توقيت القاهرة المحلي 00:36:58 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بيّن الشعيبي أنّهم يعتبرون المُكوّن الرئيسي لمجتمعات العالم

بَدء "الغرفة العربية-البريطانية" لدعم شباب الأعمال

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بَدء الغرفة العربية-البريطانية لدعم شباب الأعمال

أفنان الشعيبي
لندن ـ مصر اليوم

تشهد العاصمة البريطانية الثلاثاء، إطلاق الغرفة العربية البريطانية مبادرة لدعم شباب الأعمال العربي، وهي مبادرة تسعى إلى تمكين الشباب في الوطن العربي وبريطانيا من دعم أعمالهم وتأسيس المشاريع المشتركة.

وقالت أفنان الشعيبي، الأمين العام للغرفة العربية البريطانية، إن "الشباب يعتبرون المكون الرئيسي لمجتمعات العالم والمجتمع العربي خاصة، إذ تزيد نسبة الشباب في بعض الدول العربية على 50 في المائة من إجمالي عدد السكان، والشباب هم طاقات واستراتيجيات المستقبل. ولذلك تتطلع مبادرة غرفة الشباب العربية البريطانية إلى جمع أفضل طاقات هذا الجيل في مناسبات تدعم الشباب وتزودهم بالعلم والعمل ليتبادلوا الخبرات ويطوروا مهاراتهم، مما سيخلق جيلا شبابيا يتنافس على تقديم الأفضل والذي سيؤدي إلى نسيج اجتماعي واقتصادي متكامل".

وأضافت الشعيبي أنه منذ زمن، تعمل غرفة التجارة العربية البريطانية لتدعم الشباب وتحفزهم ليكونوا قادة المستقبل، وقالت: "تعاملنا مع الكثير من المنظمات التي تخدم هذا الجانب، ومن ضمنها مركز الشيخ محمد بن راشد، كما قامت غرفة التجارة باحتضان الكثير من المبادرات الشبابية، كان من آخرها منتدى سفراء رياديين والذي حضره الكثير من الشباب المبتعثين في المملكة المتحدة وحظي بأصداء إيجابية في الوسط الشبابي والأكاديمي في بريطانيا وفي المملكة العربية السعودية".

وتوضح الشعيبي أن "لغرفة التجارة أهدافا واضحة في ما يخص تحقيق الرؤى الطموحة التي أُطلقت في الوطن العربي مؤخرا، وذلك بدعم مسيرة الشباب بشكل مستمر، وهذا ما أكدته زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى المملكة المتحدة مؤخرا، والتي كانت من محاورها الرئيسية التركيز على التعليم ودعم الشباب. ومن هنا انبثقت مبادرة إنشاء غرفة للشباب لتكون محركا إيجابيا لتحقيق رؤى الوطن العربي فيما يخص الشباب ودعمهم".

وذكرت الشعيبي أن "الهدف الرئيسي من الاجتماع يكمن في تمكين الشباب لإحداث تغيير إيجابي في الاقتصاد، ويليه التعاون والصداقة بين العالم العربي وبريطانيا. وتهدف المبادرة إلى تعزيز وتشجيع الروابط التجارية بين التجار الشباب في العالم العربي وبريطانيا والذي بدوره سيفتح آفاقا تجارية واستثمارية كبيرة في المستقبل، فالشباب هم المستقبل والاستثمار الحقيقي للشعوب العربية، والتي نرغب في أن يكون لغرفة الشباب العربية البريطانية الدور الفعال في تمكينهم ورفع كفاءاتهم ليكونوا قادة المستقبل".

وشددت الشعيبي على أن غرفة التجارة تدعم الشباب بشكل مستمر، وذلك بالتعاون مع المنظمات والجمعيات المعنية بدعم الشباب. كما أن غرفة التجارة العربية البريطانية تقدم برنامج التدريب الوظيفي الذي يهدف إلى دمج الشباب وحديثي التخرج في بيئة عمل إيجابية تمكنهم من اكتساب الخبرة اللازمة لتحديد مسيرتهم وميولهم الوظيفية.

والمبادرة كذلك، ستمنح الشباب فرصة التعارف والاختلاط في بيئة الأعمال وستقوم برفع وعيهم عن احتياجات سوق العمل في كل من المملكة المتحدة والعالم العربي، والذي بدوره سيؤدي إلى تخالط وتقارب الثقافات بين الطرفين، مما سيزيد من فرص الصداقة والألفة بين العالم العربي والمملكة المتحدة.

وستقوم غرفة الشباب بتنظيم اجتماعات ومؤتمرات بصفة دورية، تسعى من خلالها إلى تبادل الخبرات والتجارب بين الشباب، كما ستقدم غرفة الشباب الدورات التدريبية والتأهيلية التي تهدف إلى رفع كفاءة الشباب المشاركين ليكونوا أكثر فاعلية في مجتمعاتهم وفي عالم الأعمال.

وتضم قائمة المتحدثين رئيس مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، الدكتور عبدالعزيز السبيل، وسفير جامعة الدول العربية لدى لندن السيد إبراهيم محيي الدين، ومن الجانب البريطاني سيتحدث الممثل الخاص للحكومة البريطانية للتعليم لشؤون التعليم البريطاني - السعودي ونائب رئيس جامعة باكنغهام السير أنتوني سيلدون.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بَدء الغرفة العربيةالبريطانية لدعم شباب الأعمال بَدء الغرفة العربيةالبريطانية لدعم شباب الأعمال



GMT 08:00 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

"بوتين يُشيد بدور السعودية في اتفاق "إنتاج النفط

GMT 06:02 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

سياسة ترامب مع الصين ستؤثر سلباً على الاقتصاد

GMT 03:35 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة "سوروس" تُعلن انسحابها من تركيا

GMT 06:34 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مستثمرون يأملون في وقف الحرب بين واشنطن وبكين

يُعرف عنها حبها إلى دعم علامات ملابس "أزياء الشارع"

ميدلتون تخطف الأضواء بفستان والدتها بشعرها منسدلًا

لندن - مصر اليوم

GMT 04:36 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

جينفير تحتفظ بكامل أنوثتها حتى مع ارتداء البدلات الرسمية
  مصر اليوم - جينفير تحتفظ بكامل أنوثتها حتى مع ارتداء البدلات الرسمية

GMT 02:54 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

"كوفيد 19" يحرم أوروبا من منتجعات التزلج على الجليد
  مصر اليوم - كوفيد 19 يحرم أوروبا من منتجعات التزلج على الجليد

GMT 04:43 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
  مصر اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 12:07 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات
  مصر اليوم - أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات

GMT 00:44 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

التجاهل طريقة زوجة شيكابالا للرد على الإساءة له

GMT 21:40 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

مصدر في الزمالك يؤكد أن الاعتزال قرار شيكابالا

GMT 18:17 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نور عمرو دياب توجه رسالة لوالدها ودينا الشربيني

GMT 15:37 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 09:55 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

شبكة قومية للمتميزين

GMT 02:32 2020 الثلاثاء ,02 حزيران / يونيو

تقرير يجمع الدليل الكامل حول موديلات أكمام الملابس

GMT 14:46 2018 الأربعاء ,02 أيار / مايو

قصور رقابي

GMT 09:25 2020 الثلاثاء ,28 تموز / يوليو

كلوب يُتوّج بجائزة أفضل مدرب في الموسم الجاري

GMT 07:44 2020 الأربعاء ,06 أيار / مايو

أقدم مثال للتزواج بين الذباب منذ 41 مليون سنة

GMT 02:32 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

مصطفى الفقي يبدي فخره واعتزازه بافتتاح المعبد اليهودي

GMT 12:59 2019 الأحد ,22 كانون الأول / ديسمبر

شركة طيران أميركية تلغي رحلات بسبب هجوم سيبراني

GMT 10:39 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على أفضل عطور العود التي تمنحك إطلالة راقية

GMT 00:33 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

القومى معهد القلب.. كرب ما بعد الصدمة

GMT 15:22 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

حلاوة روح السبكي..والذين معه

GMT 10:56 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

محي حافظ يوضح أسباب نقص الدواء المصري في أفريقيا
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon