توقيت القاهرة المحلي 16:34:51 آخر تحديث
  مصر اليوم -

أعلنت لـ"مصر اليوم" عن كواليس وصعوبات ألبومها الجديد

آمال ماهر تكشف الأسباب وراء اختيار بعض الكلمات الشعبية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - آمال ماهر تكشف الأسباب وراء اختيار بعض الكلمات الشعبية

المطربة آمال ماهر
القاهرة – محمود الرفاعي

كشفت المطربة آمال ماهر تفاصيل ألبومها الجديد، مشيرة إلى أنَّها استغرقت ما يقرب من عامين ونصف العام للعمل على أغنياته، حيث عقدت جلسات مطولة مع الشعراء نادر عبد الله وخالد تاج الدين وعمرو يحيي وأيمن بهجت قمر، ونفس الأمر مع الملحنين وليد سعد وتامر عاشور ومدين وأيضا الموزعين توما وتميم وأحمد عبد السلام وطارق عبد الجابر وأحمد إبراهيم".

وأكدت آمال في مقابلة مع "مصراليوم"، أنَّ "ألبومي الماضي كان قويا وحقق نجاحا كبيرا لم أكن أتصوره، ولذلك كان علي أن أركز بشكل عميق قبل بدء العمل على هذا الألبوم، ولذا  ابتعدت لمدة ثلاثة أعوام، من أجل أن أقدم عملا جديدا وقويا".

وأَضافت: "عملت على أن أقدم كل ما هو جديد ومختلف وأترك الكلمة لجمهوري، ولكن الحمد لله حتى الآن رغم عدم مرور ما يقرب من شهر على طرح العمل في الأسواق، والألبوم يحقق نجاحا كبيرا، إضافة إلى أنني أحببت أن اعمل في هذا الألبوم على أن يكون العمل متنوعا أكثر من ألبوماتي السابقة، فضممت عددا كبيرا من الأغاني السريعة والرومانسية والكلاسيكية والحزينة وأيضا أحببت أن أقدم كل حالات المرأة في حياة من المرأة المتسامحة و الحزينة والسعيدة والمغلوب على أمرها".

وتابعت: "بالفعل الألبوم كان يتضمن 12 أغنية، ولكن هناك أغنيتان سيتم طرحهما سينغل خلال الإطلاق الرسمي للألبوم، وللعلم أنا أفضل أن يكون أقصى عدد للأغنيات داخل ألبوم واحد هو 12 أغنية، حيث إننا لا نلعب بخت ونراهن على كم أغنية ستنجح، فمن المفترض أن أقدم عشر أغنيات تتضمن كافة الأشكال والأفكار الجديدة والمختلفة".

واستدركت أمال: "الأغنيتان هما ازاي فاتنتي كلمات نادر عبد الله ولحن وليد سعد وتوزيع وليد شراقي وأغنية يالا كلمات خالد تاج الدين وألحان عمرو مصطفى وتوزيع توما، كان من المفترض أن تطرحان داخل الألبوم، ولكن لعدم استيفاء أوراقهما قررنا تأجيل طرحهما حيث أنه كان من الصعب الانتظار كل هذه الفترة".

وعن ظهورها بشكل فيه تعالٍ وغرور في الملصق الترويجي، قالت: "هذا الملصق طرح قبل الطرح الرسمي للألبوم بسبعة أشهر ولم يكن له علاقة بالعمل هي فكرة قدمناها للتشويق فقط، وأنا يستحيل أن أتغر أو أتكبر على جمهوري، فأنا وجودي ونجاحي مرتبط بالجمهور فكيف سأغتر عليهم".

وحول تقديمها لمصطلحات جديدة عليك مثل "في العند تعالى يا معلم" و "رد الباب وراك" قالت: "لا بد أن أتجرأ وأقدم أعمالا جديدة فيها الألفاظ التي اعتدنا على أن نقولها في حياتنا الشخصية، فكلمة يا معلم ورد الباب هذه الكلمات دائما ما نستخدمها في حياتنا اليومية".

واختتمت: "أنا أتكلم هكذا مع أصدقائي، فلابد أن نتداول في الأغنيات ما نقوله في الحياة العامة، ولا أقدم الجمل والتعبيرات البعيدة عن الشارع المصري والعربي، فأنا صوت الناس وصوت الشعب، فلو لم أتجرأ وأقدم كل ما هو جديد ومختلف لن تنجح أعمالي".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

آمال ماهر تكشف الأسباب وراء اختيار بعض الكلمات الشعبية آمال ماهر تكشف الأسباب وراء اختيار بعض الكلمات الشعبية



بقصة الصدر مع الخصر المزموم من توقيع دار "كارولينا هيريرا"

ملكة إسبانيا ليتيزيا تتألق بأجمل الفساتين الصيفية الفاخرة

مدريد - مصر اليوم

GMT 05:15 2019 الإثنين ,22 تموز / يوليو

شركة "بوبيدا" تبحث تنظيم رحلات سياحية إلى مصر
  مصر اليوم - شركة بوبيدا تبحث تنظيم رحلات سياحية إلى مصر

GMT 18:02 2019 الأحد ,21 تموز / يوليو

نجم شهير يتعرّض للطعن في بطنه على المسرح

GMT 04:06 2019 الأحد ,07 تموز / يوليو

اكتشاف مبهر ومثير للجدل على سطح كوكب زحل

GMT 03:30 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

تألّق كيت ميدلتون في فستان رائع باللون الوردي

GMT 12:25 2019 الأحد ,07 تموز / يوليو

عطور عربية للرجال تأسر القلوب

GMT 13:04 2019 الأحد ,07 تموز / يوليو

الساعات الملونة آخر موضة صيف 2019

GMT 13:14 2019 الأحد ,07 تموز / يوليو

أحدث العطور النسائيّة المطروحة في الأسواق

GMT 23:40 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

توقعات الأرصاد خلال الـ72 ساعة المقبلة
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon