توقيت القاهرة المحلي 07:09:11 آخر تحديث
  مصر اليوم -

كشف لـ "مصر اليوم" أن "التأجير التمويلي" يخفف الأعباء

شعبان يؤكّد أن الديون المتراكمة سبب تعثر المصانع

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - شعبان يؤكّد أن الديون المتراكمة سبب تعثر المصانع

محمد خميس شعبان، رئيس جمعية مستثمرين أكتوبر
حوار:سهام أبوزينة

كشف محمد خميس شعبان، رئيس جمعية مستثمرين أكتوبر، أنه عقب إعلان مركز تحديث الصناعة عن بدء تلقي طلبات المصانع المتعثرة فبراير/شباط الماضي، بادرت الجمعية بإرسال أوراق المصانع المتعثرة لحل مشكلاتها.  وأضاف شعبان، أن الحكومة دشنت شركة مصر لرأس المال المخاطر، مايو/أيار العام الماضي، لتمويل المصانع المتعثرة، برأسمال مدفوع 150 مليون جنيه، ورأسمال مرخص مليار جنيه، ويساهم في الشركة، مركز تحديث الصناعة، وشركة "أيادي للاستثمارات"، وبنك الاستثمار القومي، وصندوق تحيا مصر، وحصلت الشركة على رخصة مزاولة النشاط نوفمبر/تشرين الثاني 2017.

وأضاف شعبان في حديث خاص إلى "مصر اليوم"، أن المصانع التي تم تعويمها من المشاريع الصغيرة والمتوسطة، هي التي تتوافر فيها شروط شركة رأسمال المخاطر، مثل أن تكون المواد الخام المستخدمة في الصناعة محلية بنسبة 80%، وأن تكون الشركة كثيفة العمالة، والسلع التي ينتجها المصنع مؤثرة في السوق، مشيرًا إلى أنه بحسب آخر إحصائيات الجمعية مطلع العام الجاري، بلغ عدد المصانع المتعثرة (كليًا وجزئيا) نحو 320 مصنعًا موزعة على 7 مناطق.

 وواصل، تجاوز عدد المصانع المتعثرة كليًا حاجز الـ 70% مقابل 30% تعثرًا جزئيًا، موضحًا أن أسباب التعثر الكلي ترجع إلى الديون المتراكمة على المصانع للبنوك بشكل عام، وحال التأخر عن سداد أقساط الدين، تهدد البنوك، صاحب المصنع إما بالدفع أو الإغلاق، أما السبب الثاني، فهو ضعف التسويق للمنتج بالأسواق المحلية والخارجية، وتعرض المنتج لمنافسة سعرية غير عادلة نتيجة تواجد منتجات مشابهو بالسوق، تباع بسعر أقل من سعر المصنع، وبالتالي تتلاشى الميزة التنافسية في الأسعار ومن ثم يتوقف المستثمر نتيجة تراجع المبيعات.

وفيما يخص تعثر عدد من المصانع جزئيًا، رأى أن ذلك يأتي على خلفية رفع أسعار المحروقات والتعويم، الأمر الذي دفع غالبية المصانع المحلية التي تعتمد على استيراد المواد الخام، إلى خفض طاقتها الإنتاجية لمواجهة الزيادة في التكاليف واكتفت على العمل بـ 25% من طاقتها الإنتاجية، موضحًا أن الجمعية تتفاوض مع عدد من البنوك، لخفض سعر الفائدة للقطاع الصناعي، بما ييسر عملية الاقتراض، إذ توجد بنوك تقبل التفاوض في سعر الفائدة ومنها بنكي مصر والأهلي المصري.

 وتطرق شعبان إلى عدد المصانع بمدينة 6 أكتوبر، موضحًا أنه ارتفع ليسجل 3500 مصنع خلال العام الجاري، مقابل 3 آلاف مصنع قبل عامين، بإجمالي استثمارات 9 مليارات جنيه نتيجة ضخ إستثمارات أجنبية، كما تتنوع أنشطة المصانع داخل المنطقة الصناعية بمدينة السادس من أكتوبر لتشمل الصناعات الغذائية والبلاستيكية، ومصناعة الملابس، والأدوية، والأحذية، والحديد، والأسمنت، والأدوات الكهربائية، والهندسية، والمنزلية إضافة إلى مصانع التعبئة والتغليف.

 وأكمل، أن هيئة التنمية الصناعية بالتعاون مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، بصدد إقامة 1000 وحدة في إطار مشروع "المجمعات الصناعية الجاهزة" في السادس من أكتوبر بمساحات تتراوح بين 100متر، وحتى 50 ألف متر، مضيفًا أن الجمعية بدأت وضع حجر الأساس لمقرها الجديد داخل مدينة أكتوبر منتصف الشهر الماضي، ومن المفترض الانتهاء منه مع نهاية العام الحالي، على مساحة 8 إلى 9 آلاف متر مربع بارتفاع ثلاثة طوابق. وفيما يخص ارتفاع أسعار المحروقات والمياه، أكد شعبان أنها ستدفع أصحاب المصانع إلى رفع سعر المنتج النهائي بنسب متفاوته تبدأ من 5% وحتى 20%، تختلف وفقا للنشاط الصناعي، مشيرًا أنه بصدد خفض هامش الربح إلى 8% خلال العام الجاري، مقابل 10% العام الماضي، نتيجة ارتفاع أسعار الكهرباء والمياه والمحروقات.

ومن ناحية أخرى، أبدى رئيس "جمعية المستثمرين"، تفاؤله بقانون التأجير التمويلي الذي أقره مجلس النواب الأسبوع الماضي، مؤكدًا أنه سيخفف الأعباء عن شباب المستثمرين من خلال توفير المكان والمعدات، ويقوم المستثمر بشراء المادة الخام فقط، وذلك وفق عقد يوقع عليه هيئة الرقابة المالية، وصاحب المشروع، لمدة محددة أقلها عامين. وكان مجلس النواب وافق على مشروع قانون تنظيم نشاطي التأجير التمويلي والتخصيم، وتضمن مشروع القانون قواعد وإجراءات الترخيص لشركات التأجير التمويلي والتخصيم مشترطاً أن تكون شركات مساهمة مصرية، وألا يقل رأسمالها عن 10 ملايين جنيه أو ما يعادلها بالعملات الأجنبية، وأن يقتصر غرضها على ممارسة أي من نشاطي التأجير التمويلي أو التخصيم أو كليهما.

واشترط مشروع القانون مجموعة من الضوابط لضمان حُسن سير العمل بالشركة، ومنها حد أدنى لمدة الخبرة اللازمة في القائمين على الشركة، وأن تتناسب مؤهلاتهم مع طبيعة الدور الذي يقومون به في الشركة وتمتعهم بالسمعة الحسنة من خلال عدم صدور أحكام جنائية أو الحكم بشهر الإفلاس لأي منهم خلال السنوات الخمس السابقة.

 واختتم شعبان، أن مساحات الأراضي غير المستغلة داخل السادس من أكتوبر لاتتجاوز 5% من إجمالي المساحة المخصصة للمصانع والتي تتراوح بين 300 و350 ألف متر، الأمر الذي سيقف عائقًا أمام المصانع التي تريد التوسع داخل المدينة، مطالبًا بالكف عن بناء المصانع داخل المنطقة نظًرا للازدحام المرورى والسكانى خلال الفترة الأخيرة، مضيفًا أن الجمعية طالبت هيئتي التنمية الصناعية والمجتمعات العمرانية، بتخصيص 5 أفدنة في الامتداد العمراني للسادس من أكتوبر، خاصة أن 100% من أراضي مدينة السادس من أكتوبر مستغلة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شعبان يؤكّد أن الديون المتراكمة سبب تعثر المصانع شعبان يؤكّد أن الديون المتراكمة سبب تعثر المصانع



GMT 08:00 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

"بوتين يُشيد بدور السعودية في اتفاق "إنتاج النفط

GMT 06:02 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

سياسة ترامب مع الصين ستؤثر سلباً على الاقتصاد

GMT 03:35 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة "سوروس" تُعلن انسحابها من تركيا

GMT 06:34 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مستثمرون يأملون في وقف الحرب بين واشنطن وبكين

بعدما أطلقت عددًا من الصيحات في "إميلي في باريس"

تعرّفي على أحدث إطلالات ليلي كولينز بالبدلة الأنيقة والمتألقة

باريس - مصر اليوم

GMT 02:52 2020 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

موديل مصرية تُثير ضجة كُبرى بفستانها بسبب كاتي بيري
  مصر اليوم - موديل مصرية تُثير ضجة كُبرى بفستانها بسبب كاتي بيري

GMT 05:59 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرّفي على أبرز النصائح لتوظيف "البوف" في ديكورات المنزل
  مصر اليوم - تعرّفي على أبرز النصائح لتوظيف البوف في ديكورات المنزل

GMT 05:05 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

المبعوث الأممي لليمن يستنكر الوضع الإنساني في تعز
  مصر اليوم - المبعوث الأممي لليمن يستنكر الوضع الإنساني في تعز
  مصر اليوم - إندونيسي يصمّم أزياء للقطط من الحجاب إلى الملابس التنكرية

GMT 02:53 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

"واحة ليوا " الوجهة الإماراتية الأفضل لعُشاق الطبيعة
  مصر اليوم - واحة ليوا  الوجهة الإماراتية الأفضل لعُشاق الطبيعة

GMT 16:41 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

فيفي عبده تكشف عن تفاصيل مرضها

GMT 01:33 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

اعترافات 5 فتيات قتلن شابا في شقة دعارة في مصر

GMT 14:49 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

عامر يعلن أن الأهلي والزمالك يفاوضان 5 لاعبين من سموحة

GMT 02:04 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

صيحات فساتين خطوبة 2020

GMT 01:42 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

سيث رولينز يفتتح أحداث عرض "الرو" لهذا الأسبوع

GMT 17:53 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

إبراهيم حسن يتمنّى إحراز أول أهدافه في شباك الأهلي

GMT 10:34 2016 الإثنين ,02 أيار / مايو

الفنان مجدي إدريس يعاني من أزمة صحية حادة

GMT 19:40 2018 السبت ,27 كانون الثاني / يناير

قمة اتحادية شبابية حماسية في دوري الدرجة الأولى

GMT 02:54 2020 الأربعاء ,16 أيلول / سبتمبر

هاتف متطور ورخيص من "سامسونغ" يغزو الأسواق قريبًا

GMT 02:39 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

إصابة 12 شخصا بينهم 9 عمال في حادثي تصادم في بني سويف

GMT 11:21 2017 الجمعة ,28 إبريل / نيسان

كاسونجو يخرج من حسابات الاتحاد السكندري

GMT 23:12 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

المغرب تسجل 3 حالات وفاة جديدة بفيروس كورونا

GMT 15:52 2019 الثلاثاء ,16 إبريل / نيسان

باخ يدعو تايجر وود للمشاركة بأولمبياد طوكيو 2020

GMT 14:07 2017 الأحد ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

سييرا يتلقى دفعة معنوية بعودة الغامدي في مباراة الشباب

GMT 22:14 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"واتساب" يسعى لطرح ميزة الدعم عبر الدردشة
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon