توقيت القاهرة المحلي 06:32:04 آخر تحديث
  مصر اليوم -

صرَّحت لـ"مصر اليوم" بأنَّها أم ديمقراطية تربي على الحرية

باسكال ترفض مغازلة أهل الخليج وتستعد للغناء باللهجة المصرية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - باسكال ترفض مغازلة أهل الخليج وتستعد للغناء باللهجة المصرية

باسكال مشعلاني
القاهرة - محمود الرفاعي

صرَّحت المطربة اللبنانية باسكال مشعلاني، بأنّها متفاجئة من النجاح الكبير الذي حققه ألبومها الجديد "باسكال 2015"، عقب طرحه في الأسواق العربية، بالرغم من تقديمه بالكامل باللهجة الخليجية، لاسيما أنَّ الألبوم تصدّر المبيعات في جميع الدول الخليجية وفي لبنان، بعد مرور شهر من طرحه، كما حققت أغنيتها المصورة الأخيرة "يا مدقدق" التي صورتها من الألبوم، نجاحًا كبيرًا بالرغم من أنّها تعد أغنية المطربة الكبيرة سميرة توفيق.

وأكدت باسكال في مقابلة خاصة مع "مصر اليوم"، أنَّها لم تكن تتوقع هذا الكم الهائل من النجاح لألبومها الجديد، موضحة "على الرغم من غيابي الطويل عن الغناء الذي دام ما يقارب خمسة أعوام؛ إلّا أنّ الألبوم فور طرحه؛ استطاع أن يحقق نسبة نجاح كبيرة".

وأضافت "وصلني عدد كبير من الرسائل التي تشيد به؛ إلى درجة أنّي جلست كثيرًا أفكر في أية أغنية أباشر في تصويرها أولًا، فجميع الأغنيات حققت نجاحًا كبيرًا، ولذلك قررت تصوير أكثر من أغنية وبدأت بأغنية "يامدقدق".

وأبرزت باسكال الأسباب التي دفعتها لاختيار اللهجة الخليجية للعودة من خلالها إلى الغناء، قائلة "خلال فترة تجهيزي للألبوم، كنت أنوي طرح ألبوم غنائي متكامل، يتضمن الأغنية المصرية واللبنانية والخليجية؛ لكنّي وجدت أنّ هناك عددًا كبيرًا من الأغنيات الخليجية المتميزة والمتنوعة؛ لذلك أحببت أن أجرب تجربة طرح ألبوم كامل باللهجة الخليجية؛ لكوني لم أفعلها من قبل، والحمد لله، أصداء العمل كانت أكثر من رائعة، والألبوم لم يستمع في منطقة الخليج فقط؛ بل حقق نجاحًا كبيرًا وواسعًا في مصر ولبنان ودول المغرب العربي".

وردًت النجمة اللبنانية على اتهامها بمغازلة أهل الخليج من خلال الألبوم، قائلة "شعبيتي كبيرة للغاية في الخليج، ولا أحتاج لمغازلتهم، فهذه ليست المرة الأولى التي أُغني فيها بالخليجي، فدائمًا ما أطرح في ألبوماتي أغنيات خليجية، ولو عدت إلى ألبوماتي ستجد أنّي أقدم في كل ألبوم أغنية أو أغنيتين خليجيتين؛ ولكن الفكرة أنّ الأعمال الخليجية هذه المرة كانت مميزة للغاية".

وتابعت "أحببت أيضًا أن أعمل عليهم بشكل منفرد، وأن أترك الأغاني المصرية واللبنانية؛ كي أعمل عليهم في ألبوم خاص لهم، ومن المقرر أن يُطرح مع نهاية العام الجاري، أو في أقصى تقدير مع بداية العام المقبل، خصوصًا أننّي أمتلك عددًا كبيرًا من الأغنيات المتعلقة به، كنت سجلتها خلال تواجدي في مصر خلال الفترة الأخيرة".

وحول الهجوم الذي تعرضت له بشأن إعادتها لأغنية المطربة سميرة توفيق "يامدقدق"، أجابت "أحب للغاية سميرة توفيق، ولم أتعرض لأي هجوم من جمهورها، فالأغنية حصلت على حقوقها من خلال شركة "روتانا" التي أجرت جميع التنازلات الرسمية، وقدمتها بشكل خاص بي ولم أقلدها فيه، ومن يستمع إلى الأغنيتين سيجد هناك فرقًا كبيرًا بينهما".

وبيَّنت عن إمكانية أن تقدم ابنها، ايلي، إلى مجال الفن والغناء، قائلة "أنا أم ديمقراطية، يستحيل أن أفرض على ابني مجالًا معينًا؛ ليقتحمه، فأنا أتمنى له كل الخير في المجال الذي يعشقه حينما يكبر، وأنا وزوجي ملحم سنكون سندًا وداعمًا له، ولو اختار مجال الفن، فسيكون ذلك نابع من أنّ والده ووالدته يعملان فيه".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باسكال ترفض مغازلة أهل الخليج وتستعد للغناء باللهجة المصرية باسكال ترفض مغازلة أهل الخليج وتستعد للغناء باللهجة المصرية



اختارت أجدد التصاميم العصرية بألوان كلاسيكية وملونة

أجمل فساتين بريانكا شوبرا هذا العام لمناسبة عيد ميلادها

واشنطن ـ مصر اليوم

GMT 04:59 2019 الخميس ,18 تموز / يوليو

السياح الصينيون يسرقون "الجواهر" بالأكياس
  مصر اليوم - السياح الصينيون يسرقون الجواهر بالأكياس

GMT 22:47 2019 الأربعاء ,17 تموز / يوليو

حقيقة وفاة حسني مبارك الرئيس المصري السابق

GMT 01:33 2019 الأحد ,07 تموز / يوليو

مورينيو يفند اسباب خروج مصر من "الكان 2019"

GMT 01:14 2019 الخميس ,04 تموز / يوليو

نجوى كرم تتألق فى أحدث ظهور لها بفستان مميز
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon