توقيت القاهرة المحلي 14:29:00 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أوضح لـ"مصر اليوم" أن الدولة تستورد 50 مليون عبوة سنويًّا

نقيب الصيادلة يحمِّل "الصحة" مسؤولية نقص الألبان الصناعية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نقيب الصيادلة يحمِّل الصحة مسؤولية نقص الألبان الصناعية

نقيب الصيادلة، الدكتور مجدي عبيد
القاهرة - إسلام عبدالحميد

حمَّل نقيب الصيادلة، الدكتور مجدي عبيد، وزارة الصحة والشركة المصرية لتجارة الأدوية المملوكة للدولة مسؤولية أزمة نقص ألبان الأطفال الصناعية، مؤكدًا أن الأزمة أصبحت تؤرق الآباء والأمهات لاسيما محدودي الدخل.

وأوضح عبيد، في تصريحات خاصة إلى "مصر اليوم"، أن الشركة المصرية لتجارة الأدوية تصرف 18‏علبة شهريًّا من الألبان المدعمة لكل صيدلية بسعر‏3‏ جنيهات، ولكن هذه الكمية لا تلبي الطلب المتزايد عليها، والطفل حديث الولادة إلى أن يبلغ 6 أشهر من عمره يحتاج عبوتين كل أسبوع، والحصة التي تصل الصيدليات قد تكون 12 علبة أي تكفي طفلًا أو طفلين فقط، رغم أن منافذ الأمومة والطفولة توزع فيها الألبان بحسب حالة كل طفل.

وأضاف أن الألبان غير المدعمة مسجلة عن طريق معهد التغذية وهذا التسجيل يتيح الفرصة بالتلاعب لرفع الأسعار بشكل غير مقنن، مما يؤدي إلى ارتفاع ثمن العلبة الواحدة من 55 جنيهًا إلى 70 جنيهًا.

وذكر نقيب الصيادلة أن هناك نقص في الألبان لاسيما منذ العام 2003 إذ توجد حملة شعواء تستهدف سحب الألبان من السوق، وتسعى إلى تدمير الشركة المصرية الوطنية وتدمير صناعة الدواء المصري، لافتًا إلى أن حل الأزمة يكمن في توفير وزارة الصحة طبيبة مسؤولة للكشف على الأم والتأكد من أن طفلها يحتاج إلى لبن إضافي نتيجة مرضها وتناولها أدوية تشكل خطرًا على الطفل، أو أن اللبن غير كافٍ أو أن الأم لديها توأم وتصرف هذه الألبان المدعمة خلال الأشهر الستة الأولى من عمر الطفل بواقع‏ 8 علب شهريًّا بإجمالي ‏48‏ علبة.
وكشف عبيد أن المسؤول الأول عن أزمة نقص الألبان وزارة الصحة والشركة المصرية لتجارة الأدوية المملوكة للدولة لأنها تقوم بتوزيعه بشكل خاطئ، لافتًا إلى  أن نقابة الصيادلة تقدمت بمخاطبات عدة إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي لشراء ألبان الأطفال المدعمة، وأن تتبنى النقابة إنشاء مصنع للألبان، وأن العملة الصعبة تستنزف لعدم اتخاذ قرار حاسم وسريع لإنشاء المصنع، ولكن رئاسة الوزراء متراخية نحو تحقيق أمنية ملايين من أطفال مصر الذين يتضررون جوعًا.

وأبدى تعجبه من أن دولة بحجم مصر لا تمتلك هيئة الدواء، ولا تملك إنتاج المواد الخام وليس لديها مصنع ألبان ودورها مقتصر فقط على تعبئة المادة الخام بعد استيرادها من الخارج في العلب وطرحها في الأسواق، لافتًا إلى أن المصريين في السعودية هم من يصنعون المواد الخام ويصدرونها إلى مصر، متسائلاً: لماذا لا نستفيد بالخبرات المصرية من خلال وضع سياسات وخطط، وأن تصبح مصر على غرار هيئة الأدوية الأميركية وتضمن سلامة وجودة وفعالية الأدوية وتوفيرها بسعر مناسب ومحاربة الاحتكار والغش وتشجيع الأبحاث والحدّ من نشاط مافيا الدواء.

وأوضح أن نقابة الصيادلة لا تسمح بشركة خاصة لتوزيع الألبان المدعمة من قبل الدولة، وأن مصر تستورد ما يقرب من 40 إلى 50 مليون عبوة سنويًّا ويصل الدعم من 480 مليون جنيه إلى 600 مليون جنيه سنويًّا وحجمها من إنتاج الألبان صفر.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نقيب الصيادلة يحمِّل الصحة مسؤولية نقص الألبان الصناعية نقيب الصيادلة يحمِّل الصحة مسؤولية نقص الألبان الصناعية



GMT 12:57 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر حقّقت "أداء أفضل" من توقعات صندوق النقد

GMT 04:37 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

السيسي يتفقد أجنحة الشركة العالمية بمؤتمر "النقل الذكي"

GMT 11:39 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"المصرى للدراسات" يناقش الاتفاقيات مع أميركا الثلاثاء

GMT 04:28 2020 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

محيي الدين يُعلن الدولة التي تمتلك دخلًا تتجاوز المشكلات

GMT 20:40 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

أغرب عروض "الجمعة البيضاء" في مصر وحرب التخفيضات تشتعل

GMT 03:04 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مدبولي يوجه بإقامة محطات شحن السيارات الكهربائية

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

إليكِ أجمل إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 06:16 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

قائمة بأبرز موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء
  مصر اليوم - قائمة بأبرز موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء

GMT 06:22 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز الحدائق والمتنزهات المثالية للاسترخاء في روما
  مصر اليوم - أبرز الحدائق والمتنزهات المثالية للاسترخاء في روما

GMT 06:09 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أسرار وخطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
  مصر اليوم - أسرار وخطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 05:27 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها
  مصر اليوم - أجمل فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها

GMT 05:24 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز المدن الأوروبية "الناشئة" التي تستحق الزيارة في 2020
  مصر اليوم - أبرز المدن الأوروبية الناشئة التي تستحق الزيارة في 2020

GMT 04:29 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّفي على أبرز وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021
  مصر اليوم - تعرّفي على أبرز وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021

GMT 01:50 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عاطل يذبح شقيقته ويطعن زوجها بألة حادة في بولاق الدكرور

GMT 16:06 2017 الأربعاء ,16 آب / أغسطس

غرف الدردشة

GMT 02:34 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مريهان حسين تستكمل تصوير "قيد عائلي" في الهرم

GMT 17:58 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

تعرفي على طريقة إعداد وتحضير سلطة الخيار

GMT 08:15 2020 الجمعة ,06 آذار/ مارس

تعاون مثمر بين «دبي للثقافة» و«دو»

GMT 19:24 2020 الإثنين ,02 آذار/ مارس

تأجيل مهرجان البحرين بسبب فيروس كورونا

GMT 04:11 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

أسماء أبو اليزيد تعرب عن سعادتها بمسلسل" الآنسة فرح"
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon