توقيت القاهرة المحلي 16:34:51 آخر تحديث
  مصر اليوم -

ياسمين نيازي في حديث لـ "مصر اليوم"

أرفض تصنيفي كمطربة شعبية ومستعدة لتقديم ألبوم كل عام

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أرفض تصنيفي كمطربة شعبية ومستعدة لتقديم ألبوم كل عام

الفنانة الشابة ياسمين نيازي
القاهرة - مصطفي القياس

أكدت الفنانة الشابة ياسمين نيازي في حديثها لـ "مصر اليوم" أنها قدمت أخيراً أكثر من حفل غنائي ناجح في أكثر من مدينة مصرية مختلفة، وأحيت حفلاً في الإسماعيلية وآخر في طنطا ومن قبلهما حفلها في ساقية الصاوي، وقالت ياسمين إن الدافع الوحيد لقبولها إحياء أي حفل غنائي ليس المال، ولكن المهم هو تأمين الحفل نفسه ولاسيما أنها رفضت صعود المسرح من قبل لعدم ثقتها في تأمين إحدى حفلاتها من قبل.
وبشأن طول الفترة ما بين طرح كل ألبوم والآخر، فتقول ياسمين، أنا لا أتعمد تأخير نفسي، ولوبيدي سأطرح ألبومًا كل عام، ولكن الإنتاج هو المسؤول عن كل شيء، إضافة إلى أنني أفضل التأنى في اختيار أغنيات ألبوماتي، كما أن الظروف السياسية التى يمر بها الوطن العربي جعلت الكثير من نجوم الغناء يغيبون عن جمهورهم.
ورفضت ياسمين تصنيفها كمطربة شعبية وردت قائلة "أرفض وضعي اسمي تحت أي تصنيف سواء مطربة شعبية أو رومانسية لأننى لا اقدم لون بعينه ، ولكنني أقدم ألواناً غنائية مختلقة بأسلوبي الخاص، والحمد لله فجميع أغنياتى متنوعة ولاقت نجاحاً كبيراً، إذ أعتمد أكثر على تقديم اللون الشبابي وأقدم أعمالي بشكل متطور ويواكب ما نعيشه اليوم.
وعن سبب عدم غنائها بلهجات أخرى، تؤكد ياسمين، فكرت في تقديم أغنيات بلهجات مختلفة لفتح سوق جديدة لنفسي في دول أخرى، ولكنني أنتظر لحين تثبيت أقدامي في الغناء، لأن رصيدي الفني ألبومان فقط وثالثهم تحت الإعداد.
وترى ياسمين أن الساحة الغنائية مليئة بالأصوات والمواهب الجيدة وهناك أكثر من مطرب ومطربة ترى أن مشوارهم الفني ملئ بالإنجازات والنجاحات، ومنهم عمرو دياب ومحمد منير وأنغام وشيرين وآمال ماهر ، وتؤكد ياسمين أن هناك أصوات أخرى متميزة، وهناك اختلاف بين الألوان الغنائية التى يقدمها كل مطرب.
وعن موقفها من دخول مجال التمثيل، فتقول ياسمين، لا أفكر في هذه الخطوة حالياً لأننى أحاول التركيز أكثر في مشوارى الغنائي، كما أنني لا أحب أن أضع نفسي في مفترق طرق، والتمثيل بالنسبة لي حلم كبير وأتمنى دخولي فيه ونجاحي، ولكن فيما بعد وليس في الوقت الحالي، ولاسيما أننى تلقيت الكثير من العروض التمثيلية ولكنني رفضتها لعدم رغبتى في التمثيل في الوقت الحالي، ولأنني لم أشعر بمناسبة هذه الأعمال لي.
ولأن ياسمين من عشاق الكينج محمد منير وغنت له من قبل في إحدى حفلاتها في القاهرة، فتقول ياسمين، أستمع لأغنيات محمد منير بشكل يومي ولا أستطيع أن أصف إحساس الفرح الذي ينتابني حين سماع أغنياته ودائماً ما أرددها وأنا في منزلي أو مع أصدقائي، كما غنيت من قبل لمنير في إحدى حفلاتي وأعجب الجمهور كثيرا بذلك، وتفاعل معي على الرغم من أنني كنت قلقة قبل أن أقدم أغنياته، لأن الجمهور دائماً يضع من يغني لمنير في مقارنة خاسرة بالنسبة للطرف الآخر.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أرفض تصنيفي كمطربة شعبية ومستعدة لتقديم ألبوم كل عام أرفض تصنيفي كمطربة شعبية ومستعدة لتقديم ألبوم كل عام



بقصة الصدر مع الخصر المزموم من توقيع دار "كارولينا هيريرا"

ملكة إسبانيا ليتيزيا تتألق بأجمل الفساتين الصيفية الفاخرة

مدريد - مصر اليوم

GMT 05:15 2019 الإثنين ,22 تموز / يوليو

شركة "بوبيدا" تبحث تنظيم رحلات سياحية إلى مصر
  مصر اليوم - شركة بوبيدا تبحث تنظيم رحلات سياحية إلى مصر

GMT 18:02 2019 الأحد ,21 تموز / يوليو

نجم شهير يتعرّض للطعن في بطنه على المسرح

GMT 04:06 2019 الأحد ,07 تموز / يوليو

اكتشاف مبهر ومثير للجدل على سطح كوكب زحل

GMT 03:30 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

تألّق كيت ميدلتون في فستان رائع باللون الوردي

GMT 12:25 2019 الأحد ,07 تموز / يوليو

عطور عربية للرجال تأسر القلوب

GMT 13:04 2019 الأحد ,07 تموز / يوليو

الساعات الملونة آخر موضة صيف 2019

GMT 13:14 2019 الأحد ,07 تموز / يوليو

أحدث العطور النسائيّة المطروحة في الأسواق

GMT 23:40 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

توقعات الأرصاد خلال الـ72 ساعة المقبلة
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon