توقيت القاهرة المحلي 14:08:20 آخر تحديث
  مصر اليوم -

تم اكتشافها في مناطق تبعد 561 مليون سنة ضوئية عن الأرض

رصد الأكسجين للمرة الأولى خارج مجرتنا في أخرى غامضة "مشرقة للغاية"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - رصد الأكسجين للمرة الأولى خارج مجرتنا في أخرى غامضة مشرقة للغاية

مجرة درب التبانة
بكين - مصر اليوم

اكتشف علماء الفلك الأكسجين خارج مجرتنا درب التبانة، لأول مرة على الإطلاق، حيث قادتهم جزيئات الأكسجين إلى مجرة غريبة وبعيدة بملايين السنين الضوئية، وعثر العلماء على الأكسجين في المجرة Markarian 231، ذات النواة "المشرقة للغاية"، وهي مجرة واسعة ومتقلبة جدا.

وعلى الرغم من أن العلماء لا يعرفون عنها شيئا، إلا أن المجرة الغامضة كشفت أنها تدعم الأكسجين، ما يعزز فهمنا للكون البعيد، وكتب العلماء من أكاديمية العلوم الصينية: "مع الملاحظات العميقة تجاه Markarian 231، اكتشفنا انبعاثات الأكسجين في مجرة خارجية لأول مرة".

وأضافوا: "يقع انبعاث الأكسجين المكتشف في مناطق تبعد نحو 32615 سنة ضوئية عن مركز Markarian 231"، وتابعوا: "قد يحدث ذلك بسبب التفاعل بين التدفق الجزيئي النشط القائم على النواة المجرية والسحب الجزيئية للقرص الخارجي".

وتبعد المجرة المعنية 561 مليون سنة ضوئية عن الأرض، وهي مجرة نشطة بشكل خاص، حيث تشكل نجوما جديدة بمعدل يزيد عن 100 كتلة في السنة، وهي مدعومة بكوازار مركزي، "نواة مجرة" مشرقة للغاية، ويحدث الكوازار عندما يكون ثقب أسود هائل بكتلة تتراوح بين ملايين ومليارات المرات كتلة الشمس، محاطا بقرص من الغاز، وهذا النوع من مركز المجرة ينتج تدفقات من المادة، حيث ذهب العلماء للبحث عن الأكسجين داخلها.

واستخدم الفريق التلسكوب اللاسلكي IRAM 30-metre radio telescope في إسبانيا، لمراقبة المجرة على مدى أربعة أيام، وعُثر على الأكسجين سابقا في سديم الجبار داخل مجرتنا درب التبانة، إلا أن العلماء وجدوا أن وفرة الأكسجين في Markarian 231 (مقارنة بالهيدروجين)، أعلى بنحو 100 مرة من مجرة الجبار.

ومن المقرر أن تعمل فرق أخرى من العلماء على التحقق من النتائج الدالة على الأكسجين، وإذا تم التأكد منها، فإنه بالإمكان معرفة المزيد حول كيفية عمل المجرات مثل Markarian 231، وعلى الرغم من أن الأكسجين يعد عنصرا ضروريا للحياة على الأرض، إلا أنه ليس دليلا على وجود حياة غريبة، بالنظر إلى احتمال أن أشكال الحياة الغريبة قد لا تحتاج إلى الأكسجين للعيش، ومع ذلك، ما تزال هذه علامة إيجابية حول أجزاء أخرى من الكون يمكن أن تدعم حياة مثل كوكبنا.

قد يهمك أيضا :

وكالة "ناسا" تنشر صورة لظاهرة طبيعية مثيرة تحت درب التبانة

  باحثون يوضحون اكتشاف كواكب في مجرتين خارج درب التبانة

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رصد الأكسجين للمرة الأولى خارج مجرتنا في أخرى غامضة مشرقة للغاية رصد الأكسجين للمرة الأولى خارج مجرتنا في أخرى غامضة مشرقة للغاية



استطاعت أن تجسد روح الموضة الجديدة على أفضل وجه

الظهور الأول لـ كيت موس على غلاف "فوج" بإطلالة من شانيل

لندن ـ مصر اليوم

GMT 22:38 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

اكتشاف دواء يدمر فيروس كورونا خلال 48 ساعة

GMT 04:42 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"ناسا" تنشر صورة جديدة لـ "بوابة" للدخول إلى عالم آخر

GMT 14:54 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

"سوني" تتحدى بأقوى هواتف "إكس بيريا" المقاومة للماء والغبار
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon