توقيت القاهرة المحلي 08:34:26 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بعدما شب حريق داخل المنزل وكاد أن يقتل الأسرة بأكملها

سيّدة روسية تُنقذ أبناءها الخمسة من موت محقق ثم وقعت الكارثة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سيّدة روسية تُنقذ أبناءها الخمسة من موت محقق ثم وقعت الكارثة

حريق شقة
موسكو ـ مصر اليوم

لقيت حتفها، بشكل مأساوي، يوم الأربعاء الماضي، بعدما استطاعت أن تنقذ أبناءها الخمسة من حريق شب داخل البيت وكاد أن يقتل الأسرة بأكملها.وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن غولنارا كوتيلنيوك، 31 عاما، لقيت مصرعها في الحريق عندما انهار جزء من سقف المنزل فوق رأسها من جراء الحريق.

وقبل لحظات من الفاجعة، تمكنت الأم الروسية، من إخلاء كافة الأبناء الذين تقل أعمارهم  عن 14.

وشب الحريق في وقت متأخر من يوم الأربعاء، بينما كان أفراد الأسرة نائمين في مدينة ياكوستك، أقصى شرق روسيا.

وقال رجال الإطفاء إن النار اشتعلت لأول مرة في المطبخ، بدء من الموقد، ثم امتدت إلى البيت الخشبي، فلم يعد المخرج سالكا بسبب اللهب.

ولأن الأطفال كانوا عالقين في غرفة من البيت، هرعت الأم الروسية إلى النافذة وقامت بتكسير الزجاج لأجل إخلاء فلذات كبدها.

وعقب ذلك، ساعدت ابنها على القفز من النافذة، ثم مدت إليه إخوته الأربعة الأصغر عمرا إلى أن نجوا جميعا من الحريق.

وبعدما أنقذت الأبناء الخمسة، سقطت دعامة من السقف على رأس الأم، بينما كانت تستعد إلى الفرار من البيت الذي تلتهمه النيران.

وعثر رجال الإطفاء على جثمان الأم، بعدما بادر الجيران إلى الاتصال بالسلطات لأجل إنقاذ المرأة.

وتم إدخال أحد الأبناء، وهو في التاسعة من العمر، إلى قسم العناية المركزة في المستشفى، بسبب حروق واستنشاق الكربون، ويقول الأطباء إن حالته مستقرة.

في غضون ذلك، أصيب الأطفال الآخرون بجروح في الوجه ومناطق أخرى من الجسم، لكن حالتهم لا تدعو إلى القلق.

ويرجح خبراء أن يكون خلل ما في الموقد قد أدى إلى إشعال الفريق، لكن التحقيق لا يزال جاريا لمعرفة السبب على نحو دقيق.

وأبدى الزوج الذي لم يكن في البيت، تأثرا بالغا برحيل زوجته، قائلا إنه كانت تتولى رعاية الأبناء "لا نعرف كيف ستصبح الأمور من دونها".

وقالت أناستازيا، وهي شقيقة الضحية، إن الابن البكر للراحلة لا يزال في حالة من الصدمة لأن والدته فارقت الحياة على مرأى منه.

وأضافت أن الابن البكر لا يتكلم ويقوم بكل شيء، بطريقة آلية، ومن المرتقب أن يزور طبيبا نفسيا، في الأسبوع المقبل.

وقد يهمك أيضًا:

حياة ملكة النرويج سونيا فيها الكثير من لمحات القصص الخيالية

أسترالية تجبر صديقاتها على عدم ارتداء فساتين في حفلة زفافها

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سيّدة روسية تُنقذ أبناءها الخمسة من موت محقق ثم وقعت الكارثة سيّدة روسية تُنقذ أبناءها الخمسة من موت محقق ثم وقعت الكارثة



GMT 06:38 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

كيت ميدلتون تجري تعديلات على خاتم خطبتها

GMT 04:53 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دوقة كورنوال تكشف عن هوايتها المفضلة في الطفولة

GMT 05:20 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

تعرف على الموعد المتوقع لولادة الأميرة يوجين

كاميلا تظهر ببروش ارتدته الملكة الأم خلال الحرب العالمية الثانية

لندن ـ مصر اليوم

GMT 05:44 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

طرق تنسيق القميص الجينز مع الإطلالات الشبابية
  مصر اليوم - طرق تنسيق القميص الجينز مع الإطلالات الشبابية

GMT 06:10 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

ولاية مانيبور الهندية تطور موقعًا لـ"سياحة الحرب"
  مصر اليوم - ولاية مانيبور الهندية تطور موقعًا لـسياحة الحرب

GMT 06:06 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

تعرف على أشهر منازل الفنان العالمي جورج كلوني
  مصر اليوم - تعرف على أشهر منازل الفنان العالمي جورج كلوني

GMT 05:55 2021 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

جو بايدن يمازح صحافيًا سأله حول الاتصال مع بوتين
  مصر اليوم - جو بايدن يمازح صحافيًا سأله حول الاتصال مع بوتين

GMT 10:13 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

أحمد الفيشاوي يعرب عن حبه الشديد لزوجته

GMT 19:02 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الأهلي يعلن 23% زيادة في إيرادات منتجعه في مطروح

GMT 20:26 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

الزمالك يهنيء الهلال السعودي بعد تتويجه بدوري أبطال آسيا

GMT 05:16 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

مسلسلات وأفلام حكت عن حرب أكتوبر ورأي النقاد بها

GMT 05:31 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

سُبلٍ للحياة على الكوكب القزم البعيد "سيريس"

GMT 01:47 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

المؤسسة الوطنية للنفط تحذر من خطر التقسيم
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon