توقيت القاهرة المحلي 18:29:56 آخر تحديث
  مصر اليوم -

استنادًا إلى دراسة رموز حول ابنتي أخناتون

باحثة كندية تؤكد شقيقتان لـ"توت عنخ آمون" تقاسمتا الحكم قبله

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - باحثة كندية تؤكد شقيقتان لـتوت عنخ آمون تقاسمتا الحكم قبله

تابوت ذهبي لـ«توت عنخ آمون»
مونتريال ـ مصر اليوم

طرحت باحثة مصريات في جامعة كيبيك الكندية نظرية جديدة الفترة التي سبقت حكم الفرعون الشاب «توت عنخ آمون»، تفيد بأنه أصبح ملكاً بعد تولي شقيقتين له الحكم معاً.والمعروف لدى باحثين منذ نحو نصف قرن أن ملكة قد تولت الحكم قبل توت عنخ آمون الذي شكل اكتشاف مقبرته في عام 1922 حدثا أثار الاهتمام العالمي بعلم المصريات.

واعتقد البعض أن تلك الملكة هي نفرتيتي، أخت وزوجة أخناتون، والتي أعلنت نفسها ملكة عقب وفاته، فيما اعتقد آخرون أنها الابنة ﻣﻴﺮﻳﺘﺎﺗﻴﻦ، ﺷﻘﻴﻘﺔ الملك توت الكبرى.

وتقول فاليري أنغينوت من جامعة كيبيك الكندية إنها أجرت تحليلاً استناداً إلى دراسة الرموز التي كشفت أن ابنتي أخناتون استولتا على السلطة بعد وفاته، بينما كان شقيقهما توت عنخ آمون، البالغ من العمر أربع أو خمس سنوات في ذلك الوقت، أصغر من أن يحكم.

أقرأ أيضًا:

وزير الآثار يفتتح معرض الملك توت عنخ آمون في باريس الخميس

وكان لأخناتون ست بنات قبل أن يكون له ابنه لاحقاً، وكان لديه دستور ضعيف وكان يعاني من المرض طوال حياته.

وأشارت الباحثة إلى أنه كان هناك نية من أخناتون لإعداد ميريتاتين للحكم ذات يوم، لكن بعض النقوش تشير أيضاً إلى أن أخناتون كان يجهزة ابنة أخرى وهي نفرنفرواتن تاشتيت لتولي الحكم.

وتضيف أنغينوت: «علم المصريات هو تخصص منضبط للغاية، لكن تم تلقي فكرتي بشكل جيد وبطريقة تثيرة الدهشة، باستثناء زميلين عارضا ذلك بشدة»، مؤكدة أنها تأمل في أن تتمكن من تطوير المعرفة حول قضايا الخلافة في مصر القديمة وفترة العمارنة.

وكانت الباحثة قد عرضت أعمالها في المؤتمر السنوي للمركز الأميركي للبحوث في مصر في الإسكندرية، وفرجينيا، حيث قوبلت بترحيب كبير، على حد قولها.

وقد يهمك أيضًا:

عرض مقتنيات من مقبرة الملك توت عنخ آمون في لندن

المجموعة الكبرى مِن كنوز توت عنخ آمون تُنقل إلى لندن

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثة كندية تؤكد شقيقتان لـتوت عنخ آمون تقاسمتا الحكم قبله باحثة كندية تؤكد شقيقتان لـتوت عنخ آمون تقاسمتا الحكم قبله



الملكة رانيا تخطف الأنظار بإطلالة كلاسيكية راقية

عمان - مصر اليوم

GMT 12:11 2022 السبت ,21 أيار / مايو

أفكار متنوعة لملابس أنيقة في الصيف
  مصر اليوم - أفكار متنوعة  لملابس أنيقة في الصيف

GMT 15:15 2022 السبت ,21 أيار / مايو

وجهات استوائية جذّابة لعطلة صيف مثالية
  مصر اليوم - وجهات استوائية جذّابة لعطلة  صيف مثالية

GMT 12:24 2020 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الأسد الاثنين 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2020

GMT 08:01 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أطعمة لتجنب آثار شرب الكحول في حفلات الكريسماس

GMT 06:27 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

إطلاق تطبيق جديد من "فيسبوك" للمراسلة بين الزوجين

GMT 06:06 2017 الإثنين ,22 أيار / مايو

نيكول كيدمان تتألق بفستان ذهبي في "كان"

GMT 07:20 2020 الخميس ,06 آب / أغسطس

نصائح من المحترفين لترتيب الحواجب

GMT 07:45 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

رودريجو يؤكد كنت أحلم باللعب بجوار كريستيانو رونالدو

GMT 20:32 2019 الجمعة ,25 تشرين الأول / أكتوبر

سترلينج لاعب الأسبوع في دوري أبطال أوروبا

GMT 15:59 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

قائمة أسعار سيارات الـ MINI في مصر
 
Egypt-today

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon