توقيت القاهرة المحلي 12:10:31 آخر تحديث
  مصر اليوم -

بيَّنت لـ"مصر اليوم" أنّ "غرابيب سود" نقطة فاصلة

فاطمة ناصر تتحدّث عن الصعوبات التي واجهتها في "604"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فاطمة ناصر تتحدّث عن الصعوبات التي واجهتها في 604

الفنانة فاطمة ناصر
القاهرة - سارة عبدالستار

كشفت الفنانة فاطمة ناصر عن سعادتها بردود الأفعال عن دور "مريان" في مسلسل "نصيبي وقسمتك" الجزء الثاني.

وقالت فاطمة ناصر، خلال حديث خاص لها إلى "مصر اليوم": "المؤلف عمرو محمود يس هو أوّل مَن رشحني للاشتراك في هذا العمل، فقد اشتركت في الجزء الأول في قصتين هما "الجاني بعد يومين"، و"هناء وشريف"، وعندما رشحني للاشتراك في حكاية "604" لم أكن أتوقع القصة تكون بهذا الجمال، فأنا أحب كثيرا الأعمال التي تتناول الروحانيات التي تربط الإنسان بربنا، وبخاصة شخصية "مرلين" القبطية التي قدمتها في هذا العمل، والحكاية لمست جزء الإنسانيات بشكل كبير ويمكن أن يكون هذا هو سبب نجاحها بهذا الشكل".

وتحدّثت عن الصعوبات التي واجهتها في العمل وأكدت أن ضيق وقت التصوير كان من أكثر الصعوبات التي واجهتها في العمل، وقالت: "صوّرنا العمل في وقت ضيق للغاية فقد كنت أصور بعض المشاهد وأنا في قمة إرهاقي وتعبي، وأعتقد بأنني لو كان هناك وقت وكنت أشعر بالراحة بشكل أكبر كنت قدمت تلك المشاهد بشكل أفضل رغم إشادة المحيطين بي وبقدرتي على تقمص الشخصية رغم صعوبتها".

وأفادت: "صراع "مرلين" مع الشيطان كان من أصعب المشاهد التي واجهتها على الإطلاق، وبشكل عام شخصية "مرلين" بمثابة تحدّ صعب بالنسبة لي ورغم ذلك واجهته بقوة وحققت النجاح الحمد لله"، أما عن اشتراكها في بطولة مسلسل "قانون عمر" الذي شاركت به في رمضان الماضي قالت: "الفنان حمادة هلال يتمنى أي فنان أن يشاركه عمل فني لأنه يختار أدواره بعناية كبيرة فضلا عن اختلاف قصة العمل واختلاف الشخصية التي قدمتها كل هذا كان من أسباب حماسي، كما أن مساحة الدور الذي قدمته كبيرة ومؤثرة في ذات الوقت، ويعد من أهم الأدوار في العمل، فانا حبيت دور "سارة"، لأنني دائما كنت محصورة في أدوار معينة، وهي أدوار الطيبة والمضحية، لكن في دور "سارة" قدمت شخصية شريرة وبالتالي هو مختلف تماما عن ما قدمته من قبل، لذا تحمست له كثيرا وبخاصة لأنني مؤمنة أن الممثل لا بد أن يذهب لمنطقة مختلفة عن الموجود بها".

واعتبرت " فاطمة ناصر" دورها في مسلسل "غرابيب سود" نقطة فاصلة في مشوارها الفني، وقالت: "هذا العمل مهم للغاية وناقش مشكلة خطيرة للغاية وعلى الرغم من أنه واجه بعض الأنتقادات فإنني أعتز كثيرا بهذا العمل وأعتبره نقطة فاصلة في مشواري الفني"، وبشأن تحدثها باللغة المصرية أو بلغة مختلفة عن لغتها التونسية: أي ممثل لا بد أن يواجه صعوبة أن يتحدث في لهجة مختلفة عن لهجته وأنا تعلمت اللهجة المصرية، والآن أستطعت أيضا أن أمثل باللهجة الفارسية رغم صعوبتها، فقط الأمر يحتاج إلى تدرب وبمرور الوقت الصعوبة ستزول، وهذا بالطبع يختلف من فنان لآخر، أما عن الجديد المنتظر تقديمه في الفترة المقبلة فتقول: "أنتظر عرض مسلسل "عائلة الحاج نعمان" لأنه مسلسل ضخم وأقوم من خلاله بدور فتاة شعبية لأول مرة"، وبشأن إمكانية مشاركتها في عمل فني جديد في شهر رمضان أوضحت أن هناك العديد من الأعمال المعروضة عليها لكنها لم تستقر بعد على عمل تشارك من خلاله في شهر رمضان المقبل، أما عن إطلالتها في مهرجان الجونة وإبهار المشاهدين بها فتتحدث قائلة: "الإطلالة الأولى كانت من اختيار كارول بو خالد وهي استايلست من بيروت وساعدتني في اختيار هذه الإطلالة، وأنا أيضا كان لي وجهة نظر بها فقد اخترت أن أظهر بفستان بسيط لأن المهرجان متواجد في مكان به بحر، وفي ذات الوقت يعتبر في بدايته وفي دورته الثانية، فلم أحبذ فكرة ارتداء فستان بتطريز كثيف، فاخترنا الفستان الأحمر وزيناه بالمجوهرات في آخر لحظة، من مجوهرات عزة فهمي، أما الفستان الثاني كان من تصميم مصممة أزياء سورية تسمى "ثريا" وبالصدفة شاهدت الفستان وشعرت بالرغبة في ارتدائه".

قد يهمك ايضا :

قناة الحياة تذيع مسلسل "نصيبي وقسمتك" لأول مرة السبت المقبل

مريم حسن تؤكّد سعادتها بنجاح مسلسل "نصيبي وقسمتك"

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فاطمة ناصر تتحدّث عن الصعوبات التي واجهتها في 604 فاطمة ناصر تتحدّث عن الصعوبات التي واجهتها في 604



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فاطمة ناصر تتحدّث عن الصعوبات التي واجهتها في 604 فاطمة ناصر تتحدّث عن الصعوبات التي واجهتها في 604



GMT 01:27 2019 الخميس ,20 حزيران / يونيو

أفضل شواطئ الشرق الأوسط التي تسحرك بجمالها
  مصر اليوم - أفضل شواطئ الشرق الأوسط التي تسحرك بجمالها

GMT 03:06 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

6 أفكار بسيطة تساعدك على تنظيف منزلك بسهولة
  مصر اليوم - 6 أفكار بسيطة تساعدك على تنظيف منزلك بسهولة

GMT 10:48 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

فيكتوريا بيكهام تُقلّد إطلالة ميغان ماركل
  مصر اليوم - فيكتوريا بيكهام تُقلّد إطلالة ميغان ماركل

GMT 03:39 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

طبيب استشاري يكشف أهمية الطاقة الحيوية في حياتنا
  مصر اليوم - طبيب استشاري يكشف أهمية الطاقة الحيوية في حياتنا

GMT 12:03 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

ترامب يُرشّح مارك إسبر لقيادة البنتاغون
  مصر اليوم - ترامب يُرشّح مارك إسبر لقيادة البنتاغون

GMT 08:59 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

برنامج "Facing The Classroom" ينطلق في نسخته العربية
  مصر اليوم - برنامج Facing The Classroom ينطلق في نسخته العربية

GMT 03:37 2019 الإثنين ,03 حزيران / يونيو

أبرز صيحات موضة ألوان الجلد لخريف وشتاء 2019

GMT 06:35 2019 الإثنين ,03 حزيران / يونيو

استوحي من ياسمين صبري ما يعجبكِ لمناسبات الصيف

GMT 05:14 2019 الإثنين ,03 حزيران / يونيو

إليكَ 6 عادات يومية تدفع الإنسان إلى الإدمان

GMT 21:48 2019 الأربعاء ,05 حزيران / يونيو

علماء روسيون يتوقّعون اقتراب "العصر الجليدي"

GMT 06:16 2019 الإثنين ,03 حزيران / يونيو

تعرَّف على أعراض "قصور الغدة الكظرية"

GMT 18:31 2019 السبت ,01 حزيران / يونيو

حرائق غامضة تلتهِم حقولًا جديدة في العراق
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon