توقيت القاهرة المحلي 17:04:30 آخر تحديث
  مصر اليوم -

العقد النفسية والتنمر في انتظار ابنة أحمد حسن وزينب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - العقد النفسية والتنمر في انتظار ابنة أحمد حسن وزينب

اليوتيوبرز أحمد حسن وزينب
القاهرة - مصر اليوم

أحمد حسن و زينب .. اسم عرفه رواد مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا بالعديد من الفيديوهات التي لم تلق إعجاب الجمهور، وعادة ما يتعرض الثنائي لهجوم حاد بسبب المحتوى الذي يقدمانه، ومؤخرا استعانا بطفلتهما أيلين التي لم تكمل عامها الأول، لتصبح ضحية والديها في رحلة البحث عن الشهرة وحب المال من خلال فيديوهات اليوتيوب.  الطفلة أيلين التي لا ذنب لها فيما يقدمه والداها من محتوى بدون هدف بل يتعمد استفزاز الجمهور، فنادرًا ما تجد تعليقا إيجابيا واحدا على أي فيديو لأحمد حسن وزينب، بل دوما الهجوم والانتقاد حليفهما في كافة حساباتهما على مواقع التواصل الاجتماعي. 

سقطة أخيرة وقع فيها الثنائي أحمد حسن و زينب مع ابنتهما أيلين، حين قاما بتصوير مقطع فيديو على أنه ساخر، فتقوم زينب والدة الطفلة، بدهن وجهها بلون غامق لتخويف ابنتها أيلين أثناء نومها، فيما يقوم الأب أحمد حسن بتصوير المشهد، فلم يجد الجمهور والمتابعون أي نوع من المرح والكوميديا في مثل هذا الفيديو بل كان سببا في شن هجوم كبير عليهما على مواقع التواصل الاجتماعي. 

وبعد نشر ذلك الفيديو، تقدم المجلس القومي للأمومة والطفولة ببلاغ ضد اليوتيوبر زينب وزوجها أحمد حسن بعد مطالبات العديد من رواد التواصل الاجتماعي بمعاقبتهما بسبب تخويف ابنتهما الصغيرة بطريقة لا تليق بالتعامل مع طفلة في سنها من أجل البحث عن الشهرة وجمع المال. 

الدكتور إبراهيم مجدي حسين استشاري الطب النفسي علق على هذا الأمر، حيث قال: "ما يفعله اليوتيوبر أحمد حسن وزينب، يعرض ابنتهما للتنمر فيما بعد وستظل تشاهد هذه الفيديوهات بعد سنوات طويلة وستتعرض لضغوط نفسية عديدة، نتيجة ما يفعله والدها بهدف السعي وراء الشهرة". 

وأكد استشاري الطب النفسي في تصريحات لموقع صدى البلد، أن ما يفعله اليوتيوبر أحمد حسن وزينب مع ابنتهما هو استخدام سيئ للأطفال، وهو ما تجرمه قوانين الطفل العالمية والمؤسسات الدولية التي تحمي الأطفال مثل اليونيسيف، حيث تمنع تلك الجهات استخدام الأطفال بشكل سيئ يضرهم سواء في حملات إعلانية أو فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها. 

وعن الحل فيما يفعله اليوتيوبر أحمد حسن وزينب، أوضح الدكتور إبراهيم مجدي استشاري الطب النفسي أن منتقدي ذلك الثنائي يساهمون بشكل رئيسي في شهرتهما وانتشارهما بشكل أوسع لذا تجاهلها هو الحل وعدم التفاعل معهما على حساباتهم والفيديوهات التي ينشرونها، ومحاسبتهم قانونيا عن الأخطاء التي يقعون فيها منها الفيديو الأخير الذي استغلا فيه طفلتهما بشكل سيئ من أجل المشاهدات.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

اليوتيوبر أحمد حسن يستغل لحظات ضعف زوجته لكسب اللايكات

وسط صراخ الرضيعة أحمد حسن وزينب يشاركان بلقطات لابنتهما

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العقد النفسية والتنمر في انتظار ابنة أحمد حسن وزينب العقد النفسية والتنمر في انتظار ابنة أحمد حسن وزينب



منحتها ستايلًا ساحرًا وأناقة متجددة في عالم الموضة

إليكِ أحدث إطلالات بسمة بوسيل ب"البناطيل الكاجوال"

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 22:37 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

أفكار ديكور مبتكرة لتناول الطعام في ركن مميّز بالمطبخ

GMT 17:42 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

"المتفائل" يختتم لياليه بالقاهرة بـ 35 ألف متفرج

GMT 22:35 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علاج فعال لفيروس كورونا اخترعه مصري منذ 22 عاما

GMT 12:13 2020 الأربعاء ,22 إبريل / نيسان

«فولكس فاجن» تعمل على تطوير سيارة كروس عائلية

GMT 20:44 2020 السبت ,11 كانون الثاني / يناير

"نجوم مصرية" يقدم حفلا غنائيا على مسرح الحكمة 29 يناير
 
Egypt-today

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Egypt Today for Media production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon