توقيت القاهرة المحلي 06:27:35 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أبرز أنَّ تحقيق التنمية الصناعية يتطلب سياسات بعيدة المدى

وزير "التجارة" المصري يدعو إلى مراجعة نظم التعليم الأفريقية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير التجارة المصري يدعو إلى مراجعة نظم التعليم الأفريقية

منير فخرى عبدالنور وزير الصناعة والتجارة
القاهرة - جهاد التوني

أكد وزير "الصناعة والتجارة" المصري منير فخري عبد النور، أنَّ تحقيق التنمية الصناعية الشاملة والمستدامة لدول القارة الأفريقية يتطلب رسم سياسات صناعية طويلة المدى تأخذ في اعتبارها الاعتماد على المصادر المتاحة مع تعظيم المكون التكنولوجي لمنح المنتجات قيمة مضافة عالية تساعدها على المنافسة داخليًا وخارجيًا.

وشدَّد عبد النور على ضرورة التركيز على تنمية قطاع الصناعات الصغيرة لدوره الرئيسي في تعميق التصنيع المحلي باعتباره الصناعة المغذية للصناعات الكبيرة وأيضًا لكونه قطاعًا كثيف العمالة، حيث يستوعب أعدادًا كبيرة من فرص التشغيل، مؤكدًا في هذا الصدد أنَّ خلق العلاقة التشابكية بين هذه الصناعات سيسهم في تعميق الصناعة الأفريقية.

جاء ذلك في الحلقة النقاشية التي عقدت على هامش اجتماعات قمة الكوميسا الـ18 المنعقدة في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا تحت عنوان "التنمية الصناعية الشاملة والمستدامة".

وشارك في هذه الحلقة النقاشية رؤساء دول وحكومات ووفود كل من بوروندي ومورشيوس والكونغو ومدير عام منظمة "اليونيدو" ونائب المدير التنفيذي للتنمية الاقتصادية للأمم المتحدة في أفريقيا إلى جانب مدير بنك التنمية الإفريقي.

وأشار عبد النور إلى أهمية إعادة النظر في نظم التعليم المتبعة في القارة الأفريقية، خصوصًا التعليم الفني بهدف تشجيع الفكر وتنمية الإبداع في الأنشطة الاقتصادية، لافتًا إلى أنَّ التحدي الأكبر الذي يواجه القارة حاليًا هو قدرتها على جذب الاستثمارات الجديدة والتي تستهدف تعزيز التنمية الصناعية للدول الأفريقية على أن يتم التركيز على الاهتمام بتصنيع منتجات ذات قيمة مضافة عالية دون التركيز فقط على الصناعات التحويلية.

وصرَّح المدير التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية "اليونيدو" لي يونغ، بأنَّ معظم الدول الأفريقية قد حققت معدلات نمو عالية خلال العقد الماضي بما في ذلك التنمية الصناعية؛ إلا أنَّ القيمة المضافة لتلك الصناعات ليست على المستوى المطلوب نظرًا إلى اعتماد معظم الدول الأفريقية على الموارد الطبيعية الموجودة داخل القارة، لافتًا إلى التعاون البناء بين منظمة "اليونيدو" والدول الأفريقية في رسم السياسيات الصناعية، حيث تعتزم المنظمة تعزيز هذا التعاون خلال الفترة المقبلة.

وأوضح نائب المدير التنفيذي للمفوضية الاقتصادية للأمم المتحدة في أفريقيا عبد الله هاروش، أنَّه على الرغم من تحقيق الدول الأفريقية لمعدلات نمو مرتفعة خلال الفترة الماضية، إلا أنَّ تلك المعدلات لا تتسم بالاستدامة، مؤكدًا أنَّه يجب على هذه الدول العمل على تغيير الهياكل الاقتصادية لديها بما يؤهلها لإعادة تخصيص الموارد المتاحة لديها بشكل أكثر كفاءة.

وأبرز وزير الصناعة الأثيوبي، تجربة بلاده في تحقيق التنمية خلال العقد الماضي، ونجاح أثيوبيا في خفض معدلات الفقر من 43% إلى نحو 24% فقط خلال العام الماضي.

وعقد عبد النور جلسة محادثات موسعة مع وزير الخارجية والتجارة الدولية الكينية أمينة محمد، تناولت أهمية تعميق وتوسيع العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين سواء في إطار التعاون الثنائي أو من خلال التعاون في إطار عضويتهما في اتفاقية الكوميسا.

ولفت عبد النور إلى أنَّه تم الاتفاق على عقد اجتماع لعدد من وزراء التجارة الأفارقة خلال الفترة المقبلة في العاصمة الكينية نيروبي، على غرار الاجتماع الذي استضافته القاهرة خلال كانون الثاني/ يناير الماضي؛ لبحث توحيد المواقف الأفريقية في إطار برنامج عمل منظمة التجارة العالمية، ما بعد اتفاق بالي، وبالتحديد في ملفات التنمية وتحرير التجارة وتخزين السلع الغذائية وأيضًا للتشاور حول التنسيق والترتيب للمؤتمر الوزاري لمنظمة التجارة العالمية الذي سيعقد خلال كانون الأول/ ديسمبر المقبل في نيروبي وهي المرة الأولى الذي يعقد فيها المؤتمر في دولة أفريقية.

كما التقى الوزير المصري بمفوضة الإتحاد الأفريقي للتجارة والصناعة والتعدين فاطمة أصيل، وتناول اللقاء بحث الترتيبات الخاصة بعقد اجتماع وزراء التجارة الأفارقة المقرر عقده خلال الفترة من 8 إلى 15 أيار/ مايو المقبل في أديس أبابا.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير التجارة المصري يدعو إلى مراجعة نظم التعليم الأفريقية وزير التجارة المصري يدعو إلى مراجعة نظم التعليم الأفريقية



GMT 14:32 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إيلون ماسك يصبح ثاني أغنى شخص في العالم في 2020

GMT 02:47 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

مباحثات وزارية لإنشاء طريق "القاهرة السودان كيب تاون"

GMT 04:48 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تطوير سوق التونسي الجديد في مصر نحو 298 مليون جنيه

GMT 12:57 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر حقّقت "أداء أفضل" من توقعات صندوق النقد

GMT 04:37 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

السيسي يتفقد أجنحة الشركة العالمية بمؤتمر "النقل الذكي"

GMT 11:39 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"المصرى للدراسات" يناقش الاتفاقيات مع أميركا الثلاثاء

يُعرف عنها حبها إلى دعم علامات ملابس "أزياء الشارع"

كيت ميدلتون تخطف الأضواء بفستان والدتها وتُحافظ على شعرها مُنسدلًا

لندن - مصر اليوم

GMT 04:36 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

جينفير تحتفظ بكامل أنوثتها حتى مع ارتداء البذلات الرسمية
  مصر اليوم - جينفير تحتفظ بكامل أنوثتها حتى مع ارتداء البذلات الرسمية

GMT 04:43 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
  مصر اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 12:07 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات
  مصر اليوم - أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات

GMT 00:37 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

ظلام في نادي الزمالك بقرار من مرتضى عقب خسارة أفريقيا

GMT 20:38 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مستشار الرئيس للصحة يؤكد أن كورونا مستمر حتى شهر مارس المقبل

GMT 19:02 2020 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر تُودع الكاتب سعيد الكفراوي وأدباء يوجهون رسائل حزينة

GMT 00:51 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على المؤهل الدراسي لزوجة الرئيس السيسي

GMT 02:25 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

5 خطوات لتغيير باسورد الواي فاي وإخفاءه

GMT 21:50 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 12:51 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

إتجاه لمنع الجماهير حضور مواجهة الإسماعيلي والإتحاد

GMT 11:28 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ميتسوبيشي تطلق سيارتها Eclipse Cross بنظام الدفع الهجين
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon