توقيت القاهرة المحلي 03:04:35 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أوضح لـ"مصر اليوم" أنَّ ثقافة الجودة غائبة عن المستهلك

عبدالمجيد يدعو إلى تسويق منتجات "حلال" في الأسواق الغربية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عبدالمجيد يدعو إلى تسويق منتجات حلال في الأسواق الغربية

الدكتور حسن عبدالمجيد
القاهرة ـ جهاد التوىن

اعترف رئيس الهيئة العامة للمواصفات والجودة الدكتور حسن عبدالمجيد بوجود إسهاب شديد في منح شهادة الجودة من قبل المكاتب المحلية والعالمية العاملة في مصر، مشيرًا إلى أنَّ الهيئة تتجه حاليا إلى تفعيل القرار الوزاري الخاص بتشديد الرقابة على هذه المكاتب والشركات الممنوحة تلك الشهادات لقياس مدى تطابق المنشآت للواقع.

وأكد عبدالمجيد في مقابلة مع "مصر اليوم" أنَّ القرار لم يكن مفعلًا، وأشار إلى أنَّ هذه الشكاوى في كل دول العالم، لافتًا إلى أن هذه المشكلة ستنتهي بنهاية تموز/ يوليو المقبل.

وأضاف أنَّ الهيئة مهتمة بمشروع المواصفة القياسية للمسؤولية الاجتماعية، لافتا إلى أنها كانت تحت الشد والجذب ولكن مصر استطاعت تغييرها، موضحا أن هناك خطة لاستدامة مشروع هذه المواصفة بل أن الهيئة استطاعت نشر الوعي بين الشركات بأهمية دور المسؤولية الاجتماعية من خلال 12 ندوة مختلفة؛ لاسيما أنَّ هذا المشروع يساهم في تنمية المجتمع، وأشار إلى أن هناك 13منشأة مصرية حصلت على المراكز الأولى في مشروع المسؤولية المجتمعية.

ودعا عبد المجيد الشركات المصرية إلى أن تستغل وحدة "حلال" في تصدير منتجات "حلال" إلى الخارج باعتبارها سوقا عالميا رابحا قد تتجاوز 53 مليار دولار، مشيرًا إلى أن هناك 1100 منتج "حلال" مصري تصدرهم 62 شركة محلية ومن الممكن أن تزدهر هذه التجارة لمصر خلال السنوات المقبلة خصوصًا أنَّ مصر دولة الأزهر.

وأوضح أنَّ علامة "حلال" المصرية مسجلة في دول أميركا وأوروبا وجميع البلاد التي تتواجد فيها الجاليات المسلمة، وبين أنَّ المنتجات التي يتم إنتاجها وتصديرها ليست "سبوبة" بل هي تجارة عالمية رابحة نجحت فيها دول كثيرة أبرزها ماليزيا وحققت أرقامًا خيالية جراء تصديرها تلك المنتجات "الحلال".

ولفت إلى أنَّ المواصفات القياسية تخلق لغةً مشتركة بين قطاعات الإنتاج المصرية والأجنبية بما ينعكس على حجم الصادرات، بينما يكشف عن مواصفاتٍ جديدة تم استحداثها للحد من الحوادث المرورية المروعة، بإلزام وسائل المواصلات العامة وعربات النقل الثقيل بوضع جهاز "التاكوجراف"، شبيه بالصندوق الأسود في الطائرات يسجل الأحداث السابقة لوقوع الحادث، بما يسهم في تفاديها مستقبلًا.

ونوَّه عبد المجيد بأنَّ الدور الذي تقوم به الهيئة العامة للمواصفات والجودة باعتبارها الجهة المصرية الوحيدة المنوط بها إصدار المواصفات القياسية وإعطاء علامات الجودة للمنتجات، يتيح لهذه المنتجات المنافسة في الأسواق العالمية، وينعكس بشكل أساسي على زيادة الصادرات وتسهيل نفاذ المنتجات المصرية إلى الخارج.

وتابع: "منذ سنوات ونحن نعمل على مشروع المواصفات الدولية الموحدة للتوافق مع معايير التقييس بالاتحاد الأوروبي، مما جعل نسبة 97% من المواصفات المصرية لها مرجعية دولية ومطابقة للمواصفات العالمية".

واستطرد: "إشراك جميع الجهات المعنية بما يضمن إصدار المواصفة علي الوجه الأكمل، يتم عبر دراسات متعمقة تجريها لجان فنية تضم خبراء هيئة المواصفات والجودة بالاشتراك مع ممثلي الشركات المنتجة، والغرف التجارية والصناعية، وخبراء من مختلف الجامعات والمراكز البحثية، بجانب ممثلي الجهات الرقابية المعنية أيضًا".

واسترسل: "بعد إعداد المواصفة يتم توزيعها علي جميع الأطراف لمدة شهرين لإبداء الملاحظات، وصولاً إلى صورتها النهائية التي تعتمد من قبل وزير الصناعة والتجارة ليصدر بها قرار وزاري ثم تنشر في الوقائع المصرية حتى تكون مُلزمة لجميع جهات الإنتاج والتصنيع والتوزيع".

واستكمل عبد المجيد: "إنَّ ثقافة المواصفات والجودة غائبة بشكل كبير عن المستهلك المصري، وغرسها في المجتمع يتطلب تكاتف وسائل الإعلام والجهات المعنية بحماية المستهلك، وبدورنا بدأنا بإتاحة خدمات الهيئة من خلال تطبيق جديد على الهواتف الذكية وعلى شبكة الانترنت".

واختتم: "هذا المشروع يهدف إلى التواصل مع الجمهور لنشر دلائل المواصفات التي نصدرها، بحيث يكون متاحا للمستهلك الاطلاع عن مواصفات السلع المختلفة ومظاهر سلامتها، والبيانات التي يفترض أن يجدها على السلعة لضمان جودتها، ليتمكن من تمييز السلع المغشوشة والرديئة. كما يتيح هذا التطبيق التعرف على المصانع الحاصلة على علامة الجودة ومنتجاتها".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبدالمجيد يدعو إلى تسويق منتجات حلال في الأسواق الغربية عبدالمجيد يدعو إلى تسويق منتجات حلال في الأسواق الغربية



GMT 02:47 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

مباحثات وزارية لإنشاء طريق "القاهرة السودان كيب تاون"

GMT 04:48 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تطوير سوق التونسي الجديد في مصر نحو 298 مليون جنيه

GMT 12:57 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر حقّقت "أداء أفضل" من توقعات صندوق النقد

GMT 04:37 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

السيسي يتفقد أجنحة الشركة العالمية بمؤتمر "النقل الذكي"

GMT 11:39 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"المصرى للدراسات" يناقش الاتفاقيات مع أميركا الثلاثاء

يُعرف عنها حبها إلى دعم علامات ملابس "أزياء الشارع"

كيت ميدلتون تخطف الأضواء بفستان والدتها وتُحافظ على شعرها مُنسدلًا

لندن - مصر اليوم

GMT 12:07 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات
  مصر اليوم - أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات

GMT 06:09 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أسرار وخطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
  مصر اليوم - أسرار وخطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 00:37 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

ظلام في نادي الزمالك بقرار من مرتضى عقب خسارة أفريقيا

GMT 20:38 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مستشار الرئيس للصحة يؤكد أن كورونا مستمر حتى شهر مارس المقبل

GMT 19:02 2020 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر تُودع الكاتب سعيد الكفراوي وأدباء يوجهون رسائل حزينة

GMT 00:51 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على المؤهل الدراسي لزوجة الرئيس السيسي

GMT 02:25 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

5 خطوات لتغيير باسورد الواي فاي وإخفاءه

GMT 21:50 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 12:51 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

إتجاه لمنع الجماهير حضور مواجهة الإسماعيلي والإتحاد

GMT 11:28 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ميتسوبيشي تطلق سيارتها Eclipse Cross بنظام الدفع الهجين
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon