توقيت القاهرة المحلي 05:32:39 آخر تحديث
  مصر اليوم -

كشفت لـ"مصر اليوم" أمنيتها أداء أدوار شريهان

الفنانة راندا البحيري تؤكد عشقها "العذراء والشعر الأبيض"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الفنانة راندا البحيري تؤكد عشقها العذراء والشعر الأبيض

النجمة الشابة راندا البحيري
القاهرة - محمد عمار

عندما ظهرت النجمة الشابة راندا البحيري نالت حب وثقة الجمهور كبارًا وصغارًا، وتعلق بها المشاهدون لرقتها في الأداء ولأنها تحمل بعض من ملامح الفنانة الكبيرة شريهان، وعن هذا قالت إنها تسعد كثيرا عندما يشبهها أحدًا بها، وأنها تتمنى مقابلتها وجها لوجه، وعن الفيلم التي تتمنى أن تقوم به من أدوار الفنانة شريهان، أشارت أنها تعشق فيلم "العذراء والشعر الأبيض"، موضحة أنه دور فيه عدة انفعالات كثيرة.
 
و قالت إن الأستعراض فنًا قائمًا بذاته ويحتاج تركيز مضاعف وتركيزها الأن متجه للتمثيل ولكن إذا عرض عليها دورا به إستعراض ستدرب وسوف تقوم به وعن بداية عملها في الإعلانات ومدى إستقادتها منها قبل إتجاهها للتمثيل أوضحت أنها لم تستفيد من تجربة الإعلانات إستفادة مادية وقتها؛ لأنها لم تكن منتشرة بالشكل الكافي مشيرة إلى أنها أستفادت منها عمليا فقط حيث أنها عملت أمام كاميرا واحدة عندما كانت تصور الإعلانات فتعلمت تكنيك السينما ..وعن عملها في عددا من الأفلام المتتالية وما إذا كان ظهورها قام بتعويض غياب الفنانة حنان ترك كما قال بعض النقاد، مشيرة إلى أن الفنانة حنان ترك فنانة قوية ولها قاعدة جماهيرية حتى بعد إعتزالها ومهما ظهرت فنانة قوية فلن يعوض غيابها مضيفة أنه لايوجد فنان يعوض غياب أخر، وعن بعض النقاد الذين شبهوا خطواتي الفنية بخطواتها فهذا شرف وتقدير أشكرهم عليه.

وأوضحت أنه لا يوجد ممثلا في مصر لا يفكر في العالمية ولا يوجد ممثلاً لا يفكر في المكانه التي وصل إليها النجم العالمي الراحل عمر الشريف مشيرة أن جيلها يجيد في عمله ويجتهد ربما تأتي الفرصة للعالمية، مؤكدة أنها تحب كل أعمالها ولم تتبرأ من أي عمل طالما وافقت على الإشتراك في بطولته مشيرة أنها لا تحب قبلات مسروقة مثلما تحب باقي أعمالها.

وأضافت أن هذا العمل رفضته أكثر من خمسة عشر مرة لكثرة إرتباطاتها الفنية وقتها ولكن إستمرار المنتج الكبير الراحل ممدوح الليثي في عرض العمل عليها جعلها  توافق عليه بعد أن أنتهت من تصوير الأعمال التي قامت بتعطيلها عن الموافقة حينها، موضحة أنه كان من المفروض أن يشترك معها في فيلم  قبلات مسروقة خالد أبو النجا و نيللي كريم وبسمة لكن الجميع أنسحب وقتها لأسباب عديدة وبقيت هي وتم ترشيح أحمد عزمي إلا إنها فوجئت بالمخرج يطلب منها  أن تؤدي مشاهد القبلات مع أحمد عزمي ورفضت وهذا ما رفضته عندما عرض علىها السيناريو لأول مرة وأقنعها  المخرج أنه عند التصوير سيتم حذف القبلات من السيناريو تماما ولكنه لم يحدث وبالتالي تمسكت بموقفها وقتها ولهذا لم تحب هذا العمل بالمقارنه بكل أعمالها.

وأوضحت أن أحترامها وتقديرها للراحل ممدوح الليثي وأصراره للمشاركة في الفيلم جعلها توافق مشيرة أن الليثي من أحد الأساتذة الكبار التي تحترمهم وتقدرهم وحول مدى إستفادتها من الوقوف أمام النجوم الكبارمثل يسرا ويحيى الفخراني والنجمة إلهام شاهين قالت أن النجم الكبير في مصر دائما مايقف بجانب الوجوه الجديدة ويعطيه خبرته مشيرة أن النجمة الكبيرة إلهام شاهين لم تبخل عليها في النصائح عندما قدمت معها مسلسلي "بنت أفندينا" و "على نار هادئة"، موضحة أن النجوم الشباب يكونوا في حالة تعلم دائم حتى تنضج موهبتهم .. وحول مسلسل أزمة نسب والمعروض في رمضان قالت أنها تؤدي دورا جديدا عليها تماما وسيراها الجمهور في أداء مختلف مشيرة إلى أن فريق العمل به وحدة الفريق التي تدعو للنجاح.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفنانة راندا البحيري تؤكد عشقها العذراء والشعر الأبيض الفنانة راندا البحيري تؤكد عشقها العذراء والشعر الأبيض



اختارتها مع الخصر العالي والقماش الوسع والأكمام النصفية

كارول ميدلتون تتألق بموضة المعاطف الفاخرة التي تأتي بقصات مستقيمة

لندن ـ مصر اليوم

GMT 03:51 2019 الأربعاء ,17 تموز / يوليو

استلهمي إطلالات المناسبات المميزة من جيجي حديد
  مصر اليوم - استلهمي إطلالات المناسبات المميزة من جيجي حديد

GMT 22:47 2019 الأربعاء ,17 تموز / يوليو

حقيقة وفاة حسني مبارك الرئيس المصري السابق

GMT 03:06 2019 السبت ,06 تموز / يوليو

مهاجم منتخب السنغال يشيد بالأجواء في مصر
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon