توقيت القاهرة المحلي 21:11:32 آخر تحديث
  مصر اليوم -

الوزير أشرف سالمان لـ"مصر اليوم":

السيسيّ كلَّف الحكومة بحل مشكلات المستثمرين العرب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - السيسيّ كلَّف الحكومة بحل مشكلات المستثمرين العرب

وزير الاستثمار أشرف سالمان
القاهرة ـ محمود حماد

أكّد وزير الاستثمار المصريّ أشرف سالمان، أنَّ الرَّئيس عبدالفتاح السِّيسي كلَّف الحكومة ووزارة الاستثمار، بحلّ جميع مشكلات المستثمرين العرب والخليجيين العالقة، موضحًا أن لجنة فضّ المنازعات في مجلس الوزراء المصريّ تبحث بشكل حاسم خلال الوقت الحاليّ، بعض مشكلات المستثمرين العرب، وقامت بالتفاوض مع بعضهم مؤخرًا من أجل حلّ مشكلاتهم ولكن لم يتم التوصل إلى أيّ حلول للمشكلات حاليًّا.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ"مصر اليوم"، أن الحكومة تسعى لحلّ المشكلات المتعلقة بالنواحي الإدارية أو الروتين أو التشريعات، أما المشكلات المطروحة أمام القضاء فيجب احترام ما سيحكم به القضاء على تلك المشكلات، لافتًا إلى أنه ستطرح بعض المشكلات العالقة أمام لجنة فض المنازعات في مجلس الوزراء خلال وقت قريب مثل مشكلة الشركة المصرية الكويتية.

وأوضح أنه لا يوجد وزارة اسمها "استثمار"، لافتًا إلى أنه ينشر تلك الثقافة منذ أن تولى الوزارة، مشيرًا إلى أنه في نهاية فترته في الوزارة سيتم إلغاء هذه الوزارة، فهي "لا قيمة لها" على حدّ قوله، موضحًا أن البديل لوزارة الاستثمار هو وجود "صندوق سيادي" يتبعه قطاع الأعمال العامّ، إلى جانب "الهيئة العامة للاستثمار" التي تتبع رئيس الجمهورية، وكذا الهيئة العامة للرقابة المالية التي تتبع الرَّئيس أيضًا.

وأشار إلى أنه  يحاول أن يزيل ما أسماه بـ"العكّ" الهيكليّ، على حد وصفه، الذي تعيشه مصر، وأكد أن الأمر ليس مجرد جلوس على الكراسي فقط، ولكن من يتولى منصبًا يجب أن يقدم شيئًا جديدًا للبلد، حيث إن دور الهيئة العامة للاستثمار كفيل بإلغاء وزارة الاستثمار، موضحًا أنه يجب الاهتمام بالاستثمار المباشر وببنوك الاستثمار والقطاع الخاص؛ لأنها تمثل إضافة قوية للناتج المحليّ الإجماليّ.

 
وأكّد أن الاقتصاد يعاني من مشاكل كبرى لا حصر لها، منها عجز الموازنة، ودعم المحروقات، وأوضح أنه لو تم اتخاذ القرارات التي تم اتخاذها حاليًّا للأربعة أعوام المقبلة المتعلقة بالمحروقات منذ 10 سنوات، لكان شكل الاقتصاد قد تغير تمامًا لأن الحكومة تكلفت بسببها 890 مليار جنيه خلال الـ"10" سنوات الماضية، وأشار إلى أن رقم الدَّيْن الداخلي في 2007 – 2008 بلغ 780 مليار جنيه، بينما يبلغ حاليًّا تريليون و 700 مليار جنيه، أي أنه بلغ حجم دعم المحروقات في هذه الفترة"10 أعوام" 800 مليار جنيه، وبالتالي فإن عبء الدين الداخلي نتحمله نحن والأجيال المقبلة، نتيجة دعم الحروقات.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السيسيّ كلَّف الحكومة بحل مشكلات المستثمرين العرب السيسيّ كلَّف الحكومة بحل مشكلات المستثمرين العرب



GMT 04:28 2020 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

محيي الدين يُعلن الدولة التي تمتلك دخلًا تتجاوز المشكلات

GMT 20:40 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

أغرب عروض "الجمعة البيضاء" في مصر وحرب التخفيضات تشتعل

GMT 03:04 2020 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مدبولي يوجه بإقامة محطات شحن السيارات الكهربائية

GMT 03:24 2020 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مصر تُعلن أن القروض الخارجية تُستخدم في مشاريع إنتاجية

GMT 12:52 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

وزير المال يؤكد أن السيسي أول من يتابع الميكنة المالية

GMT 06:25 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد معيط يُعلن إنفاق 65 مليار جنيه لمواجهة "كورونا"

GMT 06:40 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أسعار القطن طويل التيلة في السوق المصرية

لا تتخلي هذا الموسم عن "الأحمر" مع أقمشة الفرو الشتوية

المعاطف الملونة المستوحاة من إطلالات النجمات

باريس - مصر اليوم

GMT 07:13 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"
  مصر اليوم - مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة القطرية

GMT 04:41 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها
  مصر اليوم - 6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها

GMT 03:34 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"فقاعة السفر" فكّرة من شركات الطيران لمواجهة الخسائر
  مصر اليوم - فقاعة السفر فكّرة من شركات الطيران لمواجهة الخسائر

GMT 01:33 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الممثلة عبير بيبرس تعترف بتفاصيل بشأن اتهامها بقتل زوجها

GMT 05:59 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

صورة محمد رمضان مع الإسرائيلي تتسبب في الكثير الانتقادات

GMT 05:49 2020 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تجديد حبس نجل طولان وابنة العمروسي في "الفيرمونت"

GMT 22:41 2020 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

بفستان شفاف ميريهان حسين تغضب الجمهور بإطلالة جريئة

GMT 03:26 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

دينا تكشف سرّ رشاقتها وحقيقة خضوعها إلى عمليات تجميل

GMT 23:25 2016 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

أشهر 9 مشاجرات في تاريخ البرلمان المصري منذ عام 1866

GMT 02:53 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"إل جي" تكشف عن طرح حاسب أنيق متطور وخفيف الوزن

GMT 10:10 2020 الإثنين ,05 تشرين الأول / أكتوبر

أودي Q5 TFSI E تخضع لعملية تعديل بواسطة Abt الألمانية

GMT 14:48 2018 الثلاثاء ,06 آذار/ مارس

مجلس النواب يوافق على تعديل قانون العقوبات

GMT 22:14 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة السودانية تلغي قانونا ينتهك حقوق النساء

GMT 08:50 2019 الثلاثاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

نجوم الفن يشاركون في معرض "القاهرة عاصمة الثقافة الإسلامية"
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon