توقيت القاهرة المحلي 05:41:47 آخر تحديث
  مصر اليوم -

مهندس عملية "نفق الحرية" من سجن جلبوع يؤكد أنه سيكون حرًا بصفقة تبادل الأسرى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مهندس عملية نفق الحرية من سجن جلبوع يؤكد أنه سيكون حرًا بصفقة تبادل الأسرى

سجن جلبوع
القدس المحتلة ـ ناصر الأسعد

أكد مهندس عملية الهروب من سجن جلبوع" عبر النفق الأسير الفلسطيني محمود العارضة أنه سيكون حرا بعد سنوات بصفقة تبادل الأسرى بين الاحتلال وحركة حماس.ونشر الثلاثاء مقتطفات من محاضر التحقيق معه، حيث، سأله محققوه: " أين ستكون بعد 7 سنوات؟ فأجابهم سأكون حرًا بعد خروجي من الأسر بصفقة حماس، أنا على ثقة بأن يتم ضمي للصفقة ونيل الحرية".بينما رد عليه أحد محققيه قائلاً "لن يكون هنالك صفقة، فإسرائيل لن تنفذ صفقة على جنود موتى"، فأجابه العارضة "صرح يحيى السنوار بأن الجنود أحياء".وكشف العارضة تفاصيل جديدة ومثيرة عن عملية الهروب التي نفذت بداية أيلول/سبتمبر الماضي.وقال العارضة خلال التحقيق معه وفي محاضر نشرتها صحيفة "هآرتس" العبرية إن هدف عملية الهروب هو إرسال رسالتين الأولى رؤية الأهل في الخارج والعيش في الضفة والسعي للحصول على إقامة داخل مقرات الأمن الفلسطينية.

أما الهدف الثاني، فيتمثل-بحسب العارضة- في إثبات فشل الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، بنجاح الأسرى في حفر نفق في أكثر السجون تحصيناً بسبب تشديد إدارة السجون من ظروف اعتقال الأسرى.أما فيما يتعلق بتسمية عملية الهروب، فقال العارضة إن "الاتفاق هو بأن تسمى الطريق الى القدس، وجرى التخطيط لكتابة ذلك في غرفة الهرب، إلا أن الخروج قبل الموعد المحدد حال دون ذلك.في حين، تبادر لذهن محققيه السؤال الأول وهو: "لماذا قمت بضم الأسير زكريا الزبيدي إلى مخطط الهرب؟، فأجاب العارضة أن المخطط كان يقضي بالوصول إلى مناطق السلطة الفلسطينية والحصول على عفو بعدها من "إسرائيل".وأشار الأسير العارضة إلى أنه بدأ بالتخطيط لعملية الهرب منذ لحظة وصوله سجن "جلبوع"، قائلاً "نظرت إلى أرضية البلاط وفهمت أن بإمكاني الهرب".

وحول البدء بعملية حفر النفق، ذكر العارضة أن ثقب الطبقة الخرسانية العليا من الأرضية استغرق 20 يومًا حيث وجد تحتها بلاطة حديدية قام بثقبها عبر تكرار عملية الاحتكاك بأداة حادة.
كما تحدث الأسير عن أن رفيقه الأسير مناضل نفيعات هو الذي قام بعملية الحفر الفعلي، بينما قام البقية بالتغطية عليه.ولفت إلى أن المشكلة لم تكن تتمثل في الحفر بل بالتخلص من كميات الرمال الكبيرة المستخرجة من الحفرة.وأوضح أنه "كان يتم الحفر عبر شاكوش وأزميل وتم الالتفاف على عدة أعمدة تحت الأرض، حيث وصل طول النفق إلى 30 متراً".

   قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ :

محكمة إسرائيلية تمدد للمرة الثالثة اعتقال الأسرى الستة الذين هربوا من سجن جلبوع

الكشف عن تكاليف عملية البحث عن الأسرى الفلسطينيين الفارين من سجن جلبوع

 

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مهندس عملية نفق الحرية من سجن جلبوع يؤكد أنه سيكون حرًا بصفقة تبادل الأسرى مهندس عملية نفق الحرية من سجن جلبوع يؤكد أنه سيكون حرًا بصفقة تبادل الأسرى



GMT 09:03 2022 الأربعاء ,18 أيار / مايو

أخطاء يجب تجنبها في تنسيق ملابس العمل
  مصر اليوم - أخطاء يجب تجنبها في تنسيق ملابس العمل

GMT 12:01 2022 الأربعاء ,18 أيار / مايو

أجمل الوجهات السياحية المثالية حسب كل برج
  مصر اليوم - أجمل الوجهات السياحية المثالية حسب كل برج

GMT 11:15 2022 الثلاثاء ,17 أيار / مايو

إطلالات صيفية جذابة من وحي النجمات
  مصر اليوم - إطلالات صيفية جذابة من وحي النجمات

GMT 11:58 2022 الثلاثاء ,17 أيار / مايو

الإضاءة أبرز عناصر الديكور الحديث
  مصر اليوم - الإضاءة أبرز عناصر الديكور الحديث

GMT 12:24 2020 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الأسد الاثنين 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2020

GMT 08:01 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أطعمة لتجنب آثار شرب الكحول في حفلات الكريسماس

GMT 06:27 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

إطلاق تطبيق جديد من "فيسبوك" للمراسلة بين الزوجين

GMT 06:06 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

نيكول كيدمان تتألق بفستان ذهبي في "كان"

GMT 07:20 2020 الخميس ,06 آب / أغسطس

نصائح من المحترفين لترتيب الحواجب

GMT 07:45 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

رودريجو يؤكد كنت أحلم باللعب بجوار كريستيانو رونالدو

GMT 20:32 2019 الجمعة ,25 تشرين الأول / أكتوبر

سترلينج لاعب الأسبوع في دوري أبطال أوروبا

GMT 15:59 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

قائمة أسعار سيارات الـ MINI في مصر

GMT 16:36 2018 الإثنين ,07 أيار / مايو

ما هو الجُلوس الثمين؟
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon