توقيت القاهرة المحلي 09:54:57 آخر تحديث
  مصر اليوم -

عانى من الاكتئاب وفقدان الثقة في النفس بعد سلسلة فشل

رامي مالك يصل إلى جائزة "الأوسكار" من باب محلات "البيتزا"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - رامي مالك يصل إلى جائزة الأوسكار من باب محلات البيتزا

الممثل رامي مالك
نيويورك ـ مادلين سعادة

فاز الممثل الأميركي من أصول مصرية، رامي مالك بجائزة "أوسكار"، كأفضل ممثل عن دوره في الفيلم الموسيقي “الملحمة البوهيمية” بتجسيده دور فريدي ميركوري، قائد فرقة كوين الموسيقية الراحل، وفي السطور التالية نستعرض أبرز محطات الممثل الشاب:

تُوّج مالك بالجائزة بعد تجسيده دور المطرب الأساسي في فرقة “كوين” الغنائية، الراحل فريدي ميركوري، في فيلم “الملحمة البوهيمية”، ولفت أثناء إلقائه خطاب قبول الجائزة، وأمام الملايين من المتابعين للحفل حول العالم، إلى جذوره المصرية، قائلا “أنا ابن مهاجرين مصريين، جزء من سيرتي يُسطر الآن، وأنا أشعر بالامتنان إلى جميع الحضور هنا، وإلى كل من آمن بي، على تلك اللحظة التي سأعتز بها طيلة حياتي”، كما وجّه رسالة إلى والدته عبّر فيها عن حبه لها.

وليست هذه المرة الأولى التي يذكر رامي مالك فيها أصوله المصرية، ففي مقابلة أجريت معه في عام 2017 من قبل هيئة الإذاعة البريطانية، “بي بي سي”، قال باللهجة المصرية “أمي من القاهرة ووالدي من الصعيد، هاجرا إلى أميركا، وكانا يريدان أن يصبح ابنهما طبيبًا أو محاميًا، ولكن التمثيل بالنسبة لهما لم يكن المجال الأعظم الذي قد أخوضه من وجهة نظرهما، ولكن بعد أن حققت بعض النجاحات أصبحا سعيدين بذلك”.

أقرأ أيضاً :    تعرّض رامي مالك لموقف محرج أثناء تتويجه بجائزة"الأوسكار" لأفضل مُمثل

وعن علاقته بجذوره وعائلته في مصر، أوضح مالك خلال اللقاء “أصبحت مشهورًا قليلا، وهو شيء فخور به، وعائلتي في مصر سعداء جدا بنجاحي ويحاولون التواصل معي طوال الوقت بأشكال مختلفة، وهو شعور مميز بالنسبة لي”.

وانطلقت مسيرة رامي مالك الفنية منذ أكثر من عقد من الزمان، عندما كان ممثلا طموحا في أوائل العشرينيات من عمره، يعمل بدوام جزئي في توصيل "البيتزا" وصنع شطائر الفلافل في المطاعم في هوليوود، وقال لصحيفة “إيجيبت إندبندنت” المصرية، في مقابلة أجريت عام 2015، والتي ترجمت إلى الإنجليزية “حلمت بالعمل في استوديوهات هوليوود وليس في مطاعمها”.

وعقب تخرجه في جامعة "إيفانسفيل" في ولاية إنديانا في عام 2003، عاد مالك إلى مسقط رأسه في لوس أنجلوس، وحاول لمدة عام ونصف تقريبا، أن يلتقي مع مديري الإخراج في هوليوود على الرغم من عدم وجود وكيل لتمثيله، ولكنه فشل في مساعيه، وقال في مقابلة عام 2015 “كانت هناك أوقاتا كنت أشعر فيها بالاكتئاب وبدأت في فقدان الثقة بنفسي، خاصة عندما لم أتلق أي ردود على سيرتي الذاتية التي أرسلت نسخا كثيرة منها لمديري الإخراج والإنتاج كما أن العمل في محل لبيع الفلافل ومعي شهادة جامعية ليس بالأمر السهل”.

وظل حظ رامي مالك متعثرا، حتى حصل أخيرا في عام 2004 على أول دور تلفزيوني له، في مسلسل “غيلمور غيرلز”، وفي عام 2018 كشف لمجلة “غلامور”، أنه كان يدفع المال مقابل الظهور في دوره الأول في “غيلمور غيرلز”، لأنه كان مضطرا لدفع غرامة ما يقرب من 2000 دولار للظهور في المسلسل، لعدم حصوله على عضوية نقابة الممثلين. ويقول “لقد تطلب مني دفع هذا الثمن إلى الأبد”.

وفي عام 2015، جاءت انطلاقة رامي مالك الفنية، من بطولته لمسلسل “مستر روبوت”، الذي يتناول “الهاكرز”، ورشح عن دوره فيه لجائزة أفضل ممثل تلفزيوني في حفل “غولدن غلوب” مرتين في عام 2016 و2017، وتقاضى مالك أول شيك في حياته عن مشاركته في “مستر روبوت”، وقام من خلاله بتسديد قروضه كطالب، لينبعث الأمل من جديد في الممثل، وتتجدد بداخله آمال أن يصبح نجما شهيرا.

وتحقق لرامي مالك مراده، بعد نيله جائزة الأوسكار عن دوره في فيلم “الملحمة البوهيمية”، والذي بذل فيه مجهودا خارقا لتقمص شخصية المطرب مثلي الجنس، فريدي ميركوري، في أداء حاز عنه على إشادة كبيرة من النقاد والجمهور.

قد يهمك أيضاً :

رامي مالك ينال جائزة البافتا كأفضل ممثل فى فيلم Bohemian Rhapsody

نبيلة مكرم تُهنّئ رامي مالك لفوزه بجائزة "غولدن غلوب" لأفضل مُمثل

 

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رامي مالك يصل إلى جائزة الأوسكار من باب محلات البيتزا رامي مالك يصل إلى جائزة الأوسكار من باب محلات البيتزا



اختارتها مع الخصر العالي والقماش الوسع والأكمام النصفية

كارول ميدلتون تتألق بموضة المعاطف الفاخرة

لندن ـ مصر اليوم

GMT 04:59 2019 الخميس ,18 تموز / يوليو

السياح الصينيون يسرقون "الجواهر" بالأكياس
  مصر اليوم - السياح الصينيون يسرقون الجواهر بالأكياس

GMT 03:51 2019 الأربعاء ,17 تموز / يوليو

استلهمي إطلالات المناسبات المميزة من جيجي حديد
  مصر اليوم - استلهمي إطلالات المناسبات المميزة من جيجي حديد

GMT 22:47 2019 الأربعاء ,17 تموز / يوليو

حقيقة وفاة حسني مبارك الرئيس المصري السابق

GMT 03:06 2019 السبت ,06 تموز / يوليو

مهاجم منتخب السنغال يشيد بالأجواء في مصر

GMT 19:19 2019 الخميس ,11 تموز / يوليو

لطيفة تكشف حقيقة زواجها السري من كاظم الساهر

GMT 19:18 2019 الأحد ,30 حزيران / يونيو

إنبي يطلب تمديد إعارة ثنائي الزمالك
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon