توقيت القاهرة المحلي 03:23:26 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 03:23:26 آخر تحديث
  مصر اليوم -

سامح شكري يلتقي عددًا من البرلمانيين الأميركيين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سامح شكري يلتقي عددًا من البرلمانيين الأميركيين

وزير الخارجية المصري سامح شكري
القاهرة - أكرم علي

أجرى وزير الخارجية سامح شكري محادثات الاثنين، مع كل من رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ السيناتور بوب كروكر، وزعيم الأقلية الديمقراطية ونائب رئيس اللجنة السيناتور بين كاردن، حيث تناول اللقاء مختلف جوانب العلاقات المصرية الأميركية، بالإضافة إلى الملفات الإقليمية المختلفة التي حرص رئيس ونائب رئيس اللجنة على الاستفسار من الوزير شكري عن تطوراتها وموقف مصر تجاهها، وقد أكد كل من السيناتور كروكر وكاردن على متابعاتهما ولجنة العلاقات الخارجية في ملجس الشيوخ للتطورات الجارية في مصر، وتفهمهما الكامل للتحديات المرتبطة بعملية التحول الإقتصادي والإجتماعي والسياسي الجارية في مصر.

 وأعربا في هذا الإطار عن متابعتهما للقرارات الأخيرة التي أتخذها مجلس النواب بشأن تنظيم عمل الجمعيات الأهلية في مصر، وتطلع اللجنة لأن تبذل الحكومة المصرية مزيدًا من الجهد من أجل تسهيل عمل الجمعيات الأهلية لما لذلك من تأثير كبير على صورة مصر لدى المجتمع الأميركي ودوائر صنع القرار في الولايات المتحدة، وكي يتمكن الكونغرس الأميركي من الاستمرار في تبني مواقف داعمة لمصر ولعملية التحول الديمقراطي فيها.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية أحمد أبو زيد أن قيادات اللجنة استفسروا عن رؤية الحكومة المصرية لكيفية الموازنة بين توفير الحماية للمواطنين في مواجهة الإرهاب وبين حماية الحريات والحقوق، كما أكدوا على اقتناع الولايات المتحدة بأن استقرار مصر يعد عنصرًا أساسيًا لاستقرار منطقة الشرق الأوسط ولحماية المصالح الأميركية في المنطقة، وأن الكونغرس الأميركي يرحب دائمًا بالحوار مع الأصدقاء في مصر والاستماع إلى رؤيتهم وتقييمهم للأوضاع في منطقة الشرق الأوسط. 

كما دار نقاش مطول حول رؤية مصر لكيفية تشجيع الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي على استئناف عملية السلام، حيث قدم وزير الخارجية شرحًا مستفيضًا للموقف المصري في هذا الشأن، بما في ذلك الرؤية التي طرحها الرئيس عبد الفتاح السيسي لكيفية دعم عملية السلام، وهو ما عبر رئيس لجنة العلاقات الخارجية عن تقديره الكامل للدور الذي تقوم به مصر في مجال دعم عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

كما استعرض وزير الخارجية موقف مصر تجاه الأزمة الليبية، مؤكدًا على محورية اتفاق الصخيرات وضرورة دعم المجتمع الدولي له باعتباره الحل الأمثل لتسوية الأزمة الليبية واستعادة الإستقرار السياسي والأمني إلى ليبيا، وحول التعامل الدولي مع الأزمة في سورية، استعرض شكري الجهود التي قامت بها مصر مؤخرًا في مجلس الأمن خلال عملية التشاور على مشروع القرار الخاص بالأوضاع الإنسانية في حلب، مشددًا على أن  مصر تتعامل مع الأوضاع الإنسانية في سورية كأولوية أولى، وأنها قادت عملية التشاور على مشروع القرار إيماناً منها بضرورة وضع حد للمأساة الإنسانية في حلب وضرورة التوصل إلى وقف لإطلاق النار يسهم في وصول المساعدات الإنسانية إلى أبناء الشعب السوري، إلا أن مجلس الأمن لم ينجح في اعتماد مشروع القرار المصري النيوزيلندي الإسباني نتيجة استمرار الخلافات حول كيفية تنفيذ وقف اطلاق النار ومحددات الوصول إليه.

وفيما يتعلق بالأوضاع الداخلية، استعرض شكري مختلف عناصر برنامج الإصلاح الإقتصادي الأجتماعي، والإتفاق الذي تم التوقيع عليه مؤخرًا بين مصر وصندوق النقد الدولي، مشيرًا إلى أن الوصول إلى هذا الإتفاق يعدّ بمثابة تأكيد على ثقة المجتمع الدولي في أداء الحكومة المصرية وجديتها في مواجهة التحديات الإقتصادية المختلفة، وأن القرارات التي اتخذتها الحكومة المصرية مؤخراً في هذا الإطار تؤكد مرة أخرى على عزم الحكومة المصرية على اتخاذ كافة الإجراءات التي من شأنها أن تساعد في مواجهة الاختلالات الإقتصادية الهيكلية التي اتصف بها الإقتصاد المصري على مدار عقود طويلة، وأن تجاوب الشعب المصري مع تلك الإجراءات وقبوله بها دليل على الدعم المجتمعي لسياسة الحكومة ورؤيتها لبرنامج الإصلاح.

 واختتم المتحدث باسم الخارجية تصريحاته، مشيرًا إلى أنّ اللقاءات التي عقدها وزير الخارجية مع أعضاء كل من مجلس النواب ومجلس الشيوخ الأميركي أكدت بما لايدع مجال للشك، على أن الولايات المتحدة تنظر إلى مصر كشريك حقيقي في منطقة الشرق الأوسط، وأن هناك حرص أميركي على دعم مصر لتجاوز التحديات التي تواجهها سواء في المجال الإقتصادي، أو في المجال السياسي والمجال الأمني على وجه الخصوص، كما أكدت تلك الاتصالات على تقدير الولايات المتحدة للتضحيات التي تبذلها مصر في مجال مكافحة التطرف، وعزم الولايات المتحدة تقديم المزيد من الدعم لمصر لتمكينها من مواجهة التطرف والقضاء عليه، والاستمرار في برنامج الدعم الإقتصادي لمصر لتمكينها من أداء تلك المهمة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سامح شكري يلتقي عددًا من البرلمانيين الأميركيين سامح شكري يلتقي عددًا من البرلمانيين الأميركيين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سامح شكري يلتقي عددًا من البرلمانيين الأميركيين سامح شكري يلتقي عددًا من البرلمانيين الأميركيين



ارتدت بلوزة عالية العنق وصفّفت شعرها في كعكة أنيقة

سيلين ديون تُعيد تقديم أغنية فيلم "تيتانيك" برفقة جيمس كوردن

لاس فيغاس ـ رولا عيسى
قدَّمت المغنية الفرنسية الكندية سيلين ديون، عرضا استثنائي لأشهر أغنياتها "my heart  will go on" أثناء أبحارها عبر بحيرة بيلاغيو الأشهر، التابعة إلى فندق القيصر في لاس فيغاس برفقة مضيف برنامج "ليت ليت شو"، جيمس كوردن. وأعاد الاثنان تمثيل المشهد الأشهر في فيلم "تيتانيك" والذي يرافق الأغنية، وخلال الأداء ارتدت ديون بلوزة عالية العنق ومعطفًا أزرق اللون وصففت شعرها في كعكة أنيقة، بينما ارتدى كوردن معطفا رماديا وشعرا مستعارا باللون الأشقر الذهبي متشبها ببطل العمل "ليوناردو دي كابريو". وشوهدت ديون البالغة من العمر 50 عاما وكوردن 40 عاما، في مُقدّمة أشبه بمقدمة سفينة "تيتانيك" وهو فيلم للمخرج جيمس كاميرون لعام 1997، واتخذت ديون وكوردن نفس وضع نجوم فيلم "تيتانيك" كيت وينسلت وليوناردو دي كابريو أثناء إبحارهما عبر بحيرة الفندق. أقرأ أيضًا: سيلين ديون تستعيد شبابها من خلال أزيائها الرائعة وأكّد الممثل البريطاني كوردن في وقت سابق، أنه يعمل

GMT 10:16 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

"ديور" تعتمد 15 إطلالة مستوحاة من "السيرك"
  مصر اليوم - ديور تعتمد 15 إطلالة مستوحاة من السيرك

GMT 05:11 2019 الثلاثاء ,12 آذار/ مارس

كارداشيان أنيقة في لاس فيغاس

GMT 04:20 2019 الإثنين ,11 آذار/ مارس

بريطاني يشرح كيف تغلّب على السكري

GMT 06:45 2019 الإثنين ,11 آذار/ مارس

جينر تتميز خلال عرض إحدى العلامات

GMT 10:58 2019 الإثنين ,11 آذار/ مارس

أسباب غير متوقّعة تؤدّي إلى تأخّر الإنجاب

GMT 09:34 2014 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

صمَّمت حليّ الاطفال من قماش الجوخ والجينز

GMT 00:52 2018 الجمعة ,08 حزيران / يونيو

إخماد حريق التهم ورشتين خلف مديرية أمن القاهرة

GMT 06:42 2018 الثلاثاء ,22 أيار / مايو

5 نصائح للصائمين لمواجهة ارتفاع درجات الحرارة
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon