسباب تدهور الوضع الاقتصادي في اليمن



GMT 08:37 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

هيلياس ترحّب بإطلاق الضريبة على القيمة المضافة

GMT 18:20 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

غرفة القاهرة تشكّل لجنة لدراسة إنشاء شركات تجارية

GMT 03:37 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

صفوت مسلم يؤكد "مصر للطيران" تعتمد على نفسها ذاتيًا

GMT 02:40 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

جمال نجم يؤكد ترك سعر الدولار للعرض والطلب

GMT 04:45 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

كولم كيليهر يؤكد أنّ السعودية سوق جاذبة للاستثمار

بدت ساحرة بقصّة الأرجل الواسعة مع الكعب العالي

تنسيق البنطال الجلد بأسلوب عصري على طريقة كيم كارداشيان

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 04:17 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"منطقة سقارة" ووزارة الآثار ترد
  مصر اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـمنطقة سقارة ووزارة الآثار ترد

GMT 05:09 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي
  مصر اليوم - تعرف على أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي

GMT 04:33 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّفي على أفضل النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل
  مصر اليوم - تعرّفي على أفضل النصائح لتجديد ديكورات غرف المنزل

GMT 02:39 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

تسريبات تكشف عن هجوم أميركي على تركيا خلال اجتماع لـ"الناتو"
  مصر اليوم - تسريبات تكشف عن هجوم أميركي على تركيا خلال اجتماع لـالناتو

GMT 06:54 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
  مصر اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 04:30 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020 تعرّف عليها
  مصر اليوم - أبرز النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020 تعرّف عليها

GMT 02:33 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

إيناس الدغيدي ترد على بسمة وهبة بخصوص أزمة "شيخ الحارة"
  مصر اليوم - إيناس الدغيدي ترد على بسمة وهبة بخصوص أزمة شيخ الحارة

GMT 01:17 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على السيرة الذاتية لفتاة هرم سقارة

GMT 10:57 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

زوج مصري يطلق زوجته بعد 5 ساعات من الزفاف

GMT 02:47 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

القبض على مصور جلسة سلمى الشيمي المثيرة للجدل في حلوان

GMT 22:49 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة شيماء سيف تطلب الدعاء لزوجها

GMT 18:50 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

مصدر حكومي يكشف موعد عودة قرار حظر التجوال

GMT 00:44 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

التجاهل طريقة زوجة شيكابالا للرد على الإساءة له

GMT 19:50 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

لبنان عكس الطائف بين ثلاثة مفاهيم خطيرة... وتشوّهين

GMT 16:55 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"عقار جودة" وتسريب الأراضي الفلسطينية إلى المستوطنين

GMT 05:49 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تطوير السيارة الرياضية "بيك آب" لتفاجئ عشاقها

GMT 21:48 2019 الأحد ,19 أيار / مايو

أجيال

GMT 05:00 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

وليد الدالى يوضح أسباب وأعراض تمدد الشريان "الأورطي"

GMT 11:32 2019 الإثنين ,11 آذار/ مارس

الطفولة العربية والمستقبل

GMT 14:14 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

مصيلحي يعلن أنه قرر إقالة كافالي منذ 10 أيام
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon