توقيت القاهرة المحلي 07:09:19 آخر تحديث
  مصر اليوم -

قبل ساعات من عقد مؤتمر البحرين الخاص بـ"صفقة القرن"

صائب عريقات يؤكّد أنّ الشعب الفلسطيني لن يتخلّى عن حقوقه

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صائب عريقات يؤكّد أنّ الشعب الفلسطيني لن يتخلّى عن حقوقه

الدكتور صائب عريقات
رام الله - مصر اليوم

أكّد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، أن الشعب الفلسطيني وصل لأعلى مرحلة من الوعي السياسي والقدرة على التحليل ومعرفة اتجاهات الأمور، مشدّدًا على وقوف وصمود وصبر وتحدي أبناء الشعب في كل مكان بعدم التنازل والتخلي عن المواقف الوطنية المشروعة والتغيير في مسيرة القانون الدولي والشرعية الدولية.

وأضاف عريقات في حديث لإذاعة "صوت فلسطين"، اليوم الاثنين، أن المسألة ليست تحسين الظروف المعيشية وإنما هي قضية التحرير والكرامة الوطنية لشعبنا الفلسطيني، مشيرا إلى أن الهدف الوحيد من نضالنا الوطني هو إعادة دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية الى خارطة الجغرافيا.

وقال عريقات إنه لا يستطيع أي أحد أن يتهمنا بالعبثية وعلى الجميع معرفة أن القيادة عقدت بالسابق عديد الاجتماعات مع ادارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب والتي لم يخرج عنها أي قرارات بخصوص أن الاستيطان غير شرعي أو مبدأ الدولتين أو القدس الشرقية محتلة أو ارهاب الدولة والعقوبات التي تمارس بحق شعبنا، وإنما تبنت هذه الادارة رؤية وبرنامج ما يسمى بالمجلس الاستيطاني الاسرائيلي وقانون القومية العنصري.

أقرأ أيضًا:

"الليكود" يتصدّر الانتخابات الإسرائيلية ويحصل على 28.32% من الأصوات

وأشار إلى أن الولايات المتحدة قطعت المساعدات بالكامل عن وكالة "الاونروا" وبالتالي حرمت اللاجئين في كل مكان من الحصول على المساعدات، إلى جانب ايقافها المساعدات عن كافة مستشفيات غزة والقدس المحتلة وبالتالي يأتي مؤتمر بحجة تقديم المساعدات لشعبنا وهذا لا ينطلي على شعبنا والذي يعي أن ادارة ترامب مارست كافة الضغوطات حتى يركع ابناء الشعب الفلسطيني للتخلي عن حقوقه المشروعة.

وطالب عريقات أبناء الشعب الفلسطيني بأهمية وضرورة تفهم وادراك موقف القيادة الفلسطينية الرافض لاستلام أموال الشعب منقوصة فلسا واحدا، مشددا على أن القبول بها منقوصة يعني إلغاء نضال مئة عام لشعبنا، وتمرير قرارات الكنيست العنصرية باعتبار الشهداء والجرحى والأسرى مجرمين وارهابيين.

وأشار إلى أن دولة الاحتلال وصلت إلى أعلى مستويات من الخبث بالتعامل مع قضيتنا العادلة والتي تريد اخضاع شعبنا للابتزاز السياسي، من خلال الضغط عليه من الناحية الاقتصادية، وأن المسالة ليست بأخذ القروض والمنح او اللجوء للجامعة العربية لتغطية وسد رواتب الموظفين.

وأضاف عريقات، أن المسألة ليست خيارات وإنما تنفيذ الاستراتيجية التي لدينا والتي تمثلت بالرؤية التي قدمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مجلس الأمن والخطة المتكاملة للسلام التي عرضها ؛وأكد خلالها على الثوابت الوطنية لشعبنا الى جانب انتخاب فلسطين رئيسا لمجموعة 77 والصين وغيرها من المواقف الدولية التي اكدت ودعمت موقف القيادة.

وأوصى عريقات بالحفاظ على الكل الفلسطيني بجغرافيته، محذرا من تبادل الحق مقابل الحق وتخضع للسيف المشرع على رقابنا، رغم الضغوط وسنعمل كل جهد لنلبي احتياجات شعبنا ولن نتخلى عن ثوابتنا الوطنية.

وقد يهمك أيضًا:

بدء سريان قرار وقف المساعدات الأميريكية لأجهزة الأمن الفلسطينية

عريقات يناشد المجتمع الدولي بتنفيذ التزاماته تجاه القضية الفلسطينية

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صائب عريقات يؤكّد أنّ الشعب الفلسطيني لن يتخلّى عن حقوقه صائب عريقات يؤكّد أنّ الشعب الفلسطيني لن يتخلّى عن حقوقه



ارتدت جمبسوت مِن بالمان باللون الزهري مكشوف الأكتاف

كايلي جينر تُظهر تألَّقها بإطلالات مميَّزة عقب تربّعها على قائمة المليارديرات

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 01:05 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

موعد مد حظر التجول في مصر واتخاذ اجراءات جديدة

GMT 21:51 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

الفرق بين أعراض كورونا المستجد والإنفلونزا

GMT 00:56 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

تحذيرات من كارثة في مستشفي "الدمرداش"

GMT 05:47 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

"أبل" توضّح تفاصيل ميزتين جديدتين في هواتف آيفون 2020
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon