توقيت القاهرة المحلي 12:15:58 آخر تحديث
  مصر اليوم -

12 مراحضًا أغرب من الخيال يجذبون الصغار والكبار

اليابان تحول مراحيضها إلى لوحات فنية وتذهب بها إلى حد الابتكار

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اليابان تحول مراحيضها إلى لوحات فنية وتذهب بها إلى حد الابتكار

المراحيض ونظافتها
بكين - مصر اليوم

وجود المراحيض ونظافتها فى أى مكان نذهب إليه أمر ضرورى لا غنى عنه للكبار والصغار على حد سواء، لكن لا يتعدى الاهتمام بها مرحلة كونها مكانًا للراحة والنظافة، إلا أن اليابان نفذت تجربة فريدة ومميزة خاصة بالمراحيض التى حولتها من مجرد مكان عادى داخل المطاعم والمولات التجارية والشوارع العامة إلى لوحات فنية إبداعية تبهر الزائرين وتجعلها من الأشياء المحببة لديهم أثناء زيارتهم لتلك الدولة، ولم تكتف الدولة الآسيوية بإضافة رسومات أو تصميمات مختلفة، بل ذهبت بمراحيضها إلى حد الابتكار بما يجعلها فريدة من نوعها للحد الذى يرغب البعض فى تجربتها أثناء زيارتهم لليابان، وعلى مدار 10 أعوام متواصلة قضتها السيدة ماريتومو فى البحث عن المراحيض المميزة والنادرة حول اليابان، توصلت أخيرًا إلى 12 من هذه المراحيض الفريدة والتى تم اختيارها بعناية.

السيدة ماريتومو التى اختارت هذه الأماكن، قضت مدة تزيد عن 10 أعوام لجمع البيانات عن المراحيض فى أكثر من 300 مكان فى جميع أنحاء اليابان، حتى لقبت بـ"صائدة المراحيض" - إذا جاز التعبير - كما أنها أصدرت كتابًا تُعرف فيه عن 249 مرحاضًا بعنوان "المراحيض اليابانية وما يتعلق بها".

تقول ماريتومو "إن المرحاض شىء لا غنى عنه، فكل الناس كبار وصغار، رجال ونساء يستخدمونه فى اليوم الواحد عدة مرات، ونستطيع القول إنه مكان مهم فيه مساحة خاصة للاختلاء بالنفس، وأعتقد أن ما تسبب فى تطوير المراحيض هو روح حسن الضيافة عند اليابانيين"، مضيفة "على سبيل المثال، من الطبيعى أن تركز المطاعم وتضع كل طاقاتها فى مذاق الطعام ثم الأوانى والديكور الداخلى والخارجى، أما الدول التى تعير اهتمامًا شديدًا للحمام قليلة، لكن فى اليابان فمهما كان مذاق الطعام جيدًا فلا يمكن أن ينال المحل شعبية إذا ما كان المرحاض فيه نظيفًا".

وأضافت ماريتومو "إن المرحاض يعكس سياسة أو عقلية المطعم، فاليابانيون يعتقدون أنه حتى لو كان وقت الطعام ممتعًا، فإن عدم نظافة المرحاض الذى نستخدمه أثناء التواجد فى المطعم من شأنه أن يفسد تلك الأجواء مهما كانت، فطريقة التفكير هذه والتى تهتم بكافة التفاصيل الدقيقة واحدة فى أى مكان وليس فقط فى المطاعم، إن "روح حسن الضيافة" التى يجب أن نفتخر بها أمام العالم، قد وصلت أيضا للمراحيض"، ومن هنا تقدم شرحًا لأكثر المراحيض ابتكارًا التى رصدتها خلال فترة بحثها، وهى كالتالى:

1- المرحاض الذهبى
فى مطعم الروبوت "Robot Restaurant"، الموجود فى كابوكيتشو بحى شينجوكو والمشهورة بألوانها الزاهية وبكونها مكاناً للفن الترفيهى، نجد الاهتمام بكل التفاصيل لاسيما تصميم المرحاض بهذا الشكل ليتوافق مع الفكرة والجو العام، حيث تقول ماريتومو "هذا المرحاض الذهبى يتم تجديده عدة مرات من أجل تطويره بشكل مستمر، وهذه الصورة تعتبر ذات قيمة الآن، حيث إنها التقطت وقت افتتاح المطعم، ويبدو أن تكاليف إعداد هذا المطعم بلغت 10 مليار ين وتم إنفاق الكثير من المال على تصميم المرحاض، وإن صناعة هذا الجو الخاص المتكامل يرفع له القبعة حقا".

2- مرحاض الحديقة
بمطعم "ريستو أوجوو" الموجود فى ساحل إتشيزن بمحافظة فكوى، ونظرًا لأن المطعم للمأكولات اليابانية (واشوكو)، فيبدو أن المرحاض كذلك قد صمم داخل حديقة على الطراز اليابانى، حيث تقول السيدة ماريتومو "إن هذا المرحاض له شعبية كبيرة كونك تقضى حاجتك داخل حديقة يابانية، فيبدو أن توافد الزبائن إلى هذا المطعم ليس فقط بسبب المأكولات البحرية المفتخرة، لكنه يرتبط أيضًا بروعة المراحيض، كما أن لكل مرحاض من السبعة داخل المطعم له اسم يتوافق مع الفكرة العامة للمكان".

3- مرحاض الحوض المائى
إنه مرحاض يشبه تمامًا الحوض المائى موجود بمطعم هيبوبوبابا (الاسم القديم: مومين بابا)، الذى يقع أمام ساحل هاياشيساكى ماتسويه، بمدينة أكاشى بمحافظة هيوجو، ولكونه مطعمًا يطل على البحر فقد صمم حتى المرحاض بداخله ليعطيك إحساسا وكأنك تجلس داخل البحر، حيث تقول ماريتومو "يبدو أن الكثير من الأشخاص كان يأخذهم المشهد فينسون غلق الباب بالمفتاح، فتم تزويد المرحاض بباب مزدوج بقفل، وقد اكتمل هذا المرحاض أخيرًا بعد عدة مرات من الفشل بسبب موت الأسماك العائمة بالداخل أو انكسار الزجاج بسبب ضغط المياه، ويقال إن مجموع مصاريف الإنشاء والصيانة يفوق الـ20 مليون ين".

4- مرحاض التزلج
أما تذوق الإثارة وكأنك تجلس على قمة منحدر التزلج مستعدًا للانطلاق فتجدها فى مرحاض "مطعم هايجى" الموجود فى محافظة ناجانو فى منطقة ماداراؤ كوجن للتزلج، حيث تصف ماريتومو المرحاض "تم لصق ورق حائط مطبوع عليه صورة منصة أولمبياد ناجانو للتزلج، وعند القدم هناك صورة زحافات التزلج والتى تجعلك تشعر، وكأنك فعليًا على ارتفاع لـ136 مترًا وبدرجة الانحدار الحقيقية والتى تبلغ 37.5 درجة، ومكان المطعم الذى يقع على منحدر للتزحلق على الجليد يجعل الجلوس فى المرحاض خاصةً فى فصل الشتاء وبزى التزحلق يعطى شعورًا أكبر وكأنك على وشك أن تقفز منطلقا".

5- مرحاض سطح البحر
وفِى المرحاض الخاص بمنطقة وقوف السيارات "أومى هوتارو" الموجودة على جسر خليج طوكيو "طوكيو أكوا لاين"، نجد أنه تم استغلال جغرافية هذه المنطقة فى التصميم وبدون تحفظ، حيث تقول ماريتومو "لكونه المرحاض الوحيد فى اليابان الموجود فى منطقة وقوف سيارات تقع فوق البحر، فإنك تستطيع أن تتذوق الحرية وكأنك تقضى حاجتك متجها إلى عرض البحر، أما فى المكان المخصص للسيدات، فيظهر نفس المنظر من خلف أحواض غسل الأيدى".

6- مرحاض الطبيعة
صمم "مرحاض الطبيعة" الموجود فى محطة إيتابو، فى مدينة إيتشيهارا، بمحافظة تشيبا، على مساحة 200 متر مربع ليكون بذلك المرحاض الأكبر فى العالم، حيث تقول ماريتومو الاسم الرسمى هو "مرحاض الطبيعة"، وقد تم تصميمه للإحساس بالطبيعة الغنية فى مدينة إيتشيهارا أثناء قضاء الحاجة، لكن من المؤسف أن الرجال لا يستطيعون استخدامه فهو للنساء فقط، حيث يوجد بداخله ستارة يمكن إغلاقها إلا أن وجوده فى الهواء الطلق فى جميع الأحوال يعطى شعورًا بالانفتاح الزائد فيتردد الإنسان فى قضاء حاجته".

7- مرحاض أوراق المرحاض
تصطف حاملات أوراق المرحاض على الحائط بالكامل فى المرحاض الموجود بمحل "موموجيرو إيماديجاوا هيّاكومان بنتن"، فى حى ساكيو بمدينة كيوتو، وبالرغم من أن المراحيض اليابانية تشتهر فى العموم بأنها تكون مجهزة بكمية كبيرة من احتياطى ورق المرحاض، ولكن يبدو أن هذا المرحاض قد تجاوزت كمية الاحتياطى به كل المعايير، حيث تحكى ماريتومو "هناك مجموع 81 بكرة من ورق المرحاض فى حمّام السيدات جميعها مرتبة ومطوى آخرها بأناقة على شكل مثلث، ويقال إنه فى الحقيقة قد وصلت كمية حاملات ورق المرحاض هذه بسبب خطأ فى الطلب، إلا أن فكرة ترتيبها بدلًا من إرجاعها تعتبر فكرة مذهلة، لكن لابد وأنه عمل شاق على العامل المختص، فبخلاف الأعمال الدورية عليه، كذلك يجب التأكد باستمرار إذا ما كانت الأوراق مرتبة ومطوية على شكل مثلث".

8- المرحاض الأقدم فى اليابان
إنه المرحاض الأقدم فى اليابان ويحتوى على 100 مكان لقضاء الحاجة، ويوجد فى معبد توفوكو، فى حى هيجاشى ياما، بمدينة كيوتو، ولقد بنى هذا المرحاض على مساحة واسعة، حيث يبلغ طوله 35 مترًا وعرضه 14 مترًا، ونظرًا لتسجيله ضمن الممتلكات الثقافية المهمة، ففى الوقت الحالى يمكن زيارته فقط ولا يمكن استخدامه، حيث تقول ماريتومو "يستطيع 100 شخص أن يقضوا حاجتهم دفعة واحدة فيه، وقديمًا كان له أهمية كبرى كمصدر للدخل للمعبد، حيث كانت تباع الفضلات كأسمدة، لذا كان له عدة قواعد محددة للاستخدام، وكان يقال إن قضاء الحاجة عند رهبان مذهب الزن أيضا هى نوعا من التمرين".

9- مرحاض الرهبنة
فى داخل مرحاض معبد كاسويساى، الموجود بمكان تمارين الزهد لطائفة زِن بمدينة فوكوروى بمحافظة شيزوؤكا، يتم تقديس "أوسوساماميوأو" ما يجعل هذا المكان طاهرًا، حيث تقول ماريتومو "هذا المرحاض من المراحيض النادرة المشتركة لاستخدام الرجال والسيدات، وبخلاف وجود تمثال بوذا بداخله، يوجد أيضًا صندوق تبرعات داخل المرحاض، وتحتاج فى عديد من الدول خارج اليابان إلى دفع إكرامية لدخول المراحيض، لذا ربما يمكن تحقيق ربحًا عن طريق التبرعات فى المرحاض".

10- مرحاض بنكهة محلية
هناك واحد من فروع سلسلة مطاعم الرامن الشهيرة "إبّودو" والمنتشر فروعها أيضًا خارج اليابان، قد استوحى من خصائص المنطقة فكرة تصميم المرحاض الخاص به، ففى محافظة أيتشى بمدينة ناجويا داخل فرع المطعم بشارع هونماتشى، نجد أنه قد صمم ديكور المرحاض ليعبر عن التقدير لأحدى شركات السيارات لاختيارها لمحافظة أيتشى لتكون مقرًا لها، حيث تقول ماريتومو "إنها لفكرة رائعة أن تم وضع قطع لمحرك سيارات حقيقية عرضت على الحائط بأناقة كتحف فنية، وليس الأمر مجرد ترتيب لبضائع متعلقة بالسيارات، فسلسلة مطاعم إبّودو لا تتهاون أبدا فيما يخص المراحيض، ففى فرع منطقة كوراشيكى كذلك، منشأ الجينز اليابانى، قد صنع ورق الحائط من نسيج الجينز، كما أن الموظفين جميعًا يقومون بتنظيف المراحيض على أكمل وجه تحت مبدأ (فن تنظيف المرحاض حتى اللمعان)"، وذلك بحسب ما نشره موقع "اليابان بالعربى".

11- المرحاض الغرفة
وهذا المرحاض وهو يبدو كالغرفة، موجود فى محافظة أوكاياما بمدينة أوكاياما فى مطعم "سندوبو توفو هاوس" المتخصص فى عمل التوفو (جبن الصويا)، وقد صمم طبقًا لفكرة "لقد أصبحت حجرة بيتر ابن الـ27 سنة المولود بمدينة سياتل والعاشق لفترة الثمانينيات مرحاضًا"، فهو يعكس بكل تأكيد حس المرح الذى يتمتع به صاحب المطعم، حيث تحكى ماريتومو "صاحب المحل يتمنى أن تعود الزبائن ومعهم حديث شيق كتذكار من المكان بالإضافة للطعام اللذيذ، وإن البراعة التى شملت أدق التفاصيل تشعرك بالاستغراب، فتتساءل إذا ما كان بالفعل مرحاضًا وليس غرفة؟، لكن إلى جانب ذلك، فمن الشيق أنه قلب بكل تأكيد المفهوم السائد عن المرحاض".

12- مرحاض الحمّامات العامة
بمطعم "نيدايمى يوإتشى" المشهور بأكلة "ريوكيودون"، الأكلة المشهورة لمدينة أويتا بمحافظة أويتا، المرحاض هنا مرسوم به منظر طبيعى جميل تدور فكرته الرئيسيّة حول جبل فوجى تمامًا كما فى الصور التى توجد فى الحمّامات العامة أو الشعبية اليابانية والتى تسمى "سينتو"، حيث تقول ماريتومو "هذا أحد الأعمال الفنية من المهرجان الفنى لـ"مراحيض أويتا 2015"، وهو مهرجان يهدف لتنمية المدينة من خلال الجمع بين المراحيض والفن، حيث تستطيع هنا أن تقضى حاجتك مسترخيًا وأنت تشاهد صورة جبل فوجى، وكأنك داخل حوض الاستحمام الساخن فى حمّامات السينتو".

قــــــــد يهمـــــــــك ايضــــــــــــــا 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اليابان تحول مراحيضها إلى لوحات فنية وتذهب بها إلى حد الابتكار اليابان تحول مراحيضها إلى لوحات فنية وتذهب بها إلى حد الابتكار



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اليابان تحول مراحيضها إلى لوحات فنية وتذهب بها إلى حد الابتكار اليابان تحول مراحيضها إلى لوحات فنية وتذهب بها إلى حد الابتكار



خلال عرض فيلمها المُشارك في الدورة الثانية والسبعين

كوتيار تخطف الأنظار على السجادة الحمراء في مهرجان "كان"

باريس ـ مارينا منصف
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon