توقيت القاهرة المحلي 00:49:39 آخر تحديث
  مصر اليوم -

تسبَّب في سقوط العديد مِن القتلى وتدمير العديد مِن المنازل

دوللي شاهين تُوضِّح رفضها الغناء للبنان بعد انفجار المروّع للمرفأ

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دوللي شاهين تُوضِّح رفضها الغناء للبنان بعد انفجار المروّع للمرفأ

الفنانة اللبنانية دوللي شاهين
القاهرة - مصر اليوم

كشفت الفنانة اللبنانية دوللي شاهين عن رد فعلها عقب وقوع انفجار "مرفأ بيروت" الذي تسبَّب في سقوط العديد من القتلى والمصابين وتدمير العديد من المنازل في محيط الحادث.وقالت دوللي، على هامش مشاركتها في عضوية لجنة تحكيم مسابقة ملكة جمال مصر "ميس إيجيبت": "كنت أتمنى إني أبقى في لبنان وحسيت بغضب شديد وزعلت واتقهرت وخفت على أهلي"، وأضافت: "أنا عيلتي كلها هناك مامتي وخالاتي وعمامي وتيتة، وقلبي اتعصر بقيت عمال أكلمهم وبطمن عليهم مش مصدقة".

وتابعت: "أه إحنا عدينا بظروف وحشة وكان في حرب فترة طويلة مش فاكرينها أوي، بس مش لدرجة إن الموضوع يوصل لكده، ممكن مظاهرات وكده بس إننا نوصل لكده وده يحصل في بيروت بجد؟! مش ممكن، هل بجد عاصمة بلدي تبقى كده؟! حاجة وحشة جدا"، وأردفت: "عندي أصحاب كتير أوي بيوتهم اتدمرت، كانوا ماشيين في الشارع وبيقولوا يا رب نعرف نوصل بيوتنا، موقف صعب ومؤلم حاجة تزعل بجد"، وعن أعمالها الفنية الجديدة، قالت الفنانة اللبنانية: "كنت بعمل 4 أغاني، اتنين أطفال وواحدة رومانسي وواحدة دراما، بس دلوقتي وقفت كل حاجة.. مليش نفس أعمل حاجة"، واستطردت: "أول ما حصلت المشكلة كذا حد كلمني أعمل أغنية لبيروت، حسيت إني مش هقدر، مش هكدب على نفسي واستغل الواقعة وأغني في وقت زي ده".

وواصلت حديثها قائلة: "هقول إيه لبيروت في ظروف زي دي؟! تخيلت نفسي جريحة في المستشفى وحد جاي يغنيلي.. هيغنيلي يقولي إيه؟!"، وعن مشاركتها كعضوة لجنة تحكيم في المسابقة، قالت: "أنا رحبت بفكرة عضوية التحكيم.. وشايفة إن مقاييس الجمال بتبقى مهم جدًا الشكل وأيضًا الجوهر.. الجمال مهم ولازم البنت يكون شكلها حلو وجسمها حلو وضحكتها حلوة وطلتها حلوة، ولما تتكلم لازم يكون في ذكاء وتعرف تقول الرد المناسب في المكان المناسب، لازم تبقى عارفة هتقول إيه وتبقى فاهمة إنها جاية هتقدم وهتاخد، يعني هتتعب علشان تحقق اهدافها".

وكشفت ابنة دوللي شاهين عن كيفية قضائها الوقت مع والدتها في فترة الحجر المنزلي بسبب فيروس كورونا؛ إذ قالت: "في البيت كنا بنعمل حاجات كتير، ماما أم حلوة أوي وكنا بنعمل حاجات حلوة كتير وذكريات حلوة جدًا"، وأضافت: "إني أطلع فنانة ده واحد من أحلامي، بس أكتر حاجة عاوزاها إني أبقى دكتورة أطفال، عجباني الفكرة لإن أنا لما كنت صغيرة كنت بحب دكتوري في لبنان كان بيساعدنا وبيدينا ألعاب لما نبقى شطار".

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

دوللي شاهين تُؤكِّد على حُبَّها الشديد لـ"الألماس" وتُوضِّح أنّ القبعة سرّ تميّزها

تعرف على خطة دوللي شاهين لكسر ملل "الحجر الصحي" بسبب "كورونا"

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دوللي شاهين تُوضِّح رفضها الغناء للبنان بعد انفجار المروّع للمرفأ دوللي شاهين تُوضِّح رفضها الغناء للبنان بعد انفجار المروّع للمرفأ



تُعدّ واحدة من أبرز عارضات الأزياء حول العالم

إطلالات مميزة باللون الأحمر مستوحاة من جيجي حديد

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 02:46 2020 الثلاثاء ,22 أيلول / سبتمبر

إليك أفضل شواطئ المملكة المتحدة التي تستحق الزيارة
  مصر اليوم - إليك أفضل شواطئ المملكة المتحدة التي تستحق الزيارة
  مصر اليوم - أفكار سهلة التطبيق لتصميم ركن خاص بالقراءة في منزلكِ

GMT 14:15 2019 الأربعاء ,20 آذار/ مارس

"بيت من حرير" مساحة صغيرة من أرض مستقبل غامض

GMT 21:22 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

مطالب بوضع براينت على شعار الدوري الأميركي لكرة السلة

GMT 16:17 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

10 أفكار لحديقة أعشاب منزلية في المطبخ

GMT 18:52 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الأهلي يخوض اليوم مرانه الرئيسي على ملعب رادس

GMT 05:00 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أدخلي الطراز الإسباني في ديكور منزلكِ

GMT 19:38 2019 الخميس ,19 كانون الأول / ديسمبر

سوسن بدر تستعد لتصوير "البيت الكبير 3"
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon