توقيت القاهرة المحلي 12:10:31 آخر تحديث
  مصر اليوم -

كشفت لـ"مصر اليوم" أن المسلسلين يحملان الكثير من المفاجآت

روجينا سعيدة بردود الفعل الإيجابية عن "الأسطورة" و"الطبال"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - روجينا سعيدة بردود الفعل الإيجابية عن الأسطورة والطبال

الفنانة روجينا
القاهرة -إسلام خيري

أكدت الفنانة روجينا أنها محظوظة هذا العام بوجودها وسط مسلسلين مميزين لنجوم لهم قاعدة جماهيرية عريضة سواءً الفنان محمد رمضان وأمير كرارة، مضيفة أنها سعيدة بوجودها للمرة الأولى مع محمد رمضان والمرة الرابع مع المخرج محمد سامي فهو فضل كبير علي بعد ربنا سبحانه وتعالى، فضلاً عن موضوع المسلسل والقضية التي يتناولها تهم كل الشباب إذ يحدث المسلسل عن الحلم الذي يتحطم قبل البدء في تنفيذه لأسباب خارجة عن إرادة الشخص، وليس له أي ذنب فيها وهذا ظهر في الحلقات الأولى من المسلسل حينما تم تحطيم حلم ناصر الدسوقي محمد رمضان في الالتحاق بالنيابة بسبب تجارة شقيقة في السلاح وفي الحلقات المقبلة سيشهد المسلسل مفاجآت كثيرة".

وأشارت في حديث خاص إلى "العرب اليوم" إلى "أن شخصية حنان في "الأسطورة" شخصية بعيدة تمامًا عني فهي شخصية بنت بلد ومؤثرة جدًا في مجري الأحداث، وتعد بمثابة صدمة للمشاهدين وهذا ما لمسته من رد فعل الجمهور حينما شاهد المسلسل، فكل الأفعال كانت إيجابية وتؤكد استغراب الجمهور من قيامي بهذا الدور إذ أنه مختلف وجديد تماما و بعد عن شخصيتي نهائيًا".

ولفتت إلى أنها تفضل دائما البحث عن الأدوار التي تكون بعيدة تماما عنها وتمثل صدمة بالنسبة للمشاهدين فهذا يعد نجاح كبير أن تنجح في شخصية الكل لا يتوقع أن تقدمها في عمل فني،  واختتمت روجينا حديثها عن الفنان محمد رمضان قائلة إن رمضان يعتبر في منزلة اخويا فنحن أصدقاء من فترة طويلة جدا وكنت متوقعة له هذا النجاح الكبير خصوصا انه ممثل شاطر وموهوب وله مستقبل باهر في الفترة المقبلة كما انه من الفنانين المتواضعين جدا وبيحب زملائه ولا يتعالى على احد وكنت سوف أشارك مع محمد رمضان في أكثر من عمل قبل ذلك كان آخرهم مسلسل "ابن الحلال" الذي عرض رمضان قبل الماضي إلا ان ارتباطي بأعمال فنية أخري كانت تقف حائل أمام ذلك إلا أن جمعنا مسلسل"الأسطورة" الذي يعد خير لقاء جمعنا.

وعن تعاونها مع النجم أمير كرارة لأول مرة قالت قد شرفت بالعمل مع كرارة في "الطبال" وسعيدة جدا بذلك فهو شخص متواضع جدا ومجتهد وبحب كل زملائه للغاية  ودائمًا ما يحاول أن تابعت: "نهائيا بالعكس سعيدة بالعمل معه في مسلسل الطبال فأنا دائمًا أفضل العمل مخرجين في أولى تجاربهم الإخراجية وذلك لأنهم يكونوا وضعين كل لطاقاتهم الإبداعية في خروج العمل بأفضل شكل وصورة لأنهم يعلمون جيدا أن هذا العمل نقطة فارقة في مشوارهم الفني ويعملون بمبدأ أكون أو لا أكون، كما أن هذا المسلسل ليس المرة الأولى التي اعمل فيه مع مخرج في أولى مشواره حيث إنني في مسلسل بعد البداية رمضان الماضي كان المخرج احمد خالد موسى في أولى تجاربهم الإخراجية واستطاع أن يثبت نفسه وأنه من المخرجين المميزين لذلك فأنا دائمًا أفضل طاقة الشباب وطاقة النجاح.

أما عن دور الراقصة الذي تقدمه خلال أحداث مسلسل"الطبال" الذي يتم عرضه حاليا في قناة ON TV فتقول "لم تكن المرة الأولى التي أقدم دور الراقصة إذ إنني قدمت هذا دور راقصة فنون شعبية قبل ذلك كما قدمت راقصة في الموالد والأفراح  ولكن في "الطبال" الوضع مختلف في دور الراقصة إذ إنني أقدمه بشكل مختلف تماما عن الأدوار النمطية في هذا الدور وهذا واضح على الشاشة مشيرة أنها تلقت العديد من ردود الفعل التي تشيد بهذا الدور.  وأضافت: : أقدم دور الراقصة بشكل تمثيلي وليس راقصة بشكل صريح وإلا من الأولي كانوا استعانوا براقصة ولكن في الطبال أقدمها المعاناة والجانب النفسي الذي يوجد داخل شخصية الراقصة  والذي جعلها تسلك هذا الطريق على الرغم من أنها شخصية وفية جدًا.

 وأعلنت روجينا أنها وافقت على المشاركة نظرًا إلى أن الدور جديد عليها تمامًا ومختلف نهائيًا عن كل الأدوار التي قدمتها قبل ذلك ، مؤكدة "أنه سوف يضعني في منطقة مختلفة تمامًا  خصوصا أنه يوجد بها جانب تمثيلي صعب جدا فهي تعد من الأدوار الصعبة التي قدمتها في مشواري الفني،  كما أن مثل هذه الأدوار الصعبة تستهويني إذ أنني سوف أقدم دور الراقصة ولكن بشكل غير تقليدي بالإضافة إلى أن المسلسل يناقش ويثير قضية مهمة للغاية وجعت لي قلبي حينما قرأت السيناريو الذي كتبة السيناريست هشام هلال بحرفية شديدة إذ أن المسلسل يلقي الضوء على قضية تسفير وتهريب المصريين من مصر إلى الخارج والمعاناة التي يلقاها الشباب في سفرهم والعذاب  في ظل أن الشباب يعتقد انه سوف يسافر إلى الجنة والغنى إلا انه يجد نفسه مسافر إلى الجحيم والموت ونهايته لذلك كان لابد من المشاركة في المسلسل لأنه يناقش قضية تهم كل المجتمع المصري وبالتأكيد هذا المسلسل "هيوجع قلب الشعب المصري".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

روجينا سعيدة بردود الفعل الإيجابية عن الأسطورة والطبال روجينا سعيدة بردود الفعل الإيجابية عن الأسطورة والطبال



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

روجينا سعيدة بردود الفعل الإيجابية عن الأسطورة والطبال روجينا سعيدة بردود الفعل الإيجابية عن الأسطورة والطبال



GMT 01:27 2019 الخميس ,20 حزيران / يونيو

أفضل شواطئ الشرق الأوسط التي تسحرك بجمالها
  مصر اليوم - أفضل شواطئ الشرق الأوسط التي تسحرك بجمالها

GMT 03:06 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

6 أفكار بسيطة تساعدك على تنظيف منزلك بسهولة
  مصر اليوم - 6 أفكار بسيطة تساعدك على تنظيف منزلك بسهولة

GMT 10:48 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

فيكتوريا بيكهام تُقلّد إطلالة ميغان ماركل
  مصر اليوم - فيكتوريا بيكهام تُقلّد إطلالة ميغان ماركل

GMT 03:39 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

طبيب استشاري يكشف أهمية الطاقة الحيوية في حياتنا
  مصر اليوم - طبيب استشاري يكشف أهمية الطاقة الحيوية في حياتنا

GMT 03:37 2019 الإثنين ,03 حزيران / يونيو

أبرز صيحات موضة ألوان الجلد لخريف وشتاء 2019

GMT 06:35 2019 الإثنين ,03 حزيران / يونيو

استوحي من ياسمين صبري ما يعجبكِ لمناسبات الصيف

GMT 05:14 2019 الإثنين ,03 حزيران / يونيو

إليكَ 6 عادات يومية تدفع الإنسان إلى الإدمان

GMT 21:48 2019 الأربعاء ,05 حزيران / يونيو

علماء روسيون يتوقّعون اقتراب "العصر الجليدي"

GMT 06:16 2019 الإثنين ,03 حزيران / يونيو

تعرَّف على أعراض "قصور الغدة الكظرية"

GMT 18:31 2019 السبت ,01 حزيران / يونيو

حرائق غامضة تلتهِم حقولًا جديدة في العراق
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon