توقيت القاهرة المحلي 14:56:21 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أكد لـ" مصر اليوم" أنه بسبب قرارات الرئيس السيسي

غلاب يوضح أن الاقتصاد المصري يتعافى بشكل كبير

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - غلاب يوضح أن الاقتصاد المصري يتعافى بشكل كبير

النائب عمرو غلاب
القاهرة :سهام أبوزينة

كشف النائب عمرو غلاب، رئيس اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب المصري، أن الاقتصاد المصري يتعافى بشكل جيد وسنري في السنوات المقبلة تقدم وازدهار، وشهادة معظم دول العالم وسام والسبب في ذلك رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي.

 وأكد في حديث خاص إلى "مصر اليوم" أن الأولوية في الأيام المقبلة ستكون لاستكمال نظر قرار رئيس جمهورية رقم 151 لسنة 2018 بشأن الموافقة على الاتفاقية الإطارية بين الحكومة المصرية ممثلة في وزارة الاستثمار والتعاون الدولي والمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة لتمويل استيراد سلع أساسية لصالح الدولة، وسيتم موجهة وزير الصناعة والتجارة الخارجية، بعدد من طلبات الإحاطة المقدمة من بعض نواب المجلس والتي تتضمن المواضعات التالية، شروط استيراد إطارات السيارات، وأثر ذلك على حوادث الطرق، وارتفاع أسعار بعض أنواع الأخشاب وكذلك خامات الأبلاكاش، وتهديدها لصناعة الأثاث بدمياط ، وتتضمن أيضًا مناقشة فرض رسوم إغراق على واردات الحديد، ونتائج خطة الوزارة في حل مشكلة المصانع المتوقفة والمتعثرة والمغلقة

وعن مميزات قانون الاستثمار في الوقت الحالي أكد أن مراكز خدمة المستثمرين أهم مميزات قانون الاستثمار الجديد، وتعد تلك المراكز بمنزلة التطبيق الفعلي لفكرة "الشباك الواحد" التي طال الحديث عنها لفترات طويلة للعديد من الحكومات، دون أن تتمكن من تحقيقها على أرض الواقع، إلى أن صدر قانون الاستثمار الجديد الذي نص صراحة على إنشاء مراكز لخدمة المستثمرين، وأصبحت تلك المراكز واقعًا، وتفضل الرئيس عبد الفتاح السيسي بافتتاح مركزي خدمة للمستثمرين بمدينتي 6 أكتوبر وجمصة، وليست تلك المراكز مجرد أبنية حديثة تضم جميع الخدمات التي قد يحتاج إليها المستثمر لتأسيس شركته فحسب، بل هناك أيضا آليات واضحة للعمل لإنهاء أعمال المستثمرين، ومع انتشار تلك المراكز على مستوى المحافظات، أعتقد أنه لن يكون هناك أي مشكلات أمام المستثمرين، بل إنه من وجهة نظري إذا نجحت تلك المنظومة فيمكن التوسع في تطبيقها بالوزارات، لنرى مثلا وزارة التنمية المحلية تفعلها من خلال إنشاء مراكز خدمة للمواطنين.
 
وأوضح أنه لابد من الإشارة إلى أن قانون التراخيص الصناعية يرتبط ارتباطًا وثيقًا مع قانون الاستثمار، فذلك المستثمر الذي ينهى إجراءات تأسيس شركاته وينطلق نحو بدء العمل على أرض الواقع، ومنها بالتأكيد إنشاء مصانع لمنتجاته، ومن هنا كانت أهمية ذلك القانون الذى تضمن مجموعة كبيرة من المميزات التي تقضي على السلبيات التي كانت تواجهها إجراءات إنشاء المصانع، ومنها توحيد جهات استخراج التراخيص للمنشآت الصناعية في جهة وحيدة وهي هيئة التنمية الصناعية، وإتاحة تقديم طلب الحصول على الترخيص سواء باليد أو الكترونيا أو البريد المســجل بعلــم الوصول أو عن طريق شركات شحن الطرود البريدية، وألزم القانون هيئة التنمية الصناعية بالبت في طلب الترخيص خلال 30 يومًا فقط، ومنح القانون المنشآت الصناعية غير مستوفاة الشروط ترخيصًا مؤقتًا لمدة عام لحين استكمال أوراقها، وحددت لائحة القانون مدة أسبوع واحد للبت في طلب المنشآت الصناعية لتوفيق أوضاعها.
 
وأشار إلى أن الدولة تمر الآن بمشكلة حقيقية فيما يتعلق بانفلات الأسعار، وهي تحكم مجموعة صغيرة جدًا في السوق، وبالتالي تحكمها في الكميات والمعروض منها، ولذلك أرى أنه مع التعديلات والإصلاحات التشريعية وسعينا للتحول إلى سوق إنتاجية وتحسين بيئة الاستثمار بما يسهم في جذب مزيد من المستثمرين وكبار الشركات بما يؤدي إلى زيادة المعروض وتعدده، وبالتالي تراجع الأسعار، ولعله من الملاحظ أنه طوال الفترة الأخيرة تشهد الأسعار حالة من الثبات، وهو ما يشير وبقوة إلى أننا نسير نحو الطريق الصحيح.
ولا ننسى أنه في ظل هذا، تتبنى الدولة مجموعة من إجراءات الحماية من خلال معاش تكافل وكرامة، وحصص الدعم للسلع التموينية، التي تم مضاعفة مبالغها أخيرًا.
 
واوضح أن شهادة أمان هدفها ضمان وجود حماية اجتماعية للعمالة اليومية التي كانت لا تخضع لأي نوع من أنواع الحماية التأمينية، ومن خلال تلك الشهادة توافرت الضمانة التي تمنح العامل حالة من الهدوء النفسي في عمله لاطمئنانه على وجود ضمانة له أو أسرته حال لحق به أي مكروه، وقال إن تتلقى اللجنة شكاوى من المواطنين لتضررهم من أمور تتعلق بالتموين بشكل عام، سواء فيما يتعلق بإصدار البطاقات أو التلاعب في أسعار السلع التموينية، ويتم نقلها لوزير التموين الذى يتدخل لتصحيح الأوضاع من خلال قرارات حاسمة، كان آخرها قراره بإلزام التجار بوضع أسعار السلع التموينية على المنتجات، وأود هنا أن أؤكد أن مقاومة الفساد والتلاعب بالأسعار مسؤولية مجتمعية، وللمواطنين دور مهم جدًا في مواجهتها من خلال المشاركة الإيجابية في التغيير، وأضاف أن أعضاء مجلس النواب الحاليين عليهم مسؤولية القيام بالدورين التشريعي والخدمي، لكن أتوقع مع صدور قانون المحليات الجديد وإجراء انتخابات المجالس المحلية، أن تختلف الصورة تحت قبة البرلمان، وأدعو الشباب للتواصل مع مراكز تنمية المجتمع المنتشرة بجميع المحافظات لمعرفة المشكلات التي تواجه محافظاتهم، وتحقيق نوع من التواصل يفتح لهم الباب لدخولهم انتخابات المجالس المحلية

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غلاب يوضح أن الاقتصاد المصري يتعافى بشكل كبير غلاب يوضح أن الاقتصاد المصري يتعافى بشكل كبير



GMT 08:00 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

"بوتين يُشيد بدور السعودية في اتفاق "إنتاج النفط

GMT 06:02 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

سياسة ترامب مع الصين ستؤثر سلباً على الاقتصاد

GMT 03:35 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة "سوروس" تُعلن انسحابها من تركيا

GMT 06:34 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مستثمرون يأملون في وقف الحرب بين واشنطن وبكين

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

إليكِ أجمل إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 06:16 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

قائمة بأبرز موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء
  مصر اليوم - قائمة بأبرز موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء

GMT 06:22 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز الحدائق والمتنزهات المثالية للاسترخاء في روما
  مصر اليوم - أبرز الحدائق والمتنزهات المثالية للاسترخاء في روما

GMT 06:09 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أسرار وخطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
  مصر اليوم - أسرار وخطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 05:27 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها
  مصر اليوم - أجمل فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها

GMT 05:24 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز المدن الأوروبية "الناشئة" التي تستحق الزيارة في 2020
  مصر اليوم - أبرز المدن الأوروبية الناشئة التي تستحق الزيارة في 2020

GMT 04:29 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّفي على أبرز وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021
  مصر اليوم - تعرّفي على أبرز وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021

GMT 01:50 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عاطل يذبح شقيقته ويطعن زوجها بألة حادة في بولاق الدكرور

GMT 16:06 2017 الأربعاء ,16 آب / أغسطس

غرف الدردشة

GMT 02:34 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مريهان حسين تستكمل تصوير "قيد عائلي" في الهرم

GMT 17:58 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

تعرفي على طريقة إعداد وتحضير سلطة الخيار

GMT 08:15 2020 الجمعة ,06 آذار/ مارس

تعاون مثمر بين «دبي للثقافة» و«دو»

GMT 19:24 2020 الإثنين ,02 آذار/ مارس

تأجيل مهرجان البحرين بسبب فيروس كورونا

GMT 04:11 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

أسماء أبو اليزيد تعرب عن سعادتها بمسلسل" الآنسة فرح"

GMT 04:04 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

إبراهيم تصمم عرائس المولد النبوي باستخدام الفوم الملون

GMT 07:12 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

جلسة بعنوان "دعنا نجد بعض الأماكن الجميلة" في الشارقة للكتاب
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon