توقيت القاهرة المحلي 01:58:58 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بيّن لـ"مصر اليوم" أنها تسببت في ضعف اقتصاد البلاد

الفائز يؤكد أن سياسة البنك المركزي تحرق الاحتياطي النقدي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الفائز يؤكد أن سياسة البنك المركزي تحرق الاحتياطي النقدي

الخبير الاقتصادي الدولي محمد رضا الفائز
القاهرة - جهاد التونى

صرّح الخبير الاقتصادي الدولي محمد رضا الفائز، بأن ما أعلنه البنك المركزي المصري عن تراجع الاحتياطي النقدي المصري، يعني أن الاحتياطي فقد ملياري دولار خلال الشهرين الماضيين متراجعًا من 20.07 مليار دولار في حزيران/يونيو إلي 18.1 مليار دولار في أب/أغسطس.

وأشار الفائز في حوار مع "مصر اليوم"، إلى أن مصر حصلت على ودائع خليجية بقيمة 6 مليار دولار وأصدرت سندات دولارية بقيمة 1.5 مليار دولار، وأوصلت الاحتياطي النقدي إلى مستوى 20.5 مليار دولار أميركي قبل أن ينخفض بشكل حاد ليصل إلى مستوى 18 مليار دولار في نهاية أب/أغسطس.

واعتبر انخفاض الاحتياطي النقدي بقيمة ملياري دولار في شهرين مؤشر خطير على سرعة تآكل الاحتياطي النقدي إذا استمر بهذا المعدل، ليزيد من مخاطر عدم قدرة مصر على الحفاظ على الاحتياطي النقدي عند المستويات الآمنة في ظل عدم قدرتها على زيادته مره أخرى، مع توقعات انخفاض الدعم الخليجي وعدم تكراراه في ظل تحول ميزانيات معظم دول الخليج لتحقق عجزًا.

وأرجع الأسباب الرئيسية لهذا الانخفاض الحاد في الاحتياطي النقدي إلى سداد قسط من الديون الخارجية المستحقة للدول الأعضاء في نادي "باريس"، والاقتطاع من الاحتياطي لاستيراد السلع الأساسية من المواد الغذائية والمواد البترولية والمواد الخام ومستلزمات الإنتاج وقطع الغيار.

وطالب البنك المركزي العمل من خلال محورين، أولهما التخلي عن آلية العطاءات من خلال سوق "الإنتربنك الدولاري" لتحديد سعر الجنيه وتوفير حاجات السوق من الدولار، وأن يتجه البنك المركزي المصري إلى أن يترك تحديد سعر الجنيه لقوى العرض والطلب في السوق.

وأشار الفائز إلى أن المحور الثاني هو العمل على زيادة الاحتياطي النقدي من خلال إصدار سندات دولارية دولية، من خلال استبدال الدين المحلي ذات الفائدة الأعلى بسندات دولية بفائدة أقل، ما سينعكس على ارتفاع الاحتياطي النقدي وخفض الدين المحلي.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفائز يؤكد أن سياسة البنك المركزي تحرق الاحتياطي النقدي الفائز يؤكد أن سياسة البنك المركزي تحرق الاحتياطي النقدي



GMT 04:28 2020 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

محيي الدين يُعلن الدولة التي تمتلك دخلًا تتجاوز المشكلات

GMT 20:40 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

أغرب عروض "الجمعة البيضاء" في مصر وحرب التخفيضات تشتعل

GMT 03:04 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مدبولي يوجه بإقامة محطات شحن السيارات الكهربائية

GMT 03:24 2020 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر تُعلن أن القروض الخارجية تُستخدم في مشاريع إنتاجية

GMT 12:52 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

وزير المال يؤكد أن السيسي أول من يتابع الميكنة المالية

GMT 06:25 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد معيط يُعلن إنفاق 65 مليار جنيه لمواجهة "كورونا"

للحصول على إطلالات برّاقة وساحرة من أجمل صيحات الموضة

تعرّفي على أفضل النصائح لتنسيق البناطيل المزينة بـ"الترتر"

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 05:02 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ
  مصر اليوم - أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ

GMT 05:06 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق بسيطة في ديكور المنزل خلال أجواء الكريسماس
  مصر اليوم - طرق بسيطة في ديكور المنزل خلال أجواء الكريسماس

GMT 07:13 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"
  مصر اليوم - مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة القطرية

GMT 04:41 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها
  مصر اليوم - 6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها

GMT 00:50 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل جديدة بشأن انفصال عمرو دياب ودينا الشربيني

GMT 02:41 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

رد ساخر من علاء مبارك على صورة محمد رمضان والمطرب الإسرائيلي

GMT 00:41 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على حقيقة انفصال ياسمين عبد العزيز عن أحمد العوضي

GMT 01:17 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة فتاة مصرية إثر سقوطها من الدور العاشر في الجيزة

GMT 19:05 2017 الجمعة ,15 أيلول / سبتمبر

​الضبط الذاتي للصحافة والإعلام

GMT 09:03 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

علماء الفلك يحلون لغز مجرة تحتوي على 99.99٪ مادة مظلمة
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon