توقيت القاهرة المحلي 10:21:32 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أكد لـ "مصر اليوم" أن الفن مثل الوطن لا يمكن أن يعتزله

دريد لحام يستعد لتسجيل مذكراته سواء بتدوينها أو تصويرها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دريد لحام يستعد لتسجيل مذكراته سواء بتدوينها أو تصويرها

دريد لحام
القاهرة سهير محمد

كشف الفنان السوري  دريد لحام عن تحضيره هذه الأيام لتسجيل مذكراته سواء بتدوينها أو تصويرها فيديو حتى تكون تفاصيل حياته نابعة منه هو وليس بالنيابة عنه وتكون مصدر لأي معلومة عن حياته مؤكدًا أن معظم السير الذاتية التي تم تجسيدها على الشاشة سواء لفنانين أو شخصيات ثقافية وسياسية أظهرتهم كملائكة وليس كبشر يخطئوا ويصيبوا وهو يفضل أن الأعمال الفنية التي تقدم عنه تقدمه بسلبياته وإيجابياته بشرط أن تكون المعلومة صادرة عنه هو

وتحدث دريد لحام لـ "العرب اليوم" أثناء زيارته الأخيرة إلى القاهرة عن الفيلم الوثائقي الذي يحمل عنوان " المنتمي " الذي تناول حياته، مشيرًا إلى أن "الموضوع بدأ عندما عرضت على فكرة الفيلم المخرجة الشابة ماجي أنور وإنتاج الفنان هشام سليم فأعجبت بحماس ماجي بجانب أن الفيلم يرصد رحلتي من وجهة نظري انا وكل كلمة فيه نابعة مني وعندما فكرنا في اسم الفيلم كان هناك أكثر من عنوان ولفت نظري جدا المنتمي فهذا يعبر عني كشخص ينتمي لمبادئه ولوطنه وأهله وأرضه فاختارت المنتمي"، معبّرًا عن سعادته باستقبال الجمهور المصري لفيلم المنتمي سواء في مهرجان الإسكندرية أو في مسرح الهناجر في دار الأوبرا المصرية مشيرا إلى أن هذا يحمله المسؤولية

وكشف دريد عن كتابته لمذكراته الشخصية والتي يقوم بتسجيلها فيديو الآن ومن المفترض صدورها خلال الفترة المقبلة، وتابع: "أهم شخص اعتبره صاحب الفضل فيما وصلت إليه سواء فنيا أو إنسانيا هي أمي فهي وطني الأول الذي عشت فيه 9 أشهر كنت أتمنى أن يتم إضافتهم لعمري في شهادة الميلاد لذلك حرصت أن أغرس في أولادي وأحفادي ما تعلمته على يديها فمثلا هي ربتنا انا وأشقائي التسعة على أن ننادي بعضنا بكلمة أخي لأنها تقوي إحساس الأخوة بداخلنا أيضا اعتدنا على الاجتماع أسبوعيا مهما كانت انشغالاتنا وهذا الشيء حريص مع أبنائي وأحفادي السبعة عليه فيوم الجمعة يوم مقدس للاجتماع العائلي وخاصة على العشاء وتساعدني في ذلك رفيقة كفاحي زوجتي هالة التي اعتبرها حبيبتي دائما"

وعن رأيه في الأعمال التي تقدم عن الأزمة السورية، أضاف دريد: "اعتبرها نوع من التوثيق لمرحلة زمنية خطيرة من عمر الوطن لكن في نفس الوقت لا تحمل وجهة نظر واضحة فالحكم على ما تشهده سورية يحتاج الى سنوات حتى يتم تكوين آراء صحيحة"

ورفض دريد فكرة اعتزاله الفن، مشيرًا إلى أن "الفن مثل الوطن إذا هو اعتزلني انا لن اعتزله"، وعن حقيقة وجود مشروع فني يجمعه بزعيم الكوميديا عادل إمام أضاف: "عادل إمام بالنسبة لي زعيم في الفن وفي الحياة والعمل معه مازال حلم جميل بداخلي يعطيني الأمل والتفاؤل في غدا مشرق وعلي المستوى العملي هو مازال مجرد حلم"

وتحدث دريد عن رأيه في برامج اكتشاف المواهب الموجودة علي الساحة مشيرًا إلى أنها "برامج لطيفة وأتابعها من وقت لآخر لكن مشكلتها الوحيدة إنها لا تتابع الموهبة بعد أن تخرج من البرنامج وتدعمها وهذا يجعل الموهبة يتم نسيانها ولا تأخذ حظها الذي تستحقه"، وعن آخر الأفلام التي تابعها على شاشة السينما اكد "انه منذ سنوات لم يذهب إلى السينما" مشيرا إلى أن "التليفزيون سحب البساط من السينما وهو دائم المتابعة له "

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دريد لحام يستعد لتسجيل مذكراته سواء بتدوينها أو تصويرها دريد لحام يستعد لتسجيل مذكراته سواء بتدوينها أو تصويرها



تستوحي منهما الكثيرات من النساء أفكار لإطلالاتهن

إليك أجمل الأزياء الأنثوية المستوحاة من ميلانيا وإيفانكا ترامب

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 12:32 2019 الخميس ,18 تموز / يوليو

وفاة الفنان شوقى طنطاوى عن عمر يناهز 66 عاما

GMT 23:57 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

ترجمة "غوغل" تُثير غضب المتظاهرين في هونغ كونغ

GMT 20:57 2019 الخميس ,04 تموز / يوليو

زلزال بقوة 6.6 ريختر يضرب ولاية كاليفورنيا

GMT 23:48 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

روبوت صغير يجر طائرة يفوق وزنها 3 أطنان بسهولة
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon