توقيت القاهرة المحلي 04:45:08 آخر تحديث
  مصر اليوم -

الجمهور أصبح يريد مشاهدة الفترات الزمنية التي تشعرنا بالحنين

لقاء الخميسي تؤكد أنها ضد الأفلام التي تُجسد الواقع ويجب التوازن بين السلبي والإيجابي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - لقاء الخميسي تؤكد أنها ضد الأفلام التي تُجسد الواقع ويجب التوازن بين السلبي والإيجابي

الفنانة المصرية لقاء الخميسي
القاهرة ـ مصر اليوم

أكدت الفنانة لقاء الخميسي أهمية الاهتمام بالأفلام التي تبرز الجمال في المجتمع المصري من دون القبح أو تقديم سلبيات الواقع في الأعمال الفنية، قائلةً إنها ليست ضد الأفلام التي تنقل من الواقع، ولكن يجب التوازن ما بين القبح والجمال حتى في أعمالنا الفنية، مشددة على ضرورة أن تكون هناك أفلام تبرز جمال الحقب الزمنية في تاريخ المجتمع المصري أيضا في مواجهة الأعمال التي تنقل الواقع كما يذكرون.

وأشارت إلى أنه حينما تكون هناك أعمال فنية تتحدث عن حقب زمنية قديمة تجد انجذابا كبيرا من الجمهور تجاهها، وخصوصا أن الجمهور أصبح يريد مشاهدة عناصر الجمال، والفترات الزمنية التي تشعرنا بالحنين إليها من دون القبح أو تقديم سلبيات الواقع في الأعمال الفنية .

وكشفت عن أن الفنان يعاني من نظرات سطحية من بعض الناس والتنظير على حياتنا وإطلاق أحكام مسبقة من دون تدقيق، مشيرة إلى أنه لكل شيء في هذا العالم ضريبة، فالشهرة والنجاح وكل هذه الأشياء الجميلة لها ضريبة والفنان يدفع ندفع ثمنها دائما، في الوقت الذي قد يعيش بعض الأشخاص حياة بسيطة قد نتمناها نحن في كثير من الأحيان.

وأكدت أن تقديمها شخصية الراوي بالفيلم الكرتوني «الفارس والأميرة» مغامرة، ولكنها محسوبة ودقيقة للغاية، وخصوصاً أن النص المكتوب حينما قرأته انجذبت له للغاية، مشيرة إلى أنها لم تجد صعوبة في تقديم الشخصية بالفصحى، خاصةً أنها اللغة الرسمية التي يجب أن تكون ملمة بكل تفاصيلها، حتى وإن لم تكن قدمت أعمالا تتحدث فيها بالفصحى.

وقالت إنها تعتبر هذا العمل هو «دعوة للاهتمام بلغتنا العربية التي من الضروري ألا ننسى أنها لغة القرآن الكريم، ولغتنا العربية السامية التي يجب أن نعتز بها دائما»، معتبرة أن العمل بالنسبة لحسابات السوق وأذواق الجمهور مغامرة، خاصةً أن الجمهور غير معتاد علي الحديث في الأعمال الفنية بالفصحى.

وقد يهمك أيضًا:

لقاء الخميسي تؤكد أنها لم تُعاني من اللغة العربية الفصحى في "الفارس والأميرة"

لقاء الخميسي تحت قصف الجمهور والسببُ "سيجارة" عبر حسابها على "إنستغرام"

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لقاء الخميسي تؤكد أنها ضد الأفلام التي تُجسد الواقع ويجب التوازن بين السلبي والإيجابي لقاء الخميسي تؤكد أنها ضد الأفلام التي تُجسد الواقع ويجب التوازن بين السلبي والإيجابي



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة ـ مصر اليوم

GMT 08:47 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
  مصر اليوم - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 20:04 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
  مصر اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 17:11 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
  مصر اليوم - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 17:52 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
  مصر اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 01:00 2021 الخميس ,30 أيلول / سبتمبر

تقارير تكشف حقيقة إقالة كومان من تدريب برشلونة

GMT 09:24 2021 الثلاثاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

الهند تطرح سيارة أنيقة واقتصادية بأسعار منافسة جدا

GMT 15:21 2021 الأربعاء ,29 أيلول / سبتمبر

إيزاك مابايا يوقع أول عقد احترافي مع نادي ليفربول

GMT 14:16 2021 الخميس ,30 أيلول / سبتمبر

دار الإفتاء المصرية توضح حكم إيواء المتطرفيين

GMT 08:55 2021 الثلاثاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن مطالب محمد صلاح المالية لتجديد عقده مع ليفربول

GMT 08:08 2021 الثلاثاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

ليفربول يخطئ ويخسر صلاح على خطى مدريد وبرشلونة

GMT 08:13 2021 الثلاثاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

"تعليق غاضب" من أنشيلوتي بعد الخسارة الثانية لريال مدريد

GMT 06:53 2021 الخميس ,30 أيلول / سبتمبر

التغيرات المناخية تهدد عرش الزيتون في مصر

GMT 08:10 2021 الثلاثاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

مبابي يهاجم سان جرمان ويؤكد رغبته بالرحيل
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon