توقيت القاهرة المحلي 16:17:12 آخر تحديث
  مصر اليوم -
أخبار عاجلة

أعربت عن غضبها من التعليقات السلبية والشائعات التي تتعرض لها

شيرين عبد الوهاب تعود لإثارة الجدل وتصدم جمهورها بقرار مُفاجئ

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - شيرين عبد الوهاب تعود لإثارة الجدل وتصدم جمهورها بقرار مُفاجئ

المطربة المصرية شيرين عبد الوهاب
القاهرة ـ سعيد البحيري

عادت الفنانة شيرين عبد الوهاب لإثارة الجدل مجدداً حولها وحول قراراتها الفنية بعد ان فاجأت الجميع اليوم بإعلان اعتزالها مواقع التواصل الاجتماعي وغلق صفحتها على فيسبوك، حيث ونشرت شيرين عبد الوهاب بياناً على صفحتها بانستقرام وتويتر أعلنت به غضبها من تعليقات البعض السلبية على منشوراتها وكذلك من الشائعات التي تتعرض لها في الفترة الأخيرة، وكشفت عن تعرضها لهجوم غير مبرر بعد تدوينتها الأخيرة حول رغبتها في الغناء في لبنان لصالح متضرري وضحايا الحرائق.

وقالت شيرين عبد الوهاب في بيانها إنها لا تلتف لأعداء النجاح وتعرف أن أغلبية الجمهور محترم ومتصالح مع نفسه، ولكنها قررت اعتزال السوشيال ميديا حتى لا تؤذي هذه الأغلبية برؤية التعليقات السلبية وعبرت عن غضبها من شائعات الحمل والإجهاض والتشكيك في وطنيتها والتي تعرضت لها في الفترة الأخيرة.

وقالت شيرين عبد الوهاب في نهاية بيانها المفاجيء:" بما إن أنا شخص غير مغلوب على أمره قررت أقفل كل حاجة ليها علاقة بالسوشيال ميديا عشان مأذيش نفسي ولا المتابعين المحترمين اللي هتقرأ التعليقات.. أرجو من محبيني ما يزعلوش مني عشان دي حاجة هتريحني وتفرحني"، وأغلقت شيرين صفحتها بفيسبوك فور نشرها البيان واكتفت بترك حسابها بانستقرام وتويتر.

وأثارت شيرين عبد الوهاب الجدل بقرارها باعتزال مواقع التواصل والذي صدم جمهورها وطالبوها بالتراجع عنه خاصة أنه جاء بعد أيام من عودتها لنشاطها الفني بعد فترة اختفاء وكذلك عودتها إلى متابعة حساباتها بمواقع التواصل بعد انقطاع طوال فترة الصيف، وذكر الجمهور بقرارها اعتزال الفن الذي اتخذته منذ 3 سنوات وتراجعت عنه.

أقرأ أيضًا:

شيرين عبدالوهاب توضح حقيقة غيابها وتكذب الشائعات

ولاقت مبادرة شيرين عبد الوهاب بالغناء في لبنان والتبرع لصالح ضحايا الحرائق تفاعلاً كبيراً من قبل الجمهور وزملائها الفنانين وعلى رأسهم أحلام التي أعلنت انضمامها للمبادرة وأعادت نشر تغريدة شيرين وعلقت عليها:" وانا معاكي مشاركة شيرين حبيبتي  لبنان ياما عطانا.. مبادرة رائعة".

شيرين عبد الوهاب تطلق مبادرة تضامناً مع متضرري حرائق لبنان:" الكلام ليس كافياً"
حالة من الحزن والتضامن من النجوم العرب والجمهور منذ الأمس بعد اندلاع عدة حرائق كبيرة في لبنان والتي دفعت بعض النجوم لإطلاق مبادرات للتضامن مع المتضررين.

وأطلقت الفنانة شيرين عبد الوهاب مبادرة منها بالغناء في لبنان والتبرع بأجر الحفل وأرباحه لصالح الضحايا والمتضررين من حرائق لبنان، وهي المبادرة التي لاقت تقدير الجمهور خاصة جمهورها اللبناني، وطالب البعض ان ينضم إليها عدد آخر من النجوم للتضامن مع المتضررين.

قلبي يحترق على وطننا الغالي #لبنان، لكن في مثل هذه المواقف، الكلام ليس كافياً. أنا على أتم الاستعداد لإقامة حفل يكون كل العائد منه مخصص للمتضررين من الحريق، وأناشد دولة رئيس الوزراء سعد رفيق الحريري أن تكون تحت رعاية سيادته
ونشرت شيرين عبد الوهاب تغريدة طالبت بها بتنظيم حفل لها في لبنان للتبرع لصالح المتضررين وقالت:" قلبي يحترق على وطننا الغالي لبنان، لكن في مثل هذه المواقف، الكلام ليس كافياً.. أنا على أتم الاستعداد لإقامة حفل يكون كل العائد منه مخصص للمتضررين من الحريق".

وغردت الفنانة نجوى كرم قائلة:" ربّنا يردّ عن لبنان ويرحم اللي ماتوا بسبب هالحريق يشفي الجرحى..لازم كلنا سوا نراجع ذاتنا لأنّو الطبيعة غضبانة والموضوع بدّو صلاة".

وقد يهمك أيضًا:

مطربون اتجهوا إلى تقديم البرامج في تجربة لازالت قيد التقييم

شيرين عبد الوهاب تحتفل بعيد زواجها بهذه الكلمات الجريئة

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شيرين عبد الوهاب تعود لإثارة الجدل وتصدم جمهورها بقرار مُفاجئ شيرين عبد الوهاب تعود لإثارة الجدل وتصدم جمهورها بقرار مُفاجئ



لفتت أميرة موناكو الأنظار خلال الاحتفال باليوم الوطني

تألقي بالمعطف الأبيض في الشتاء بأسلوب الأميرة شارلين

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 07:56 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على طريقة تفادى نجمات "القاهرة السينمائي" الانتقادات
  مصر اليوم - تعرفي على طريقة تفادى نجمات القاهرة السينمائي الانتقادات

GMT 03:50 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة
  مصر اليوم - أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة

GMT 07:59 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

وسائد بنقشات وألوان مبهجة تعطي غرفة المعيشة لمسة أنيقة
  مصر اليوم - وسائد بنقشات وألوان مبهجة تعطي غرفة المعيشة لمسة أنيقة

GMT 08:30 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حيدر العبادي يدعو إيران إلى عدم التدخل في شؤون العراق
  مصر اليوم - حيدر العبادي يدعو إيران إلى عدم التدخل في شؤون العراق

GMT 01:50 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سالي فؤاد تعلن انفصالها عن زوجها عبر "فيسبوك"

GMT 18:28 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تكتشف إصابتها بـ الإيدز أثناء فحوصات ما قبل الزواج

GMT 22:58 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مقتل جنديين أميركيين إثر تحطم مروحية في أفغانستان

GMT 20:21 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

سقوط أكبر شبكة منافية للآداب فى التجمع

GMT 18:32 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة جَد عمرو السولية في جده ودفنه بمقابر العائلة في الدقهلية

GMT 21:00 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

حمادة هلال يكشف حقيقة زواجه في السر

GMT 04:04 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

حلبة "نوربرجرنج" الألمانية تستقبل سيارة "كونا N" الرياضية

GMT 01:56 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

التعليم.. والسيارة ربع النقل!

GMT 01:58 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

وزير الكهرباء

GMT 01:54 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

أغنياء المدينة ومدارس الفقراء

GMT 02:00 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

حكايات السبت

GMT 04:01 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز صيحات منصات عروض الأزياء بموضة خريف وشتاء 2020

GMT 03:12 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"واتس آب" تقدم حلا منتظرًا لمشكلة مزعجة تؤرق المستخدمين

GMT 04:41 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

عبد الفتاح البرهان يؤكد إطلاق أول قمر صناعي في تاريخ السودان
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon