توقيت القاهرة المحلي 12:51:16 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بيّن لـ"مصر اليوم" أهمية توفير العملة الصعبة

صلاح حافظ يطالب البنوك بتسديد مستحقات شركات البترول

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صلاح حافظ يطالب البنوك بتسديد مستحقات شركات البترول

الخبير البترولي ونائب رئيس هيئة البترول سابقًا، صلاح حافظ،
القاهرة- إسلام عبد الحميد

طالب الخبير البترولي ونائب رئيس هيئة البترول سابقًا، صلاح حافظ، البنوك المصرية بتسديد مستحقات الشركات تحت إشراف الهيئة مقابل عمولة، لافتًا إلى أن أزمة الدولار تثير مخاوف الكثير من الشركات الأجنبية، بشأن مصير ما تبقى من مستحقاتها المتأخرة.

وبيّن حافظ لـ "مصر اليوم"، أن العقد الموقع بين وزارة البترول، والمستثمر الأجنبي ينص على وجوب تسديد مستحقاته بالدولار، موضحا أن تأخر السداد، وتراكم المستحقات من جديد، سيجعل بعض الشركات تحجم عن التوسع فى الاستثمار في قطاع البترول.

وأشار إلى أن ما تقوم به "البترول" من الاقتراض بنفسها، ثم توزيع الحصيلة على الشركات آلية غير مجدية، خصوصًا أنّ الهيئة تضطر فى الكثير من الأحيان إلى إستغلال جزء من تلك القروض لاستيراد المشتقات البترولية، بهدف توفير الاحتياجات المحلية، ومن ثم لا تحقق عملية الاقتراض الغرض الأساسي منها بشكل كامل.

ولفت إلى أن الشركات الأجنبية العاملة في قطاع البترول، وافقت على الحصول على جزء كبير من مستحقاتها بالجنيه المصري، كوسيلة لدعم الاقتصاد، لكن تلك الشركات لا يمكنها تنفيذ ذلك مرة أخرى، فالتوسع فى استثماراتها يلزم الحصول على مستحقاتها بالدولار.

وأوضح حافظ أن مستحقات شركات البترول الأجنبية، نتجت عن عدم تسديد قيمة مشتريات الحكومة من الخام والغاز من خلالها بنسبة 100% شهريا، مما أدى الى تراكم إجمال المستحقات.

واعتبر أن قطاع البترول لجأ إلى البنك المركزي، ووزارة المال، لتدبير دفعات مالية بالدولار، لتسديد مستحقات الشركات الأجنبية المتراكمة، الأمر الذي أثر سلبا على معروض العملة في السوق المحلي.

وأشار إلى أن الظروف الصعبة التي يمر بها الاقتصاد، زادت من حدة الأزمة، إذ أنها ضغطت بشدة على الحكومة، واستنزفت جانبًا كبيرًا من المعروض المتوفر من حصيلة النقد الأجنبي.

وطالب بخلق آليات لتوفير الدولار لتسديد مستحقات الشركات الأجنبية، معتبرًا أنّ تصريحات محافظ البنك المركزي السابق، هشام رامز، تؤكد مدى خطورة الموقف المالي الحالي الذي تمر به البلاد، والذي يستدعي التدخل بآليات عاجلة لتوفير العملة الصعبة.
واعتبر أنّ تلك التصريحات تثير مخاوف وشكوك الشركات، بشأن تسديد الحكومة باقي مستحقاتها، ومصير الدفعات التي وعدت بسدادها في وقت سابق.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صلاح حافظ يطالب البنوك بتسديد مستحقات شركات البترول صلاح حافظ يطالب البنوك بتسديد مستحقات شركات البترول



GMT 11:39 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"المصرى للدراسات" يناقش الاتفاقيات مع أميركا الثلاثاء

GMT 04:28 2020 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

محيي الدين يُعلن الدولة التي تمتلك دخلًا تتجاوز المشكلات

GMT 20:40 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

أغرب عروض "الجمعة البيضاء" في مصر وحرب التخفيضات تشتعل

GMT 03:04 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مدبولي يوجه بإقامة محطات شحن السيارات الكهربائية

GMT 03:24 2020 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر تُعلن أن القروض الخارجية تُستخدم في مشاريع إنتاجية

GMT 12:52 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

وزير المال يؤكد أن السيسي أول من يتابع الميكنة المالية

لا تزال تحصد الإعجاب بالرغم من وصولها سن الـ51 عامًا

أجمل إطلالات جينيفر لوبيز استوحي منها إطلالتكِ المميّزة

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 05:27 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها
  مصر اليوم - أجمل فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها

GMT 04:29 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّفي على أبرز وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021
  مصر اليوم - تعرّفي على أبرز وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021

GMT 05:02 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ
  مصر اليوم - أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ

GMT 05:06 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق بسيطة في ديكور المنزل خلال أجواء الكريسماس
  مصر اليوم - طرق بسيطة في ديكور المنزل خلال أجواء الكريسماس

GMT 00:50 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة بشأن انفصال عمرو دياب ودينا الشربيني

GMT 02:41 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

رد ساخر من علاء مبارك على صورة محمد رمضان والمطرب الإسرائيلي

GMT 00:41 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على حقيقة انفصال ياسمين عبد العزيز عن أحمد العوضي

GMT 01:17 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة فتاة مصرية إثر سقوطها من الدور العاشر في الجيزة

GMT 19:05 2017 الجمعة ,15 أيلول / سبتمبر

​الضبط الذاتي للصحافة والإعلام

GMT 09:03 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

علماء الفلك يحلون لغز مجرة تحتوي على 99.99٪ مادة مظلمة
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon