توقيت القاهرة المحلي 01:31:35 آخر تحديث
  مصر اليوم -

يمكن مشاهدة البراكين الخامدة والصخور المريخية الحمراء

مشاهد طبيعية حالمة تخطف أنظار زوار سلسلة جزر هاواي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مشاهد طبيعية حالمة تخطف أنظار زوار سلسلة جزر هاواي

جزر هاواي
واشنطن ـ مصر اليوم

عند التحليق فوق "كاواي"، وهي جزء من سلسلة جزر هاواي المكونة من ثماني جزر، يدوي صوت الطيار بعبارة "تمسكوا بمقاعدكم، فالموظفون الأرضيون يقومون فقط بإخلاء المدرج من دجاجة"، وبالطبع هم كذلك، لأن هذا هو مكان الجمال الطبيعي البكر، مع الغابات المطيرة المغطاة بالسحب، والشلالات الهائجة، والمنحدرات البحرية السرية - والدجاج الوحشي.

 يذهب الناس لمعايشة جميع العناصر، يشعرون بالروحانية عند غروب الشمس ويصورون الأفلام، (كان جوني ديب متخبطًا على طول شواطئ ساحل نابالي في فيلم قراصنة الكاريبي)، وتحكي المحررة أوليفيا فالكون عن رحلتها إلى هاواي مع عائلتها فتقول إنهم في البداية كانوا حريصين على الحصول على بعض المغامرات قبل الاسترخاء على شاطئ "ويكيكي" في جزيرة أواهو المجاورة، لحسن الحظ، إنه على بعد 200 ميل من نطاق حمم بركان "كيلوا" الثائر على الجزيرة الكبيرة.

على الأطراف بوسط المحيط الهادي، هاواي هي الأرض المأهولة بالسكان الأكثر عزلة في العالم، تقع بالقرب من خط التاريخ في منطقتها الزمنية (ثلاث ساعات خلف الساحل الغربي للولايات المتحدة)، يبلغ عدد سكانها 65000 نسمة فقط، وهناك خنازير أكثر من الناس في كاواي، الأشياء تتحرك بسلاسة ولكن ببطء، لا تتوقع أن تتعجل الفتاة في متجر البقالة في إعطاءك العصير الأخضر الذي طلبته في الصباح.

وعلى الرغم من وجود أجواء غير تقليدية في مدينة هانالي، حيث ألواح ركوب الأمواج وشاحنات الطعام وربما أفضل مخبز في المحيط الهادئ – إلا إنها مثيرة للاسترخاء للغاية، حيث ستجد نفسك تذهب إلى السرير مع أطفالك حوالي الساعة 10 مساءً.

السكان الأصليون كاناكا ماولي هم أشخاص لطفاء مع جباه حكيمة وعريضة وابتسامات رقيقة وعيون طيبة، ولكن للأسف عددهم قليل وعلى مسافات متباعدة بفضل أول سائح في هاواي، الكابتن كوك، الذي أسقط مرساة في خليج وايميا في 1778 جالبا معه الأمراض الغربية التي دمرت السكان، والذين يقدرون بحوالي نصف مليون شخص، على الرغم من أنه يعيش الآن بها 8000 شخص من الأحفاد.

ما تطور منذ ذلك الحين هو مزيج ثقافي - الجيل الرابع من اليابانيين والصينيين والفلبينيين (حيث جُلبوا في القرن التاسع عشر للعمل في مزارع السكر) جنبا إلى جنب مع الناس الأبيض، كانوا أساسا مبدعين من الولايات المتحدة: الكتاب والشعراء وراكبي الأمواج والهيبيين والحالمين.

نظريا ضمت أميركا هاواي باعتبارها الولاية الخمسين في عام 1959، ولكن لا يوجد مركز تجاري أو طريق سريع في الأفق، 70 في المائة من الجزيرة لا يمكن الوصول إليها سيرا على الأقدام، وهناك طريق دائري ساحلي واحد، مقطوع حاليا في أقصى الغرب بسبب الانهيارات الطينية.

إذا كنت ترغب في استكشاف المناطق الداخلية، فاحترس من "الندى الزلق" القاتل الذي يسميه السكان المحليون "جليد هاواي"، ومن المستحسن وجود دليل.

اختارت المحررة الإقامة في عقار على الطراز الآسيوي مترامي الأطراف على الشاطئ الشمالي (الممثل بيرس بروسنان يعيش على بعد عدد قليل من الخلجان)، حيث استطاع أطفالها الاستمتاع بأرجوحة الحبال فوق نهر كيلوا الذي يمتد إلى المحيط الهادي أدناه، وحدد مضيفهم آرون مسار ملئ بالمغامرة، وبدأوا بالصعود على مروحية زرقاء مع أحد الطيارين الأكثر خبرة في الجزيرة للانطلاق في جولة بين جبل وياليل حيث فوهة بركان خامدة، والتي يقال إنها المكان الأكثر بللا على الأرض، إلى خارج الصخور المريخية الحمراء من وادي كاميولا، حيث استطاعوا رؤية مجموعة من المتنزهين الذين يلتقطون صورًا ذاتية على أعلى نقطة حيث الإطلالة مبهرة.

تضيف المحررة أن جعل الفتيات يختبرن بعض الثقافة كان أمرًا سهلاً من خلال رحلة بحرية عند الغروب على شاطئ نابالي، حيث تمكنوا من رؤية وادي هونوبو، وهو موقع دفن قديم لملاك هاواي، كانت عظامهم مخبأة في شقوق المنحدرات، حيث خبأها محاربي القبيلة قبل تركهم للموت لحماية الموقع السري للدفن، الوادي مقدس للغاية ولا يسمح لأحد بالهبوط على الشاطئ دون تصريح.

 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مشاهد طبيعية حالمة تخطف أنظار زوار سلسلة جزر هاواي مشاهد طبيعية حالمة تخطف أنظار زوار سلسلة جزر هاواي



يأتي من القماش الحريري اللامع المُزود بالشراشيب أسفل الذيل

فستان تشارلز ثيرون استغرق 1200 ساعة تصميم في أفريقيا

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:03 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دايزي ماي أصغر عارضة أزياء جميلة وحسناء وبلا قدمين
  مصر اليوم - دايزي ماي أصغر عارضة أزياء جميلة وحسناء وبلا قدمين

GMT 04:34 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على شروط وأماكن تدريبات الغوص في مصر
  مصر اليوم - تعرف على شروط وأماكن تدريبات الغوص في مصر

GMT 03:15 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

فجر السعيد تكشف عن أشخاصًا يتمنون موتها حتى في ظل مرضها
  مصر اليوم - فجر السعيد تكشف عن أشخاصًا يتمنون موتها حتى في ظل مرضها

GMT 03:17 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

السودان يتطلع إلى أهرامات لجذب السائحين من حول العالم
  مصر اليوم - السودان يتطلع إلى أهرامات لجذب السائحين من حول العالم

GMT 03:52 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

تعلمي طريقة عمل البين باج في المنزل ووضع لمستك الخاصة
  مصر اليوم - تعلمي طريقة عمل البين باج في المنزل ووضع لمستك الخاصة

GMT 07:00 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أسما شريف منير تنفجر في وجه متابعيها وتوجه لهم الاتهامات
  مصر اليوم - أسما شريف منير تنفجر في وجه متابعيها وتوجه لهم الاتهامات

GMT 19:32 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على حقيقة وفاة الفنان محمد فاروق شيبا

GMT 01:45 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

غدا.. انطلاق سباق السيارات الكهربائية في مصر

GMT 03:20 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

أوّل صور مُسرَّبة لهاتف "موتورولا رازر" القابل للطي

GMT 11:26 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على سعر سيارة "تويوتا كورولا هايبرد" بعد طرحها في مصر

GMT 11:26 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

هيونداي توسان تتصدر مبيعات الـ"SUV"في مصر

GMT 02:26 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على ما يقوم به دماغ الإنسان حين يخلد إلى النوم

GMT 13:28 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على الصور التشويقية الأولى لـ"كيا أوبتيما 2021"

GMT 07:43 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

"تويوتا" تستعد للكشف عن سيارة "رايز" في معرض طوكيو

GMT 10:28 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

على خطى الصين "موسكو" تنشئ شبكة إنترنت "محاطة بجدار"

GMT 04:19 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الأناقة والعصرية عنوان إطلالات سيلينا غوميز الأخيرة

GMT 03:18 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

منظمة تنفي خطورة تناول "الآيس كريم" مع "نزلات البرد"

GMT 05:38 2019 السبت ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

غلق المدارس فى العاصمة الهندية نيودلهي جراء تلوث الهواء
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon