توقيت القاهرة المحلي 06:57:02 آخر تحديث
  مصر اليوم -

الكشف عن طريقة تواصل الحيتان ومدى تشابهها مع البشر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الكشف عن طريقة تواصل الحيتان ومدى تشابهها مع البشر

الحيتان
نيويورك - مصر اليوم

لطالما انشغل علماء الحياة البحرية بالبحث عن الطريقة التي يتواصل بها الحيتان، وقد تكون الطرق التي تتواصل فيها مع بعضها البعض أكثر تعقيداً مما كان يعتقده العلماء سابقاً.فقد كشفت دراسة جديدة أوجه التشابه بين لغة الحيتان والصوتيات البشرية، وذلك بعد فحص مجموعة من حيتان العنبر بالمياه المحيطة بجزيرة دومينيكا الكاريبية، وقاموا بتحليل نداءاتها.

وفي دراسة نشرت يوم الثلاثاء في مجلة Nature Communications، أوضح الباحثون أنه يمكن لحيتان العنبر، التي تمتلك أكبر أدمغة من أي نوع حيواني على وجه الأرض، أن تجمع وتعدل نقرات وإيقاعات مختلفة لإنشاء نداءات معقدة، تشبه اللغة البشرية، وفق ما نقل تقرير لشبكة "إي بي سي نيوز".
إلى ذلك أكد فريق الباحثين من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا القائم على الدراسة، أن رموز حيتان العنبر تظهر تعقيدات أعمق من هوية المتصل، ومع ذلك فإن معلومات النداءات لا تزال غير محددة.
وكتب مؤلفو الدراسة أن أصوات حوت العنبر أكثر تعبيراً وتنظيماً مما كان يُعتقد سابقاً، وتم بناؤها من مقدار يشتمل تقريباً على رموز أكثر تميزاً من حيث الحجم.
من خلال تحليل "الكودا" (CODAS) لحوالي 60 حوتاً من حوت العنبر، حدد الباحثون العناصر الأساسية لـ "الأبجدية الصوتية" التي يعتقدون أن حيتان العنبر تستخدمها للتواصل.
فيما قام الباحثون بتحليل مجموعة من البيانات تضم 8719 كودا، موضحين أن كل رمز يتكون من مجموعات نقرات عادة ما تكون مدتها أقل من ثانيتين.

ودفعت جوقات "الكودا" المتفاعلة الباحثين إلى الاعتقاد بأن حيتان العنبر كانت منخرطة في حوار يمكن مقارنته بمحادثة بشرية أو إرسال شفرة مورس.

كما أوضح المؤلفون أن أصوات حيتان العنبر تظهر التعقيد على نطاقين زمنيين مختلفين، هما مقياس زمني دقيق يحدد تركيبة كل مقطع فردي، ومقياس زمني أطول يحدد البنية العامة للتبادل التفاعلي عبر الكودات داخل الجوقة.
في حين أن الوظيفة التواصلية للعديد من الكودات تظل سؤالاً مفتوحاً، فإن نتائج الدراسة تظهر أن نظام التواصل في حوت العنبر، من حيث المبدأ، قادر على تمثيل مساحة كبيرة من المعاني المحتملة، باستخدام آليات مماثلة لتلك المستخدمة في أنظمة إنتاج وتمثيل الصوت البشري.
يشار إلى أن حيتان العنبر تعتبر من الحيتان التي تغوص على أعماق كبيرة، وعادة ما تصل إلى عمق 1150 قدماً وتبقى تحت الماء لمدة ساعة أو أكثر قبل أن تعود إلى السطح للتنفس لمدة عشر دقائق تقريباً، وفقاً لمجلة بريتانيكا.
وهي أيضاً من أكبر الحيتان المسننة ولديها واحدة من أوسع التوزيعات العالمية لأي نوع من الثدييات البحرية، وفقاً للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي، التي تشير إلى أنها موجودة في جميع المحيطات العميقة حول العالم.
وحوت العنبر مدرج على أنه مهدد بالانقراض بموجب قانون الأنواع المهددة بالانقراض ومنضب بموجب قانون حماية الثدييات البحرية، وفقاً للإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الحيتان تبتلع ملايين الجزيئات البلاستيكية

نفوق حوالي 200 حوت طيار جنحت في مجموعة من 230 حوتًا على شاطئ أسترالي

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الكشف عن طريقة تواصل الحيتان ومدى تشابهها مع البشر الكشف عن طريقة تواصل الحيتان ومدى تشابهها مع البشر



  مصر اليوم - ظافر العابدين يعود الى دراما رمضان بعد طول غياب

GMT 15:28 2019 الجمعة ,15 شباط / فبراير

حرس الحدود يخشى انتفاضة بتروجت على ستاد المكس

GMT 03:36 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

صيَّاد في كوبا يعثر على سلحفاة غريبة برأسين وجسمين متصلين

GMT 23:01 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الشاعِرة سندس القيسي تُصدِر كتابها الشعري الثاني

GMT 02:43 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

شريهان تخطف الأنظار في حفل زفاف شيماء سيف

GMT 01:33 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

هايدي موسى تطرح " دي حياتي" عبر "اليوتيوب"
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon