توقيت القاهرة المحلي 09:54:57 آخر تحديث
  مصر اليوم -

الفنَّانة هند صبري لـ " مصر اليوم " :

الوقوف على الحياد أصعب ما في مسلسل "إمبراطوريَّة مين"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الوقوف على الحياد أصعب ما في مسلسل إمبراطوريَّة مين

الفنَّانة هند صبري
القاهرة ـ نهى حماد

كشفت النّجمة هند صبري أنها لم تتردَّد في قبول العمل في مسلسلها الجديد "إمبراطورية مين" بعد أن عرضته عليها الكاتبة غادة عبد العال، على الرغم من نيتها عدم دخول السباق الرمضانيّ هذا العام. وأكَّدت هند لـ"مصر اليوم" أنّ السيناريو الذي كتبته الكاتبة غادة عبد العال هو سيناريو مبدع كعادتها، وتوقعت أن تحقق معها نفس النجاح الذي حققاه سويًّا في مسلسل "عايزة أتجوز".
وعن فكرة المسلسل تذكر هند أنه يتلامس مع الواقع السياسي، ولكن التركيز الأكبر فيه عن التغير الاجتماعي والسلوكي الذي حدث في المجتمعات العربية بعد ثورات الربيع العربي، فهو يعكس الإيجابيات التي حدثت كما يكشف السلبيات أيضًا التي لا يمكن بحال من الأحوا ل أن ينكرها أحد.
وأشارت هند إلى أنها تجسِّد في المسلسل دور أميرة مراد وهي شابّة مصرية متزوجة وتعيش في لندن، حالها كحال كثيرين من أبناء مصر في الخارج، تفاعلت مع الثورة جدًّا، وقررت العودة لوطنها لتشارك في بناء مصر جديدة ومثالية، ولأنها شخصية مثالية للغاية تصطدم فور عودتها بالتغيير الذي حدث والخيالات التي كانت تحلم بها ولا تجدها، وزوجها هو محمد شاهين الذي يؤكد لها طوال الوقت أنها كانت مخطئة في قرار عودتها، كما تتعامل مع سائق تاكسي هو عمر السعيد الذي يمثِّل جانبًا كبير في حياتهم، حيث إنه حلقة الوصل بينهم وبين مصر تقريبًا، فهو من يوصلهم لكل الأماكن ويخبرهم كيف يمكن أن يتعاملوا في المواقف المختلفة.
وترى هند أن المسلسل لا يقصد عرض السلبيات الموجودة في المجتمع ولكنه يرصد الإيجابيات والسلبيات معًا، وتشير إلى أن من يقول إننا أصبحنا نعيش في جنة بعد الثورات العربية فهو كاذب، ولكن الحقيقة أن هناك إيجابيات حدثت بالفعل ولكن على الجانب الآخر فهناك سلبيات أيضًا، وتوضح أن هذا فقط هو ما رصده المسلسل.
وشددت على أن المسلسل ليس له أي هدف أو غرض سوى أن نتواجه جميعًا بالحقيقة، وإن كانت هناك إيجابيات نتمسك بها قبل أن تضيع، وإن رأينا سلبيات فعلينا أن نحاول التخلص منها.
وأشارت هند إلى أن الحيادية أمر صعب للغاية، ولهذا فقد قاام فريق العمل في المسلسل بمجهود كبير لعرض وجهات نظر كل الأطراف والأفكار، ولم يقحموا انتماءاتهم أو قناعاتهم فما يقدمونه.
وأكدت أنها لا تخشى المنافسة لأن هدفها ليس المنافسة بالأساس، بل إنها على العكس سعيدة جدًّا بهذا النشاط، وبهؤلاء النجوم؛ لأن الأمر في النهاية يصبّ في مصلحة المشاهد الذي هو الهدف الأول لهؤلاء النجوم، وأوضحت أن ما يهمها أن يلتف الجمهور حول العمل ويقرروا متابعته،  وأن تصل لهم الرسالة التي أراد فريق العمل إيصالها لهم إيصالها.
وعن اسم المسلسل "إمبراطورية مين: ومدى علاقته بفيلم "إمبراطورية ميم" لسيدة الشاشة العربية فاتن حمامة، تؤكِّد هند صبري أن المسلسل لا علاقة له بالفيلم على الإطلاق، ولكن يبدو أن أحدهم تداول اسم إمبراطورية "مين" وليس "ميم" في بداية العمل في المسلسل، وهنا ارتبط الاسمان ببعضهما البعض، وأكّدت أن المسلسل يسير في طريق وزمن مختلف تمامًا عن فيلم سيدة الشاشة فاتن حمامة.
على جانب آخر كشفت هند صبري أنها تعمل على قدم وساق للانتهاء من تصوير فيلمها الجديد "الجزيرة 2"، وتوقعت أن يتمّ عرضه قريبًا.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوقوف على الحياد أصعب ما في مسلسل إمبراطوريَّة مين الوقوف على الحياد أصعب ما في مسلسل إمبراطوريَّة مين



اختارتها مع الخصر العالي والقماش الوسع والأكمام النصفية

كارول ميدلتون تتألق بموضة المعاطف الفاخرة

لندن ـ مصر اليوم

GMT 04:59 2019 الخميس ,18 تموز / يوليو

السياح الصينيون يسرقون "الجواهر" بالأكياس
  مصر اليوم - السياح الصينيون يسرقون الجواهر بالأكياس

GMT 03:51 2019 الأربعاء ,17 تموز / يوليو

استلهمي إطلالات المناسبات المميزة من جيجي حديد
  مصر اليوم - استلهمي إطلالات المناسبات المميزة من جيجي حديد

GMT 22:47 2019 الأربعاء ,17 تموز / يوليو

حقيقة وفاة حسني مبارك الرئيس المصري السابق

GMT 03:06 2019 السبت ,06 تموز / يوليو

مهاجم منتخب السنغال يشيد بالأجواء في مصر
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon