توقيت القاهرة المحلي 07:07:34 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أوضح أنه يشعر بالخجل من الأخطاء التي ارتكبها ضدّه

باولو مالديني يُبيّن أن مراقبة مارادونا كانت مهمة مستحيلة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - باولو مالديني يُبيّن أن مراقبة مارادونا كانت مهمة مستحيلة

أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا
روما - مصر اليوم

تحدث النجم الإيطالي باولو مالديني، مدافع نادي ميلان السابق، عن وفاة أسطورة الكرة العالمية والأرجنتينية دييجو أرماندو مارادونا، الذي فارق الحياة الأربعاء، عن عمر 60 عامًا، بعد تعرضه لسكتة قلبية، داخل منزله في بوينس أيرس، عاصمة الأرجنتين.وأضاف مالديني، قبل مواجهة ميلان وليل، في الدوري الأوروبي،"دائمًا ما أشعر بالخجل واضطر للإعتذار إلى مارادونا، بعد مشاهدة مقاطع الفيديو، التي جمعتنا سويًا، بسبب الأخطاء الفظيعة التي كنت أرتكبها ضده".وأضاف نجم الروسونيري السابق، "مارادونا كان سريعا للغاية بالكرة، وأرتكبت ضد العديد من الأخطاء القوية، فكان يمتلك تحكم رهيب في الكرة، ويقوم بتغيير اتجاهاته بطريقة رائعة".وأعترف مالديني، بأنه عندما كان لاعبًا في صفوف ميلان، ويتم تكليفه بمراقبة الأسطورة الأرجنتينية، فإن الأمر يكون مستحيلًا.

واصطف الأرجنتينيون في شوارع بوينس أيرس اليوم الخميس لتوديع أسطورة كرة القدم دييجو مارادونا الذي يسجى جثمانه في تابوت في قصر كاسا روسادا الرئاسي ملفوفا بالعلم الأرجنتيني وقميصه الشهير رقم 10، وتوفي مارادونا، الذي تخللت حياته جولات من الصراع مع الإدمان، في منزله عن 60 عامًا إثر أزمة قلبية الأربعاء، وأُعلن الحداد الوطني لثلاثة أيام على اللاعب الذي قاد الأرجنتين للفوز ببطولة كأس العالم عام 1986 والذي له مكانة مرموقة.ونعاه كبار الرياضيين وقادة عالميون، بينهم البابا فرنسيس الأرجنتيني المولد، كما نعاه مشجعوه من نابولي الإيطالية، حيث كان قد لعب هناك مع ناديها، وحتى الهند، وفي إسبانيا جعلت صحيفة (دياريو إيه إس) الرياضية عنوانها الرئيسي "وفاة دي 10".

وخرج عشرات الآلاف الأرجنتينيين إلى الشوارع حدادًا عليه، على الرغم من المخاوف ذات الصلة بجائحة فيروس كورونا المستمرة ووضعوا الزهور والرسائل عند البيت الذي قضى فيه طفولته وعند ناديه السابق بوكا جونيورز.وأعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، أن مواجهة نابولي الإيطالي، مع ضيفه فريق ريجيكا الكرواتي، المقرر لها في العاشرة من مساء الخميس، في الجولة الرابعة من مجموعات الدوري الأوروبي، سوف تشهد تكريما خاصًا، للأسطورة دييجو أرماندو مارادونا، الذي توفى أمس الأربعاء، نتيجة سكتة قلبية، عن عمر 60 عامًا.

وسيكون تكريم مارادونا، على ملعب "سان باولو"، الذي تألق عليه خلال 7 مواسم بقميص فريق نابولي الإيطالي، في الفترة من 1984 حتى 1991، حيث نجح في قيادة البارتينوبي، لحصد عديد الألقاب.وطالب عدد كبير من جماهير نادي نابولي، بإطلاق اسم الراحل الأسطورة الأرجنتينية دييجو أرماندو مارادونا، على ملعب "سان باولو"، بعد وفاة نجم الفريق السابق، اليوم الأربعاء، عن عمر يناهز 60 عامًا، بسبب سكتة قلبية.وذكر موقع "فوتبول إيطاليا"، أن جماهير نابولي، ترغب فى إطلاق اسم مارادونا على ملعب النادي، من أجل ضمان تواجده دائما، في الملعب الذي شهد تألقه الكبير، مع فريق الجنوب الإيطالي.

وودع نادي نابولي الإيطالي، نجمه السابق وأسطورة الكرة الأرجنتينية دييجو أرماندو مارادونا، عبر موقع التواصل الإجتماعي "تويتر"، "إلى الأبد القلب الأزرق، مع السلامة دييجو".وتعد محطة نابولي الإيطالي، الأشهر في تاريخ أسطورة الكرة الأرجنتينية، على مستوى الأندية، وهو الذي انضم إليه في عام 1984، قادمًا من فريق برشلونة الإسباني.ونكس الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا"، اليوم الخميس، الأعلام خارج مقره في سويسرا، حدادًا على وفاة الأسطورة دييجو أرماندو مارادونا، عقب وفاته أمس الأربعاء عن عمر يناهز 60 عامًا، نتيجة سكتة قلبية، حيث قال السويسري جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة لقدم "فيفا" مساء الأربعاء "اليوم يوم حزين بشكل لا يصدق، دييجو تركنا، لقد توقفت قلوبنا، من بين كل من أحبه على طبيعته وما يمثله، عن الخفقان للحظة، صمتنا، دموعنا، ألمنا هو الشيء الوحيد الذي نشعر به في أعماقنا في هذا الوقت".

وأضاف جياني إنفانتينو في بيان نشره الاتحاد عبر صفحته الرسمية، "لطالما قلتها ويمكنني أن أكررها الآن، مقتنعة أكثر من أي وقت مضى، ما فعله دييجو لكرة القدم، لجعلنا جميعًا نقع في حب هذه اللعبة الجميلة، هو أمر فريد،  إنه، كما هو، بكل بساطة هائل، يستحق دييجو امتناننا الأبدي لذلك، لأنه أدهشنا بموهبته المذهلة ونعم، لأنه كان فريدًا جدًا لأنه كان دييجو أرماندو مارادونا، أسطورة، بطلًا".وتوافد الملايين من محبي أسطورة الكرة الأرجنتينية دييجو أرماندو مارادونا، اليوم الخميس، على القصر الرئاسي في العاصمة الأرجنتينية بوينس أيرس، من أجل توديع النجم الأرجنتيني، الذي توفى أمس الأربعاء، نتيجة سكتة قلبية، في منزله، عن عمر يناهز 60 عامًا.

واحتشدت أعداد غفيرة من محبي مارادونا، أمام القصر الرئاسي، منذ صباح اليوم الخميس، من أجل حضور مراسم تشييع جنازة أسطورة كرة القدم، واكتظت المنطقة المحيطة في القصر الرئاسي، بالجماهير التي أصرت على توديع نجمها المفضل.وجاءت وفاة أسطورة الكرة مارادونا، بعد نحو أسبوعين، من خضوعه لعملية جراحية على مستوى المخ، بعد تعرضه لنزيف، حيث كانت أخر المعارك الصحية التي خاضها نجم منتخب التانجو، قبل رحيله عن الحياة.وولد أسطورة كرة القدم في 30 تشرين الأول/ أكتوبر عام 1960 في العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس، وبدأ مسيرته الكروية لاعبا في فريق أرجنتينوس جونيورز عام 1976.

وخاض مارادونا موسما مع بوكا جونيورز 1981-1982 ثم انتقل إلى برشلونة، حيث لعب بقميص الفريق الكتالوني بين عامي 1982 و1984 قبل أن يقضي 7 مواسم مع نابولي ليقود فريق الجنوب للتربع على عرش كرة القدم الإيطالية والأوروبية.وقاد مارادونا نابولي للفوز بالدوري الإيطالي مرتين وكأس إيطاليا والسوبر المحلي والدوري الأوروبي، قبل أن يختتم مشواره في الملاعب مع بوكا جونيورز عام 1997، وعلى المستوى الدولي، مثل مارادونا منتخب الأرجنتين وعمره 16 عامًا فقط، ثم حقق أول ألقابه مع التانجو وهو في الـ18 من عمره بالتتويج بكأس العالم للشباب.وظهر مارادونا للمرة الأولى في كأس العالم الأولى عام 1982 عندما كان في الثانية والعشرين من عمره محرًزا في هذه البطولة 5 أهداف، وتوهج مارادونا في مونديال 1986 بأداء هو الأعلي في مسيرته حيث أحرز 5 أهداف وقدم 5 تمريرات حاسمة أخرى ليقود الأرجنتين للتتويج باللقب، ثم قاده لنهائي عام 1990 قبل أن يخسر أمام المنتخب الألماني.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

لاعبو نابولي يودّعون مارادونا بقميص رقم 10 يحمل اسمه في "اليوروباليغ"

محمد صلاح ينعي دييغو مارادونا ويُبيّن أنّ أسطورة كرة القدم اختفت مبكرًا

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باولو مالديني يُبيّن أن مراقبة مارادونا كانت مهمة مستحيلة باولو مالديني يُبيّن أن مراقبة مارادونا كانت مهمة مستحيلة



GMT 06:14 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

محمد صلاح يتحدث من جديد عن مستقبله مع ليفربول

GMT 10:28 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

ميدو يعترف بندمه في العودة للزمالك بعد التألق في أوروبا

GMT 06:42 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

جعفر يؤكد أن الخطيب ساعد الزمالك على التجديد لنجومه

GMT 11:07 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

صلاح يتبرع بالأكسجين لقريته في مصر لمواجهة كورونا

موديلات فساتين باللون الأسود من وحي إطلالات دنيا بطمة

الرباط - مصر اليوم

GMT 04:49 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

أحدث موديلات معطف بليزر مع الجيوب الكبيرة لإطلالات ربيع 2021
  مصر اليوم - أحدث موديلات معطف بليزر مع الجيوب الكبيرة لإطلالات ربيع 2021

GMT 05:43 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

"جدة البلد"متعة التجوّل عبر التاريخ في "شتاء السعودية"
  مصر اليوم - جدة البلدمتعة التجوّل عبر التاريخ في شتاء السعودية

GMT 05:51 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

معاقبة المذيعة الإيرانية روزيتا قبادي بسبب دعوة للرقص
  مصر اليوم - معاقبة المذيعة الإيرانية روزيتا قبادي بسبب دعوة للرقص

GMT 02:59 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

زواج التجربة يدخل مرحلة التنفيذ في مصر

GMT 20:41 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

زواج ابنة أحمد الفيشاوي من ممثل ”أفلام إباحية” شهير

GMT 14:58 2021 الجمعة ,15 كانون الثاني / يناير

وفاة حسنين حمزة مدلك المنتخب الوطني

GMT 18:50 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

مفتاح طقطق ينتظم في تدريبات المصري

GMT 02:34 2019 الأربعاء ,06 آذار/ مارس

الأهلى فى قلب السباق

GMT 17:40 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

ست إصابات جديدة بفيروس كورونا في أربيل العراقية

GMT 17:43 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

وفاة الفنان جلال رجب بعد صراع مع المرض

GMT 08:57 2019 الجمعة ,20 كانون الأول / ديسمبر

سعود بن صقر يؤكد أنّ الإعلام يسهم بفاعلية في بناء الإنسان

GMT 07:52 2020 الإثنين ,05 تشرين الأول / أكتوبر

صناعة السيارات في الصين تتعافى بوتيرة سريعة في 8 أشهر
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon