توقيت القاهرة المحلي 21:34:14 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بعدما اعتبروها حالة شاذة طوال هذه السنوات لا يمكن تفسيرها

علماء الفلك يحلون لغز مجرة تحتوي على 99.99٪ مادة مظلمة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - علماء الفلك يحلون لغز مجرة تحتوي على 99.99٪ مادة مظلمة

المجرات الصغيرة
واشنطن ـ مصر اليوم

أعاد باحثون دراسة Dragonfly 44، المجرة الخافتة التي عُثر عليها في 2016 على أنها تتكون من 99.99% من المادة المظلمة، عن كثب مع الكشف عن نسبة أقل لكنها أكثر طبيعية من المادة المظلمة. وقال الباحثون إن هذا يعني أنه لا يتعين علينا مراجعة نماذجنا لتشكيل المجرات، لمحاولة اكتشاف كيف يمكن أن ينتجوا مثل هذا الانحراف الشديد - كل شيء يجري بشكل طبيعي تماما.وقال عالم الفلك تيمور سيفولاهي، من معهد Kapteyn الفلكي في هولندا: "Dragonfly 44 كانت حالة شاذة طوال هذه السنوات لا يمكن تفسيرها بنماذج تشكيل المجرات الحالية. نحن نعلم الآن أن النتائج السابقة كانت خاطئة وأن DF44 ليست استثنائية".

ولا يمكن اكتشاف المادة المظلمة مباشرة، لأنها لا تمتص أو تعكس أو ينبعث منها أي إشعاع كهرومغناطيسي. ولكن، بناء على الطريقة التي تتحرك بها بعض الأشياء بسبب الجاذبية - دوران المجرات، والطريقة التي ينحني بها مسار الضوء - يمكننا معرفة مقدار الكتلة الموجودة في المجرات. وهناك كتلة أكبر مما يمكن حسابه في تعداد المادة العادية التي يمكن اكتشافها.ونسمي الكتلة المفقودة بالمادة المظلمة. ووفقا لقياسات متعددة، ما يقرب من 85% من المادة في الكون مظلمة، على الرغم من أن النسب في المجرات تختلف باختلاف النوع. وهي عنصر أساسي في أفضل نماذج تشكيل المجرات لدينا. ويُعتقد أن شبكة المادة المظلمة يمكن أن توجه المادة إلى المجرات في بدايات الكون.

وتأتي Dragonfly 44، التي تقع على بعد نحو 330 مليون سنة ضوئية في مجموعة الغيبوبة من المجرات، من النوع المعروف باسم المجرة فائقة الانتشار، وهي أقل سطوعا بكثير من درب التبانة.وقام علماء الفلك بقيادة عالم الفلك بيتر فان دوكوم من جامعة ييل، بحساب عدد العناقيد الكروية حول DF44، مجموعات كروية كثيفة من النجوم تدور حول مركز المجرة.ونظرا لأن عدد العناقيد الكروية مرتبط بكتلة المجرة (على الرغم من أننا لسنا متأكدين من السبب)، فقد سمح هذا لعلماء الفلك بحساب كتلة DF44 - ووجدوا أنها كانت تقريبا مثل كتلة مجرة درب التبانة.

وبالنظر إلى العدد المنخفض للنجوم في DF44، فإن هذا يعني أن المجرة تتكون بالكامل تقريبا من مادة مظلمة، ما يجعلها متطرفة للغاية. وهكذا، أجرى سيفولاهي وفريقه إعادة فرز للكتل الكروية، باستخدام بيانات مراقبة تلسكوب هابل الفضائي نفسها، مثل الدراسة السابقة. وطبقوا معلمات صارمة لتحديد المجموعات الكروية المرتبطة بـ DF44، وفي النهاية خرجوا برقم أقل بكثير.وقال عالم الفيزياء الفلكية إغناسيو تروجيلو، من Instituto de Astrofísica de Canarias في جزر الكناري: "علاوة على ذلك، مع عدد العناقيد الكروية التي وجدناها، فإن كمية المادة المظلمة في Dragonfly 44 تتفق مع ما هو متوقع لهذا النوع من المجرات. لم تعد نسبة المادة المرئية إلى المادة المظلمة 1 في 10000 ولكنها واحدة من 300".

وهذه ليست أول مواجهة لتروجيلو مع المجرات فائقة الانتشار ذات المحتوى الشاذ للمادة المظلمة. وفي العام الماضي، وجد أن مجرتين من هذه المجرات تسمى DF2 وDF4، وجدتا سابقا (أيضا بواسطة van Dokkum وزملائه) وتحتويان على القليل من المادة المظلمة أو لا تحتويان على مادة مظلمة، كانت أيضا طبيعية على الأرجح. وقال عالم الفيزياء الفلكية مايكل بيسلي، من معهد أستروفيسيكا دي كناراس: "يُظهر عملنا أن هذه المجرة ليست مفردة جدا ولا غير متوقعة. وبهذه الطريقة يمكن لنماذج تشكل المجرات تفسيرها دون الحاجة إلى تعديل".ومع ذلك، فإن مثل هذه المناقشات مفيدة للعلم. ومهما كانت النتائج، فإن محاولة اكتشافها ستساعدنا على تحسين تقنياتنا لدراسة الكون.ونُشر البحث في الإخطارات الشهرية للجمعية الملكية الفلكية (Royal Astronomical Society)

قد يهمك أيضًا:

دراسة حديثه تثبت صدق تنبؤات الراحل "ستيفن هوكينغ"

عدسات الجاذبية تساعد العلماء على رصد دوران الثقوب السوداء

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء الفلك يحلون لغز مجرة تحتوي على 9999٪ مادة مظلمة علماء الفلك يحلون لغز مجرة تحتوي على 9999٪ مادة مظلمة



GMT 05:50 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

"سبيس إكس" تسطر تاريخًا جديدًا في الفضاء برقم 143

GMT 05:24 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

"سامسونغ" تطلق أقراص تخزين خارجية بأسعار منافسة

GMT 04:37 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

علماء الفلك يكتشفون "ريشًا" في إكليل الشمس

أحدث إطلالات هيفاء الشبابية بموضة المعطف الأصفر

بيروت - مصر اليوم

GMT 05:44 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

سريلانكا تعيد فتح حدودها أمام السياح بشروط
  مصر اليوم - سريلانكا تعيد فتح حدودها أمام السياح بشروط

GMT 06:17 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

بايدن يستبق 26 كانون الثاني ويلغي قرار ترامب بشأن "كورونا"
  مصر اليوم - بايدن يستبق 26 كانون الثاني ويلغي قرار ترامب بشأن كورونا

GMT 05:54 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

يوتيوبر كوري يروي مغامراته بـ "الجلابية" في صعيد مصر
  مصر اليوم - يوتيوبر كوري يروي مغامراته بـ الجلابية في صعيد مصر

GMT 03:27 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

قلعة أسكتلندية متاحة لتبادل السكن لقضاء عطلة ملكية
  مصر اليوم - قلعة أسكتلندية متاحة لتبادل السكن لقضاء عطلة ملكية

GMT 05:59 2021 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

تعرف على أبرز ديكورات غرف المعيشة العصرية والمميزة
  مصر اليوم - تعرف على أبرز ديكورات غرف المعيشة العصرية والمميزة

GMT 02:38 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

مستشار الأمن القومي العراقي يُدافع عن قرارات الكاظمي
  مصر اليوم - مستشار الأمن القومي العراقي يُدافع عن قرارات الكاظمي

GMT 03:01 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

وفاة مقدم البرامج الحوارية الشهير الأميركي لاري كينغ
  مصر اليوم - وفاة مقدم البرامج الحوارية الشهير الأميركي لاري كينغ

GMT 22:24 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

"الموسيقيين" تقاضي أحمد الفيشاوي بعد تعاونه مع حمو بيكا

GMT 20:58 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

وزارة الصحة تعلن بيان كورونا في مصر

GMT 18:54 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

عمرو دياب يرفض الرد على اتهامات دينا الشربيني

GMT 03:58 2020 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

ياسمين الخطيب ثير الجدل بشأن زواج المسلمة من غير المسلم

GMT 00:49 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

موديلات أحذية رجالية لصيف 2020

GMT 02:48 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

ريهام عبدالغفور تنتهي من تصوير مشاهدها في "سوق الجمعة"

GMT 05:09 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

مجموعة مايكروسوفت المكتبية هدفًا ثمينًا للهاكرز

GMT 04:19 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

الميهي تكشف تفاصيل "ما بين الطبيعة والخيال"

GMT 04:41 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"أوبل" تستعد لإطلاق "فيزور" الاقتصادية بقوة120 حصانًا

GMT 10:12 2020 الأربعاء ,02 أيلول / سبتمبر

العملاق "سامسونغ" تطرح رسميًا أعجوبتها الجديدة

GMT 02:47 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

إليك معلومات مهمة عن تنظيف محرك السيارة

GMT 20:33 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أنيس بوجلبان يزور بعثة النادي الأهلي المصري في تونس
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon