توقيت القاهرة المحلي 12:41:58 آخر تحديث
  مصر اليوم -

يأتي ذلك بعد أن تراجع التضخم بدرجة أكبر

البنك المركزي المصري يُخفّض أسعار الفائدة الرئيسية للشهر الثاني على التوالي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - البنك المركزي المصري  يُخفّض أسعار الفائدة الرئيسية للشهر الثاني على التوالي

البنك المركزي المصري
القاهرة - مصر اليوم

خفض البنك المركزي المصري، أمس (الخميس)، أسعار الفائدة الرئيسية للشهر الثاني على التوالي، بعد أن تراجع التضخم بدرجة أكبر ومع قيام بنوك مركزية في أنحاء العالم بتيسير السياسة النقدية.

وتقرر خفض أسعار الإيداع والإقراض لأجل ليلة واحدة 100 نقطة أساس إلى 13.25 في المائة و14.25 في المائة على الترتيب.

ويذكر إن لجنة السياسة النقدية التابعة للبنك المركزي ستخفض أسعار الفائدة. وقال خمسة، إن البنك سيخفض 100 نقطة أساس، في حين توقع ثلاثة خفضاً بمقدار 150 نقطة أساس وثلاثة آخرون 50 نقطة أساس.

وقال آلين سانديب، مدير الأبحاث في «نعيم» للوساطة المالية المصرية، والذي توقع خفضاً قدره 150 نقطة أساس، «إنه أمر جيد للاقتصاد، ويتماشى عموماً مع التوقعات». وأضاف سانديب «نتوقع استمرار دورة التيسير النقدي، حيث من المرجح أن يتراجع التضخم بدرجة أكبر قبل أن تجتمع لجنة السياسة النقدية مجدداً في نوفمبر (تشرين الثاني)».

أقرأ أيضا :  

البنك المركزي يطرح أذون خزانة بقيمة 18.7 مليار جنيه

وقال البنك المركزي في بيان، إنه خفض الفائدة بعد أن تراجعت معدلات التضخم إلى أدنى مستوياتها في أكثر من ست سنوات. وأضاف أن تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي والتداعيات السلبية لتوترات التجارة على فرص النمو دفعت البنوك المركزية في أنحاء العالم إلى خفض تكاليف الاقتراض؛ مما أثر أيضاً على قرار البنك المركزي المصري.

كانت أرقام التضخم لشهر يوليو (تموز) جاءت أقل كثيراً من التوقعات، ونزل الرقم العام في أغسطس (آب) إلى أقل مستوياته في ست سنوات عند 7.5 في المائة. كان معدل التضخم الرئيسي بلغ أعلى مستوياته لعام 2019 عندما سجل 14.4 في المائة في فبراير (شباط).

وخلال اجتماعه السابق في أغسطس، قلص البنك المركزي سعر فائدة الإيداع والإقراض لأجل ليلة 150 نقطة أساس إلى 14.25 في المائة و15.25 في المائة على الترتيب.

كان خبراء بنك «ستاندرد تشارترد» قد خفضوا تقديراتهم السابقة، صباح أمس قبل قرار «المركزي»، بشأن الخفض المتوقع لأسعار الفائدة في مصر من 150 نقطة أساس إلى 100 نقطة أساس، وقالوا إنه من المحتمل أن يتبنى البنك المركزي المصري «خيار الخفض الحذر» للفائدة.

ونقلت وكالة «بلومبرغ» للأنباء أمس، عن بلال خان، المحلل الاقتصادي في «ستاندرد تشارترد» قوله في مذكرة اقتصادية، إن «التقارير الإعلامية عن الاحتجاجات في مصر تهدد بإثارة قلق الأسواق»؛ ولذلك من المحتمل أن يصبح البنك المركزي أكثر حذراً في تخفيف السياسة النقدية.

في الوقت نفسه، أبقى البنك في تقريره الصادر من دبي على توقعاته بخفض الفائدة في مصر بمقدار 400 نقطة أساس خلال العام المالي الحالي الذي ينتهي في 30 يونيو (حزيران) المقبل، على أساس أن «الأسس الاقتصادية لمصر تضمن المزيد من خفض الفائدة مع استمرار تراجع معدل التضخم».

وارتفعت البورصة المصرية أمس مواصلة مكاسبها من الجلسة السابقة، حيث عوضت بعض الخسائر الحادة التي تكبدتها في الجلسات الثلاث الأولى من الأسبوع إثر احتجاجات في مدن مصرية عدة. وانتعش المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية للجلسة الثانية، ليرتفع 1.9 في المائة أمس، مع صعود 27 سهماً من أسهمه الثلاثين.

وصعد سهم البنك التجاري الدولي، أكبر بنك مدرج في مصر، 4.1 في المائة، وقفز سهم القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية 10 في المائة، مسجلاً أعلى مستوياته منذ أبريل (نيسان) 2011. وأظهرت بيانات البورصة، أن المستثمرين الأجانب اشتروا أسهماً مصرية أكثر مما باعوا.

وفقد المؤشر المصري أكثر من 10 في المائة في الجلسات الثلاث الأولى من الأسبوع، فيما وصفه رئيس البورصة محمد فريد بأنه «رد فعل غير مبرر، وليس له معنى على مستوى أسواق المال».

وقال فراجيش بهانداري، مدير المحفظة في «المال كابيتال»: «في وقت سابق هذا الأسبوع، شعر المستثمرون الأفراد (العالقة في أذهانهم ذكريات أحداث 2011) بالقلق جراء احتجاجات يوم الجمعة.

قد يهمك أيضا : 

 بدراوي يؤكّد أنّ تراجع معدّلات التضخم مؤخرًا يساهم في تحسين أسعار السلع

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البنك المركزي المصري  يُخفّض أسعار الفائدة الرئيسية للشهر الثاني على التوالي البنك المركزي المصري  يُخفّض أسعار الفائدة الرئيسية للشهر الثاني على التوالي



GMT 14:10 2022 الأربعاء ,06 تموز / يوليو

أفكار متنوعة للأزياء الرياضية الأنيقة
  مصر اليوم - أفكار متنوعة للأزياء الرياضية الأنيقة

GMT 15:39 2022 الإثنين ,04 تموز / يوليو

أبرز اتجاهات الموضة لألوان ديكورات الأعراس
  مصر اليوم - أبرز اتجاهات الموضة لألوان ديكورات الأعراس

GMT 13:54 2022 الثلاثاء ,05 تموز / يوليو

غادة عبدالرازق تتألق بـ "لوك" جديد في يوم ميلادها
  مصر اليوم - غادة عبدالرازق تتألق بـ لوك جديد في يوم ميلادها

GMT 14:34 2022 الأحد ,03 تموز / يوليو

أفضل الوجهات السياحة لقضاء عطلة عيد الأضحى
  مصر اليوم - أفضل الوجهات السياحة لقضاء عطلة عيد الأضحى

GMT 11:54 2022 السبت ,25 حزيران / يونيو

ديكورات الجدران في المنزل المعاصر
  مصر اليوم - ديكورات الجدران في المنزل المعاصر

GMT 16:03 2022 الخميس ,30 حزيران / يونيو

وزير خارجية العراق يُشيد بالعلاقات مع السعودية
  مصر اليوم - وزير خارجية العراق يُشيد بالعلاقات مع السعودية

GMT 13:21 2018 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الأهلي يتعاقد مع "فلافيو" كوم حمادة 5 سنوات

GMT 09:29 2021 الإثنين ,20 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم الإثنين 20/9/2021 برج الميزان

GMT 08:14 2021 الأربعاء ,13 كانون الثاني / يناير

تويوتا تستدعي سيارات بعض موديلاتها في مصر

GMT 10:11 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحاول أحد الزملاء أن يوقعك في مؤامرة خطيرة

GMT 07:30 2020 السبت ,08 شباط / فبراير

تعرف على مسلسل حنان مطاوع في دراما رمضان 2020

GMT 10:53 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يجهز 150 مليون يورو لضم سانشو الصيف المقبل

GMT 05:17 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة

GMT 07:29 2021 الأربعاء ,08 أيلول / سبتمبر

مشروبات تساعد الحفاظ على نسبة الكريسترول في الدم

GMT 03:53 2021 الأربعاء ,11 آب / أغسطس

٨ أعراض مبكرة تشير للإصابة بأمراض الكلى
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon