توقيت القاهرة المحلي 17:37:48 آخر تحديث
  مصر اليوم -

ادفع 30 ألف يورو وتفرج على "الموناليزا" خارج إطارها

مزاد وسهرة رومانسية ونزهة فوق سطح "اللوفر" لصالح المحرومين منه

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مزاد وسهرة رومانسية ونزهة فوق سطح اللوفر لصالح المحرومين منه

لوحة الموناليزا
باريس ـ مصر اليوم

كعادته في استنفار الجمهور لتوسيع صالاته أو ترميم مقتنياته، أعلن «اللوفر» في باريس عن سلسلة من النشاطات لدعم مبادرة تعزز الجانب التربوي والتضامني للمتحف البالغ من العمر 227 عاماً. والمشروع الذي بدأ التفكير فيه منذ سنتين يقوم على تخصيص فضاء مساحته 1150 متراً مربعاً، يتضمن ورشات للتذوق الفني لمجموعات من المواطنين الذين لا تتاح لهم فرصة مشاهدة الأعمال والروائع الأثرية.

ومن ضمن النشاطات فعالية بعنوان: «زايد من أجل اللوفر». وكما يشير اسمها، فإنها مزاد علني يجري منتصف الشهر المقبل، بالتعاون مع داري «دروو» للمزادات في باريس و«كريستيز»، عبر الفضاء الإلكتروني. ويتضمن المزاد مجموعة من الأعمال التي تبرع بها فنانون معروفون، ومنها لوحة للرسام بيير سولاج تعود لسنة 1962، ويتراوح تقدير ثمنها بين 800 ألف ومليون ومائتي ألف يورو. وبلغ سولاج، الملقب بعاشق اللون الأسود، المائة من العمر هذا العام، وهو يعد عميد الفنانين الأحياء في فرنسا.

وبالإضافة إلى لوحة سولاج، تعرض في المزاد أعمال لنحات الصلصال البلجيكي جوهان غريتن، والمصورة الألمانية كانديدا هوفر، والرسامة إيفا جوسبان ابنة رئيس وزراء فرنسا الأسبق ليونيل جوسبان، والنحات الفرنسي جان ميشيل أوتونييل، ومواطنه اكزافييه فيلان. كما قدم المصمم الأميركي فيرجيل أبلوه قطعة من تصاميمه للمزاد.

ويعول القائمون على المتحف على شبكة واسعة من المحسنين داخل فرنسا وخارجها، ممن اعتادوا تقديم منح مالية سخية تضمن تجديد هذا الصرح التاريخي العالمي، وكذلك على حلقات ما يسمى «أصدقاء اللوفر»، وهي جمعيات تضم مواطنين عاديين من مختلف الأعمار والاهتمامات، يمكنهم تخصيص تبرع بسيط من مصروفهم بشكل دوري، لكنه يصل في مجموعه إلى مبلغ كبير. لكن التبرعات هذه المرة لن تكون للترميم أو لاقتناء تحفة أثرية، بل لهدف اجتماعي وتربوي يقوم على فتح المتحف لمجاميع من طلبة الضواحي، ولاستقبال أفراد عائلات متواضعة الحال، ولأشخاص يعانون من مشكلات صحية، وممن لم يفكروا بأن يجتازوا عتبة مؤسسة ثقافية كبرى من قبل.

وإلى جانب المزاد، فهناك أفكار مثيرة لجمع التبرعات بشكل غير مسبوق، منها حضور عملية الفحص السنوية للوحة «موناليزا» التي تجري بإخراجها من الواجهة والإطار. ويمكن لعدد من المحظوظين أن يشهدوا تلك اللحظات الفريدة مقابل مبلغ يتراوح بين 10 آلاف و30 ألف يورو، حسب موقع الفرجة والقرب من اللوحة الأشهر في العالم. وكذلك فرصة القيام بنزهة على سطوح المتحف برفقة «جي آر»، وهو ليس بطل مسلسل «دالاس» الأميركي الراقد تحت التراب، بل فنان فرنسي شاب اشتهر بأعماله المعتمدة على لصق تشكيلات من اللقطات الفوتوغرافية. ويتراوح «سعر» الجولة مع «جي آر»، والإطلالة على نهر «السين» من فوق السطوح، بين 6 آلاف و12 ألف يورو، حسب المدة الزمنية.

ومن الفرص المقترحة لـ«البيع» أيضاً تمضية سهرة رومانسية فوق قوس «الكاروسيل» الجميل داخل «اللوفر»، وتذوق أطباق خفيفة من إعداد طباخ فندق «موريس»، أو حضور عرض موسيقي في الصالة التاريخية لاحتفالات ملوك فرنسا، أو رحلات لزيارة فرعي «اللوفر» في مدينة لانس (شرق فرنسا) وأبوظبي في الإمارات.

وفي تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية، قال رئيس «اللوفر»، جان لوك مارتينيز: «إن جمهور أصدقائنا لا يقدر بثمن». وهو يتوقع أن تتيح هذه العملية جمع مبلغ يقارب المليون يورو، يضاف إلى الميزانية السنوية الكلية للمتحف البالغة 230 مليوناً. وهو مبلغ لا علاقة له بالدعم المتوقع من الدولة للمؤسسات الثقافية لإعانتها على تجاوز ما خسرته من مداخيل خلال أزمة «كورونا». وحرص مارتينيز على تأكيد استحالة تخلي المتحف عن أي من مقتنياته. أما نفقات المزاد، وما يرافقه من فعاليات، فهي تأتي من مشاركة مؤسسات تجارية باريسية معروفة، مثل دار أزياء «ديور» و«فويتون» و«أوف وايت» للأحذية الرياضية وفندقي «موريس» و«ريتز» وصانع الساعات «فاشرون كونستانتين».

وقـــــــــــــــد يهمك أيـــــــــــــضًأ :

متحف اللوفر يحد من أعداد الزوار بسبب فيروس "كورونا" المستجد

أبوظبي تغلق المدن الترفيهية ومتحف اللوفر لمواجهة كورونا

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مزاد وسهرة رومانسية ونزهة فوق سطح اللوفر لصالح المحرومين منه مزاد وسهرة رومانسية ونزهة فوق سطح اللوفر لصالح المحرومين منه



GMT 06:21 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

تفاصيل مثيرة عن أعظم رسامي اليونان تعرف عليها

GMT 04:15 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

100 عام من تاريخ الإمارات في قصر المويجعي

GMT 05:47 2020 الإثنين ,28 كانون الأول / ديسمبر

2020 عام الكشف عن التوابيت الأثرية الملونة في مصر

GMT 05:44 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

طرق تنسيق القميص الجينز مع الإطلالات الشبابية
  مصر اليوم - طرق تنسيق القميص الجينز مع الإطلالات الشبابية

GMT 06:10 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

ولاية مانيبور الهندية تطور موقعًا لـ"سياحة الحرب"
  مصر اليوم - ولاية مانيبور الهندية تطور موقعًا لـسياحة الحرب

GMT 06:06 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

تعرف على أشهر منازل الفنان العالمي جورج كلوني
  مصر اليوم - تعرف على أشهر منازل الفنان العالمي جورج كلوني

GMT 05:55 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

جو بايدن يمازح صحافيًا سأله حول الاتصال مع بوتين
  مصر اليوم - جو بايدن يمازح صحافيًا سأله حول الاتصال مع بوتين

GMT 10:13 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

أحمد الفيشاوي يعرب عن حبه الشديد لزوجته

GMT 19:02 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الأهلي يعلن 23% زيادة في إيرادات منتجعه في مطروح

GMT 20:26 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

الزمالك يهنيء الهلال السعودي بعد تتويجه بدوري أبطال آسيا

GMT 05:16 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

مسلسلات وأفلام حكت عن حرب أكتوبر ورأي النقاد بها

GMT 05:31 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

سُبلٍ للحياة على الكوكب القزم البعيد "سيريس"

GMT 01:47 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

المؤسسة الوطنية للنفط تحذر من خطر التقسيم
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon