توقيت القاهرة المحلي 18:03:02 آخر تحديث
  مصر اليوم -

وزير التنمية المحلية يشارك في الندوة الافتراضية للتعاون الإقليمي في شمال إفريقيا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير التنمية المحلية يشارك في الندوة الافتراضية للتعاون الإقليمي في شمال إفريقيا

اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية
القاهرة ـ مصر اليوم

شارك اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية ، في الندوة الافتراضية التي عقدت أمس تحت شعار "من أجل تحقيق التعاون والتضامن بين بلدان شمال إفريقيا للتنمية الشاملة وللتعايش الاجتماعي" والتي نظمها المركز الدولي للتنمية المحلية والحكم الرشيد، وذلك في إطار عضوية مصر بمنظمة المدن والحكومات المحلية الإفريقية واستضافتها لمقر إقليم الشمال الإفريقي بالقاهرة.

وترأست الندوة الدكتورة نائلة الكريم المديرة العامة للمركز الدولي للتنمية والحكم الرشيد ذلك بحضور محمد بودرا رئيس المنظمة العالمية للمدن والحكومات المحلية المتحدة والطيب بكوش الأمين العام لاتحاد المغرب العربي وجان بيير مباسي الأمين العام لمنظمة اتحاد المدن والحكومات المحلية بإفريقيا وعدد من الخبراء وممثلين عن البلديات في مختلف بلدان شمال إفريقيا.

وألقى اللواء محمود شعراوي كلمة مسجلة ، وجه خلالها التهنئة للمرأة المصرية والإفريقية بمناسبة يوم المرأة العالمى ، وأشاد بإطلاق منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة عام 2021 عامًا للمرأة تحت رعاية الملك محمد السادس عاهل المملكة المغربية الشقيقة .

وأعرب شعراوي عن سعادته فى أن يتحدث من خلال هذه الندوة الافتراضية الهامة التي تعزز التعاون الإقليمي بين دولنا العربية في الشمال الإفريقي من أجل إنشاء إطار إقليمي دافع للتنمية الشاملة وللتعايش الاجتماعي فيما بيننا.

وأشار وزير التنمية المحلية إلى قرب توقيع اتفاقية استضافة مصر لمقر الشمال الإفريقي لمنظمة المدن والحكومات المحلية الإفريقية، وهو المقر الذي نسعى أن يكون دوما محفلا للتعاون الإقليمي وداعما لرؤيتنا المشتركة من أجل النهوض بقارتنا الإفريقية وتعزيز التعاون بين دول الشمال وفي نفس الوقت لتكون بوابة لنقل الخبرات لباقي شركائنا في أقاليم القارة المختلفة.

وأوضح شعراوي أنه مما لا شك فيه أن التعاون بين بلداننا سيسهم في تعزيز قدراتنا المشتركة في مواجهة تحديات المدن ، مؤكداً أن مدن القارة الإفريقية تستطيع معا أن تواجه العديد من المشكلات التي تعصف بها ومواجهة التحديات المتشابهة وعلى رأسها في هذه المرحلة، جائحة كورونا- والتي نأمل من خلال دورات العمل المشترك كتلك التي نعتقد أن نجد لها الحلول ونتبادل الخبرات لمواجهة تلك التحديات.

وقال اللواء محمود شعراوى أن العديد من تلك التحديات التي تواجه مدننا الإفريقية تتشابه في جوهرها وبالتالي يمكن رصد حلول من نماذج النجاح التي حققتها بلداننا المختلفة ، ومن خلال التضامن وتبادل الخبرات فيما بيننا، يمكننا أن نواجه تلك التحديات بشكل أيسر.

وأشار إلى أننا جميعا وفي مدننا الإفريقية نعاني من التكدس السكاني وانتشار العشوائيات ومشكلات الصرف الصحي ومياه الشرب النقية، بالإضافة إلى التعامل مع مشكلة المخلفات الصلبة وآثارها على البيئة وحياة الإنسان، وكذا المشكلات الاجتماعية المرتبطة بسكان هذه المدن و بلداننا جميعا.

وأضاف شعراوى أن مصر لمواجهة تلك المشكلات، سعت إلى وضع خطة استراتيجية شاملة – مصر 2030 المنبثقة من أهداف التنمية المستدامة 2030، والتي حظيت بقبول دولي واسع النطاق، من أجل ضمان نمو اقتصادي شامل ومستدام ذي مردود إيجابي للمواطن.

وأكد وزير التنمية المحلية على سعي القيادة السياسية إلى تحقيق اللامركزية الإدارية وجعلها أحد أركان مثلث التطوير الإداري المصري، والتي تسعى الوزارة إلى تحقيقه عن طريق دراسة نماذج اللامركزية المختلفة في القارة الإفريقية وعلى رأسهم النموذج المغربي والتونسي.

وأعرب شعراوى عن ثقته أن تنجح تلك الندوة في وضع رؤية تعكس أهمية دور المدن الغفريقية والتي كان لنا شرف استضافة مؤتمر " المدن قافلة التنمية المستدامة" في 19 يونيو 2019 بعد انعقاد جلسة المجلس التنفيذي واجتماعات "الريفيلا" (REFELA) آن ذاك، مما وضع خارطة طريق لتلك التحديات التي تواجهنا جميعا.

وشدد اللواء محمود شعراوي على أن مصر لن تألو جهداً ومن خلال عمل وزارة التنمية المحلية وكذلك من خلال عمل مقر منظمة اتحاد المدن والحكومات المحلية بإفريقيا عن إقليم الشمال والتى تستضيفه القاهرة ، في أن تضع كل خبراتها ومعارفها سواء في مواجهة العشوائيات أو في إطار تطوير الريف المصري، تلك المشروعات القومية العملاقة التي تضاف لإنشاء عاصمة إدارية جديدة وإعادة تنظيم البنية التحتية في كافة المجالات، كنموذج يمكن تقديمه وخبرة يمكن تبادلها مع أشقائنا في باقي المدن الإفريقية.

وبحث المجتمعون العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، فجاء على رأسها التنمية الحضرية وتطوير مدن ُمدمجة وقادرة على الصمود والاستدامة تستمع إلى أصوات المواطنين وتكون قادرة على الحد من العوامل التي يُمكن أن تؤدّي لعدم المساواة، وتمكين الجهات الفاعلة المحلية من الاستفادة من الحوار وتبادل الممارسات الجيدة ونقل المعرفة لدعم التنمية المحلية ومن ثم تقديم الفوائد والمنفعة للبلدان الإفريقية.

قد يهمك أيضًا:

مجلس الوزراء يحتفل بـ"غادة والى" لتوليها المنصب الأممى الرفيع

محمكة جنايات القاهرة تخلي سبيل هيثم محمدين ومصطفى ماهر بتدابير احترازية

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير التنمية المحلية يشارك في الندوة الافتراضية للتعاون الإقليمي في شمال إفريقيا وزير التنمية المحلية يشارك في الندوة الافتراضية للتعاون الإقليمي في شمال إفريقيا



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 08:47 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
  مصر اليوم - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 20:04 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
  مصر اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 17:11 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
  مصر اليوم - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 17:52 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
  مصر اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 10:43 2021 الثلاثاء ,28 أيلول / سبتمبر

انطلاق معسكر منتخب مصر اليوم قبل مواجهة ليبيا

GMT 09:34 2021 الثلاثاء ,28 أيلول / سبتمبر

زلزال تابع بقوة 5.3 درجة يضرب جزيرة كريت اليونانية

GMT 20:38 2021 الجمعة ,24 أيلول / سبتمبر

نجم برشلونة أنسو فاتي يعود أمام ليفانتي

GMT 13:52 2021 الجمعة ,24 أيلول / سبتمبر

رينو تستبدل Kadjar بـ SUV عائلية وشارة اسم جديد
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon