توقيت القاهرة المحلي 01:42:37 آخر تحديث
  مصر اليوم -

داليّا مصطفى لـ"مصر اليوم":

سعيّدة بدوري في " أنا عشقت" لكونه عملًا رومانسيًا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سعيّدة بدوري في  أنا عشقت لكونه عملًا رومانسيًا

الفنانة المصرية داليا مصطفى
القاهرة – فاطمة علي

كشفَّت الفنانة المصرية داليا مصطفى عن انتهائها من تصوير جزء كبير من دورها في مسلسل "أنا عشقت" أمام الفنان أمير كرارة، وتقدم في المسلسل دور ورد حبيبة حسن، والذي يقوم بدوره كرارة، واللذان تربيا معًا، وكبرا على حبهما لبعضهما، فيما قالت "إن أحداث المسلسل سيتم تصويرها بطريقة "الفلاش باك"، هذا و عبرت عن سعادتها بالعمل خاصة أنه رومانسي، والجمهور يميل إلى هذه النوعية من الأعمال.
 وأشارت مصطفى في حديث إلى "العرب اليوم"  أن البعض أعتقد أنها اعتزلت الفن نظرا لابتعادها عن الساحة الفنية لسنوات عدة، وذلك كان بسبب اهتمامها بعائلتها أما عودتها العام الماضي للدراما كضيف شرف في مسلسل "اسم مؤقت" فأكدت أنها بسبب تمنيها العمل مع المخرج المتميز أحمد نادر جلال، ولم تستطع أن ترفض الدور رغم صغر ساحته إلا أنه كان له تأثيرا في أحداث العمل كله، وهذا العمل كان سببا في ترشيحها لدور البطولة في مسلسل "أنا عشقت" المأخوذ عن رواية تحمل الاسم ذاته".
أما عن ترشيح أكثر من فنانة لدور ورد في مسلسل "أنا عشقت" فقالت " لم أهتم من رشح قبلي للدور فكل ما أعرفه أنه لم يرشح سوى فنانة واحدة للدور، ولم تكن وقعت عقد المسلسل وهذا الشيء لم يزعجني".
 وأوضحت  أن إعجابها بالسيناريو هو سبب موافقتها على العمل خاصة أنه ينتمى لنوعية الأعمال الرومانسية، وهذا ما يفتقده الجمهور، ومنذ الإعلان عن بدء تصوير المسلسل، وجدت ردود فعل جيدة تجاهه لأنه عمل رومانسي و"سسبنس"، و"أكشن".
 وأكدت أن هذه الفترة الحالية التي نمر بها تحتاج إلى نوعية خاصة من الأعمال وهى الرومانسية والكوميدية لأن ما عاشه الشعب المصري المرحلة الماضية، والتي لازلنا نعيشها جعلت الجمهور ينفر من الأعمال السياسية اما عن سب ابتعادها عن السينما.
 وقالت مصطفى " أنا لم أبتعد عن السينما، ولكنها هي التي تبتعد عنى فنوعية الأعمال التى تعرض على غير مناسبة وتحدثت عن مسلسل "مولد وصاحبه غايب"، والذي اعتذرت عنه، وقيل أن سبب اعتذارها هو مشاركة هيفاء وهبي في العمل، بينما  نفت أن يكون سبب اعتذارها هو هيفا، ولكنها اعتذرت لأن الدور لم يكن مناسبًا".
 وأضافت "لاأعرف سبب هذه الشائعات السخيفة وتطرقت بالحديث إلى مسلسل سرايا عابدين والذى تقدم فيه دور وصيفة تترقى لتصبح محظية ثم من حريم الخديوي اسماعيل".
 وعن مساحة الدور قالت "لم أستطيع أن أرفض دور مع مخرج بحجم عمرو عرفة حتى لو كان مشهد واحد ورغم وجود عدد كبير من الفنانين في المسلسل الا أن العمل ككل متميز وسينال اعجاب الكثيرين خاصة أنه عمل ضخم ولا يشغلن مساحة الدور بقدر اهتمامي بنوعية الدور وهل هو جيد وسيضيف لي أم لا ؟".
أما عن بطء خطواتها الفنية فأكدت أنها رغم بدايتها كبطلة لكل الاعمال التي شاركت فيها الا أن كل شيء نصيب وعن فكرة العمل مع زوجها الفنان شريف سلامة فقالت بالفعل عرضت على عدة أعمال كي أشارك فيها مع شريف لكنها لم تكن مناسبة وأنا أتمنى أن أشارك شريف في أعماله.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سعيّدة بدوري في  أنا عشقت لكونه عملًا رومانسيًا سعيّدة بدوري في  أنا عشقت لكونه عملًا رومانسيًا



بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها

غوميز تقود حشد وصيفات العروس في حفل زفاف ابنة عمتها

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 05:15 2019 الإثنين ,22 تموز / يوليو

شركة "بوبيدا" تبحث تنظيم رحلات سياحية إلى مصر
  مصر اليوم - شركة بوبيدا تبحث تنظيم رحلات سياحية إلى مصر

GMT 18:02 2019 الأحد ,21 تموز / يوليو

نجم شهير يتعرّض للطعن في بطنه على المسرح

GMT 04:06 2019 الأحد ,07 تموز / يوليو

اكتشاف مبهر ومثير للجدل على سطح كوكب زحل

GMT 03:30 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

تألّق كيت ميدلتون في فستان رائع باللون الوردي

GMT 12:25 2019 الأحد ,07 تموز / يوليو

عطور عربية للرجال تأسر القلوب

GMT 13:04 2019 الأحد ,07 تموز / يوليو

الساعات الملونة آخر موضة صيف 2019

GMT 13:14 2019 الأحد ,07 تموز / يوليو

أحدث العطور النسائيّة المطروحة في الأسواق

GMT 23:40 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

توقعات الأرصاد خلال الـ72 ساعة المقبلة
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon