توقيت القاهرة المحلي 00:02:27 آخر تحديث
  مصر اليوم -

غادة عبد الرازق تكشف مصير تعاونها مع ياسمين صبري وتوجه رسالة لشيرين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - غادة عبد الرازق تكشف مصير تعاونها مع ياسمين صبري وتوجه رسالة لشيرين

غادة عبد الرازق
القاهره - مصراليوم

كشفت الفنانة غادة عبد الرازق لأول مرة عن كواليس أول مسلسل كان سيجمعها بالنجمة ياسمين صبري في موسم رمضان 2022 وسبب توقف إنتاجه، كما أبدت ندمها على دخول الوسط الفني مشيرة إلى أن والدها كان سيصبح وزيرا وتمنت لو اتخذت نفس مساره، ووجهت رسالة دعم لشيرين عبد الوهاب مؤكدة إنها مرت بنفس أحاسيسها وتشعر بمعاناتها.أضافت غادة عبد الرازق في لقاء مع برنامج The Insider بالعربي، إنه كان بالفعل هناك مشروع للعمل بينها وبين ياسمين صبري، لكن توقف لأنه يتطلب التحضير لفترة أكثر من عام ونصف بحيث يكون عملًا قويًا يليق بأن يحمل اسم نجمتين في الدراما.وتحدثت غادة عبد الرازق عن مسلسلها الجديد الذي يحمل اسم أبواب خلفية، المقرر عرضه في النصف الأول من موسم رمضان 2022ـ قائلة: هاخد المشاهد لمنطقة جديدة عمره ما سمع عنها ولا عمره شافها، ولو شافها هيبقى ناس قليلة جدا، وهيبقى شافوا دا في صحابهم وقرايبهم والناس القريبة منهم.

تابعت غادة: بس هي مش حاجة معروفة على المستوى الاجتماعي، وقصة المسلسل متعملتش قبل كدا، ومش كل الناس تسمع عن المرض دا رغم أنه موجود فعلا وفيه ناس كتير مرت بيه واتعالجت منه وناس متعالجتش منه.وأبدت غادة عبد الرازق ندمها لدخول الوسط الفني، وقالت: أنا ندمت على دخول الوسط الفني بسبب تراكمات من حاجات كتير أوي، والتراكمات دي بتوصلك لمرحلة أنك تقول الطريق دا دمرني أوي وأخد مني أوي ومن حياتي وجه عليا.وواصلت غادة: كان حلمي أدخل السلك القضائي، وياريتني كنت كملت زي بابا هو اتخرج من كلية الحقوق ودخل مجلس الدولة وكان قبل ما يموت بشهر كان هيبقى وزير الاستثمار.واختتمت غادة: أنا مش عارفه ليه مروحتش للسكة بتاعت بابا دي، وروحت في سكة تانية خالص، وباجي في وقت من الأوقات وبقول ياريتني.

ووجهت غادة رسالة دعم للفنانة شيرين عبدالوهاب بعد ظهورها الأخير ومفاجأتها للجمهور بـ«قص» شعرها بشكل كامل، قائلة: شيرين عبدالوهاب متعودة من صغرها على الأزمات، وكانت بتقع وتقوم، يمكن وقعتها المرادي خضتنا كلنا.وأضافت: أنا كغادة بحس الأحاسيس دي وبمر بيها، مخضتنيش أنا كنت حاسة في يوم من الأيام أني أوصل للمرحلة إلى فيها شيرين دلوقتي، بس بتفرق من فنان لفنان رد الفعل ممكن يبقا عامل ازاى أنا ممكن يبقا رد فعلي، مش حلاقة شعري، ممكن يبقا اعتزال.

 قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

تكريم غادة عبد الرازق في الدورة الـ22 من المهرجان الثقافي السنوي

غادة عبد الرازق تكشف الحالة الوحيدة التي تجعلها تحضر المهرجانات الفنية

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غادة عبد الرازق تكشف مصير تعاونها مع ياسمين صبري وتوجه رسالة لشيرين غادة عبد الرازق تكشف مصير تعاونها مع ياسمين صبري وتوجه رسالة لشيرين



GMT 13:06 2022 الإثنين ,23 أيار / مايو

الإطلالات المناسبة لحفلات الزفاف الصيفية
  مصر اليوم - الإطلالات المناسبة لحفلات الزفاف الصيفية

GMT 15:15 2022 السبت ,21 أيار / مايو

وجهات استوائية جذّابة لعطلة صيف مثالية
  مصر اليوم - وجهات استوائية جذّابة لعطلة  صيف مثالية

GMT 14:11 2022 الإثنين ,23 أيار / مايو

ديكورات مطابخ عصرية ملونة
  مصر اليوم - ديكورات مطابخ عصرية ملونة

GMT 12:11 2022 السبت ,21 أيار / مايو

أفكار متنوعة لملابس أنيقة في الصيف
  مصر اليوم - أفكار متنوعة  لملابس أنيقة في الصيف

GMT 05:04 2022 الإثنين ,23 أيار / مايو

مميّزات ديكورات المجالس الأنيقة
  مصر اليوم - مميّزات ديكورات المجالس الأنيقة

GMT 20:53 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أجاج يؤكد أن السيارات الكهربائية ستتفوق على فورمولا 1

GMT 17:01 2020 الجمعة ,15 أيار / مايو

سعر نفط خام القياس العالمي يرتفع بنسبة 2.67%

GMT 02:40 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 01:29 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج يقتل زوجته خنقًا في كفر الشيخ بسبب الخلافات الأسرية

GMT 20:46 2015 الأحد ,18 كانون الثاني / يناير

مصنع للملابس الجاهزة بتمويل ألماني في بني سويف
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon