توقيت القاهرة المحلي 20:35:51 آخر تحديث
  مصر اليوم -

تحمل الحمض النووي للدار بالأقمشة المُحاكة الدقيقة والمُتعرّجة والنقوش

"ميزوني" تتحرّر من القيود لإطلالات صيفية أنيقة وتُشعل العرض بمصابيح شمسية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ميزوني تتحرّر من القيود لإطلالات صيفية أنيقة وتُشعل العرض بمصابيح شمسية

تصميمات صيفية أنيقة
القاهرة ـ مصر اليوم

ما زلنا مع أسبوع الموضة في ميلانو نُتابع التغيّر الهائل من دور الأزياء نحو البيئة والقضايا المناخية ونتّجه إلى عرض ميزوني Missoni الأقوى بكل تأكيد، ففي وسط Bagni Misteriosi وهو حوض السباحة المُترف في ميلانو، وصل الحضور ليجدوا مقاعدهم تزيّنت بالوسائد المُحاكة ووُضع على كل مقعد مصباح صغير يعمل بالطاقة الشمسية.

المديرة الإبداعية أنجيلا ميزوني قالت في مُلاحظاتها: "انضموا إلينا لنُمسك الشمس بأيدينا، نحن وصلنا إلى مرحلة حرجة على كوكبنا ونحتاج إلى اتخاذ الإجراءات"، ومع بيع واحدة من هذه المصابيح سيُتبرَّع بأخرى للدول الأفريقية التي تحتاج إلى الطاقة الشمسية.

هذه الأجواء لم تبعدنا كثيراً عن التصاميم ومنصة العرض، فقدّمت مجموعة تحمل الحمض النووي للدار بالأقمشة المُحاكة الدقيقة والمُتعرّجة والنقوش المُتعددة والمتناظرة والقصّات المُسترخية، فرأينا الكثير من الإطلالات تبدو وكأنها خضعت لإعادة التدوير باستخدام عدة أنماط وزخارف وخامات في القطعة الواحدة، فجاءت مجموعة صيف 2020 تتسم بالبهجة والسعادة وتُلبي الرغبة في قضاء يوم صيفي مُشمس طويل أمام الشاطئ بالفساتين المنقوشة الفضفاضة من أقمشة خفيفة مُفعمة بتفاصيل الألوان والرسوم المُبهجة، بجانب الفساتين المُحاكة مع أزياء السباحة، وفستان البونشو المُزدان بخطوط مُلونة.

أقرأ أيضًا:

توالي عروض اليوم الثالث من أسبوع الموضة العربي في دبي

السراويل المنقوشة الهدلة جسّدت شكلاً آخر من الأناقة الصيفية نسّقتها مع البلايزر الناعمة والكارديغان إلى جانب التونيك الصيفي، والفساتين القصيرة، مع لمسات بارزة من حقبة السبعينيات.

أما عن الطابع الذكوري الذي سيطر على العديد من التصاميم لكسر الحد الفاصل بين الجنسين يعود إلى تصور أنجيلا ميزوني عن الثُنائيات "الرجل والمرأة"، فاستحضرت الثُنائي الشهير جين بيركين وسيرج غينسبور وكيف كانا يتبادلان الأزياء معاً بدون قيود.

لا تُخطئ دار ميزوني في إجادة أسلوب وتقنيات المزج والطبقات والنقوش المتباينة، لكن في هذه الجموعة تحديداً تكتسب بُعداً آخر عن إعادة التدوير من الناحية البيئية، أما من الناحية الأخرى فنجد فيها الكثير من التحرر وعدم التقيّد بأسلوب وأنماط مألوفة خاصة مع فكرتها عن استعارة الأزياء بين الجنسين لإطلالات صيفية.

وقد يهمك أيضًا:

مجموعة "فندي" لربيع 2020 مستوحاة من فترة السبعينيات

أحدث صيحات شنط ربيع وصيف 2020 من أسبوع الموضة في ميلان

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميزوني تتحرّر من القيود لإطلالات صيفية أنيقة وتُشعل العرض بمصابيح شمسية ميزوني تتحرّر من القيود لإطلالات صيفية أنيقة وتُشعل العرض بمصابيح شمسية



مستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة

جينيفر لوبيز ترتدي فستانها الأيقوني المعروف للمرة الثالثة

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 04:28 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

معلومات جديدة عن أفضل 7 تجارب في مدينة سالونيك اليونانية
  مصر اليوم - معلومات جديدة عن أفضل 7 تجارب في مدينة سالونيك اليونانية

GMT 23:56 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

سقوط شاب "مخنث" لممارسته الرذيلة في العجوزة

GMT 01:05 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

إصابة بطل نصيبى وقسمتك بمرض السرطان ويجرى عملية جراحية

GMT 19:43 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

القبض على شاب وفتاة داخل سيارة في الكويت

GMT 23:13 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

هيونداي تكشف عن سيارتها "أيونيك 2020" بتحديثات جديدة

GMT 17:09 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل مهمة بشأن "طيبة 1" أول قمر صناعي مصري مخصص للاتصالات

GMT 21:35 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يعلن الموعد النهائي لعودة محمد صلاح لصفوف ليفربول

GMT 03:45 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لإطلالات مثالية مع السراويل الجلدية في شتاء 2020

GMT 11:05 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض آثار مصرية ويونانية في دار "بونهامز" للمزادات العالمية

GMT 21:43 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

رمضان صبحي يُطالب بالاستعانة بخدمات محمد صلاح في طوكيو 2020

GMT 04:05 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

موجة من الرعب حول العالم بسبب أخبار عودة "الطاعون"
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon