توقيت القاهرة المحلي 16:15:31 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أوضح لـ "مصر اليوم" أنها رفعت الأسعار استجابة للشركات

مصطفى الوكيل يؤكد أن الحكومة وراء أزمة الدواء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مصطفى الوكيل يؤكد أن الحكومة وراء أزمة الدواء

وكيل نقابة الصيادلة مصطفى الوكيل
القاهرة_ هناء محمد

كشف مصطفى الوكيل، وكيل نقابة الصيادلة، السبب الرئيسي وراء أزمة الدواء في مصر، موجهًا اتهامه للحكومة في افتعالها للأزمة، وذلك استجابة للشركات الكبرى، مشيرًا إلى أن قرارات وزير الصحة الأخيرة، جاءت استجابة لشركات الأدوية الكبرى، بالرغم من تصريحات الوزير المستمرة، من قبل بأنه لا زيادة في أسعار الدواء.

وأضاف الوكيل في تصريحات خاصة إلى "مصر اليوم"، أن مكاسب شركات الأدوية فاقت الـ 2000%، بعد موافقة الوزير، موضحًا أن ملف الدواء في مصر يستلزم هيئة مستقلة، ويكن المسؤول عنه في الأول والأخر "صيدلي"، وأن وزير الصحة ليس صيدلي، وغير منوط بإدارة الملف.

وأكد أن الجمعية العمومية الطارئة للنقابة، طالبت بالإجماع بتعيين نائب لوزير الصحة خبير بشؤون الدواء للحد من العشوائية، والقرارات غير المدروسة من وزير الصحة في ملف الدواء، مشددًا على رفض الالتفاف على القرارات الوزارية، من أجل مصلحة شركات الأدوية على حساب المريض والصيدليات.

واتهم الوزير بتدمير صناعة الدواء في مصر، مضيفًا "أننا كنا بالأمس نصدر لجميع دول العالم، الأن حجم التصدير أصبح 6% فقط"، مستشهدًا بدولة "الأردن"، التي كانت لا تعرف صناعة الدواء إلا من مصر، الأن بلغ حجم تصديرها 7 مليارات دولار في السنة، مستطردًا "الوزير ترك الأمر للبعض أن يبعث في ملف الدواء، حتى وصل الأمر إلى تدمير صناعة الدواء القومية".

وعن عدد الأدوية الناقصة في السوق، قال إن الكثير من الصيدليات لا يوجد بها أدوية، حتى أصحاب الأمراض المزمنة "السكر" و"الضغط" الذين بحاجة كل يوم إلى قرص الدواء، لا يوجد إلا في "السوق السوداء"، لذلك اقترحنا أن الزيادة تكون في سعر، أي منتج لا يستهلك يوميًا، حتى لا يحمل صاحب المرض المزمن عبأ الزيادة، إلا أننا فوجئنا بزيادة سعر 619 صنفًا لأدوية الأمراض المزمنة، بنسبة تجاوزت الـ 60%.

وتابع "الكارثة أن وزير الصحة كشف في إحدى القنوات الفضائية، بأنه حصر النواقص في السوق ووجدها 200 صنف فقط، وهذا الكلام غير صحيح، مؤكدًا أن أخر حصر قامت به النقابة كان أكثر من 1850 صنفًا ناقصًا". وتسأل الوكيل للوزير "لماذا كل قراراتك ضد المواطن البسيط سواء المريض أو صيدلي بسيط، وتخدم فقط أصحاب شركات الدواء، وتجعل الشركات تربح على حساب المواطنين البسطاء، مؤكدًا رصدنا أصناف زادت فوق الـ 200%، وان هناك بعض الحقن، كان ثمنها 20 جنيه أصبح سعرها فوق الـ 70 جنيه.

واستكمل أن "نقابة الأطباء موضوعة تحت الميكروسكوب من قبل المواطن، والصيدلية يأتي إليها فاتورة على سبيل المثال "80" جنيه التسعير هنا ليس للصيدلية، وإنما هو قرار الوزير بزيادة الدواء". واختتم مصطفى الوكيل حواره بطلبه إلى لجنة الصحة في مجلس النواب على  أن تتدخل لحل الأزمة، خاصة أنها على علم بما يحدث في ملف الدواء، متسائلًا "لماذا لم يتم استجواب وزير الصحة في البرلمان".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصطفى الوكيل يؤكد أن الحكومة وراء أزمة الدواء مصطفى الوكيل يؤكد أن الحكومة وراء أزمة الدواء



أطلت بواحدة من علامة "رالف لورين" تميّزت بألوانها الصاخبة

أساليب ارتداء "البدلة الرياضية على طريقة جينيفر لوبيز

واشنطن - مصر اليوم

GMT 05:19 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز المناطق السياحية التي ينصح بزيارتها في أيسلندا 2020
  مصر اليوم - أبرز المناطق السياحية التي ينصح بزيارتها في أيسلندا 2020
  مصر اليوم - وزير الخارجية الفلسطيني يكشف عن اتصالات غير مباشرة مع بايدن

GMT 02:52 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سوري يتحول إلى نجم عالمي من داخل منزله ويتابعه 13 مليون شخص
  مصر اليوم - سوري يتحول إلى نجم عالمي من داخل منزله ويتابعه 13 مليون شخص

GMT 06:16 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

قائمة بأبرز موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء
  مصر اليوم - قائمة بأبرز موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء

GMT 06:22 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز الحدائق والمتنزهات المثالية للاسترخاء في روما
  مصر اليوم - أبرز الحدائق والمتنزهات المثالية للاسترخاء في روما

GMT 06:09 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أسرار وخطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
  مصر اليوم - أسرار وخطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 04:51 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على القصة الكاملة لانفصال عمرو دياب ودينا الشربيني

GMT 03:04 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تكشف عن رأيها بشأن توقف مسلسل "موسى"

GMT 01:08 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على قرار الفنان محمد رمضان بعد إيقافه

GMT 05:26 2020 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

أشهر 10 سيارات تقودها نجمات "هوليوود" تعرفي عليها

GMT 05:19 2017 الأربعاء ,30 آب / أغسطس

ربي يقوي عزايمك يا يمه ...

GMT 05:01 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على مواصفات ومميزّات "هايلكس" الجديدة من "تويوتا"

GMT 04:45 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الأنصاري تكشف عن أفضل إطلالات "القاهرة السينمائي"

GMT 09:23 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

"هيونداي" تُعلن عن شكل جديد لطراز سيارات "إلنترا"

GMT 03:38 2020 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

الهواتف الذكية للفئة المتوسطة في البطاريات

GMT 19:00 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كلوب يؤكد لا يزال فان دايك الأفضل في العالم

GMT 11:44 2019 الثلاثاء ,17 أيلول / سبتمبر

هازارد يثير حيرة زيدان قبل مواجهة سان جيرمان

GMT 04:27 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"نيسان" تُقدِّم سيارة عائلية جديدة مُتطوّرة ومريحة

GMT 09:42 2020 الأربعاء ,10 حزيران / يونيو

هيونداي تكشف عن أيقونتها "سانتافي" موديل 2021
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon