توقيت القاهرة المحلي 01:52:33 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أوضح لـ"مصر اليوم" ضرورة مراجعة السياسات الاقتصادية

شيحة يؤكد أن إجمالي استيراد الدولة يبلغ 60 مليار دولار سنويًا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - شيحة يؤكد أن إجمالي استيراد الدولة يبلغ 60 مليار دولار سنويًا

رئيس شعبة المستوردين في الاتحاد العام للغرف التجارية أحمد شيحة
القاهرة - إسلام عبد الحميد

أكد رئيس شعبة المستوردين في الاتحاد العام للغرف التجارية أحمد شيحة، أن المستوردين في مصر يعانون من أزمات ضخمة يتمثل أبرزها في نقص توفير الدولار من قبل البنوك، بجانب أزمة القوانين والتشريعات التي تعرقل حركة الاستيراد.

وأوضح شيحة في تصريح خاص لـ "مصر اليوم"، أن توجه الدولة لتحجيم الاستيراد إجراء غير صحيح ويضر بالاقتصاد المصري، خصوصًا وأن الصناعات المحلية والتجارية والغذائية والزراعية تعتمد بشكل أساسي على استيراد المواد الخام من الخارج.

وأفاد شيحة: "حجم الاستيراد العام في الدولة يبلغ 60 مليار دولار، ويشمل المواد الخام وقطع الغيار ومستلزمات الإنتاج والسلع الهندسية والغذائية، وذلك بجانب الصناعات الثقيلة كالحديد والتي تعتمد بشكل رئيسي على استيراد المواد الخام اللازمة لها من الخارج".

وفيما يتعلق بأزمة نقص توفير الدولار أمام المستوردين، قال: "البنوك المحلية لا توفر الدولار للمستوردين في كل القطاعات بما فيها القطاعات الرئيسية والتي تقوم على استيراد المواد الخام المكونة للصناعات الإستراتيجية".

وأضاف: "صناعة الأدوية على سبيل المثال تعاني ركودًا واضحًا خلال الفترة الحالية في ظل عرقلة استيراد المواد الخام الخاصة بها من الخارج، وذلك بعد استحداث فحص مصلحة الكيمياء والتي تقوم بفحص كل المواد الخام للتأكد من عدم دخولها في صناعة المفرقعات وذلك في إطار اعتبارات الأمن القومي للدولة".

ونوّه شيحة إلى أن مثل هذه الإجراءات القانونية ساهمت بشكل رئيسي في تعطيل أحد أهم وأبرز الصناعات الإستراتيجية وهي صناعة الأدوية، ولذا لابد أن تتدخل الدولة بقرارات توافقية لمنع عرقلة صناعة الأدوية.
وتابع: "أزمة عرقلة الاستيراد تعد تخريبًا رئيسيًا في هيكل الاقتصاد الكلي للدولة، خصوصًا وأنه لا يمكن الاستغناء عن الاستيراد من الخارج على الإطلاق، في ظل ما يقوم عليه السوق المحلية من استيراد 100% من الاستهلاك المحلي للعديد من السلع الغذائية التي تضخ لهيئة السلع التموينية ومنها الزيت والشاي والسكر والبن والكاكاو والسكر".

وأشار شيحة إلى أن السوق المحلية تعتمد على استيراد أكثر من 70 إلى 75% من الاستهلاك المحلي على مستوى كل السلع الرئيسية، ولذا تمت مخاطبة الجهات المسؤولة لأكثر من مرة عبر مذكرات رسمية للانتباه إلى أزمة عرقلة المستوردين، وإيجاد حلول عاجلة لتوفير السيولة الدولارية لهم عبر البنوك.

وأردف: "منظومة الاستيراد تحتاج إلى مراجعة كاملة وإعادة النظر في احتياجات الدولة وأولوياتها من السلع الإستراتيجية والصناعات الرئيسية والتي لابد وأن يتم الحد من توقفها حاليًا، السوق المحلية لا تعاني أزمة في توافر الدولار، بل تعاني من أزمة إدارة الدولار بما يتلاءم مع احتياجات المستوردين".

وأكد شيحة أن أزمة نقص توفير الدولار عبر البنوك أجبرت المستوردين على اللجوء إلى السوق السوداء للحصول على الدولار عبر شركات الصرافة وبأسعار أعلى من الأسعار الرسمية في البنوك، موضحًا أن قرارات البنك المركزي بوضع حد أقصى للإيداع لم تراعِ توفير البديل عن شركات الصرافة العاملة في السوق السوداء والتي لابد من إعادة فلترة أوضاعها مرة أخرى تجنبًا لرفع الأسعار.

وأفاد: "مصادر توفير الدولار تأتي عبر تحويلات المصريين من الخارج، بجانب نشاط السياحة، إلا أن تعقد الإجراءات التي يواجهها المصريون في الخارج أثناء تحويل أموالهم إلى البنوك المحلية وذلك في إطار حرص الدولة على الكشف عن مصادر تمويل التطرف، أدى إلى لجوء عدد كبير من المصريين بالخارج لشركات الصرافة غير المعروفة، لتفادي أزمة تعدد الإجراءات التي تواجههم".

وأوضح شيحة أن الشركات الأجنبية تتحكم بشكل رئيسي في تحريك اقتصاد الدولة، وتمثل اللاعب الرئيسي للعديد من القطاعات الكبرى منها الإسمنت، والاتصالات، وقطاع التجزئة، وتقوم هذه الشركات بالضغط على الدولار، خصوصًا وأنها تحقق أرباحًا ضخمة وتقوم بتحويلها للخارج، دون أن تستفيد منها الدولة، والتي لابد أن تعمل على إخراج صيغ توافقية للاستفادة من حجم الأرباح التي تحققها الشركات الأجنبية عبر الاستثمار في السوق المحلية.

وفيما يتعلق بتطبيق قانون تفضيل المنتج المحلي على المستورد، قال: "إن هذا القرار سيضر بالمستورد كما يشجع على زيادة الاحتكار"، لافتًا إلى أزمة هيمنة بعض الشركات الكبرى ورجال الأعمال على احتكار استيراد بعض السلع باستغلال علاقاتهم بوزير الصناعة والتجارة.

وطالب شيحة البنك المركزي المصري بضرورة إعادة النظر في السياسات النقدية، والعمل على توفير السيولة الدولارية بالسوق المصرية، موضحًا أنه لا توجد أزمة في الدولار في مصر ودليل ذلك وجوده في السوق السوداء بكميات كبيرة، ولكن هناك حالة من الاحتكار تشهدها السوق المصرية.
 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شيحة يؤكد أن إجمالي استيراد الدولة يبلغ 60 مليار دولار سنويًا شيحة يؤكد أن إجمالي استيراد الدولة يبلغ 60 مليار دولار سنويًا



GMT 05:01 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

مدبولي يطلع على جهود الدولة في جذب الاستثمارات

GMT 06:02 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجُع المواد البترولية في مصر خلال السنة المالية 2019-2020

GMT 05:45 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مدبولي يُقيم موقف الاتفاقيات المنضمة إليها القاهرة

GMT 02:10 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مساعد وزير التموين المصري يؤكد أن توفير السلع كان تحدٍ

GMT 14:32 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

إيلون ماسك يصبح ثاني أغنى شخص في العالم في 2020

GMT 02:47 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

مباحثات وزارية لإنشاء طريق "القاهرة السودان كيب تاون"

بعدما خطفن الأنظار بأناقتهنّ وفساتينهن الفخمة والراقية

أجمل الاطلالات على السجادة الحمراء في مهرجان القاهرة

القاهرة - مصر اليوم
  مصر اليوم - إندونيسي يصمّم أزياء للقطط من الحجاب إلى الملابس التنكرية

GMT 02:53 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

"واحة ليوا " الوجهة الإماراتية الأفضل لعُشاق الطبيعة
  مصر اليوم - واحة ليوا  الوجهة الإماراتية الأفضل لعُشاق الطبيعة

GMT 05:59 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرّفي على أبرز النصائح لتوظيف "البوف" في ديكورات المنزل
  مصر اليوم - تعرّفي على أبرز النصائح لتوظيف البوف في ديكورات المنزل

GMT 05:05 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

المبعوث الأممي لليمن يستنكر الوضع الإنساني في تعز
  مصر اليوم - المبعوث الأممي لليمن يستنكر الوضع الإنساني في تعز

GMT 04:51 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الطرق لتنسيق البنطلون الجينز على طريقة درة زروق
  مصر اليوم - أبرز الطرق لتنسيق البنطلون الجينز على طريقة درة زروق

GMT 04:24 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

إدارة ترامب تُريد من السعودية فتح مجالها للطيران القطري
  مصر اليوم - إدارة ترامب تُريد من السعودية فتح مجالها للطيران القطري

GMT 16:41 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

فيفي عبده تكشف عن تفاصيل مرضها

GMT 01:33 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

اعترافات 5 فتيات قتلن شابا في شقة دعارة في مصر

GMT 14:49 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

عامر يعلن أن الأهلي والزمالك يفاوضان 5 لاعبين من سموحة

GMT 02:04 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

صيحات فساتين خطوبة 2020

GMT 01:42 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

سيث رولينز يفتتح أحداث عرض "الرو" لهذا الأسبوع

GMT 17:53 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

إبراهيم حسن يتمنّى إحراز أول أهدافه في شباك الأهلي

GMT 10:34 2016 الإثنين ,02 أيار / مايو

الفنان مجدي إدريس يعاني من أزمة صحية حادة

GMT 19:40 2018 السبت ,27 كانون الثاني / يناير

قمة اتحادية شبابية حماسية في دوري الدرجة الأولى

GMT 02:54 2020 الأربعاء ,16 أيلول / سبتمبر

هاتف متطور ورخيص من "سامسونغ" يغزو الأسواق قريبًا

GMT 02:39 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

إصابة 12 شخصا بينهم 9 عمال في حادثي تصادم في بني سويف

GMT 11:21 2017 الجمعة ,28 إبريل / نيسان

كاسونجو يخرج من حسابات الاتحاد السكندري
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon