توقيت القاهرة المحلي 19:22:23 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 19:22:23 آخر تحديث
  مصر اليوم -

الكاتبة مينة بالعافية في حديث لـ "مصر اليوم "

الأمثال المغربية تشبه العربية رغم اختلاف اللهجة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الأمثال المغربية تشبه العربية رغم اختلاف اللهجة

الكاتبة والباحثة في التراث مينة بالعافية
مراكش- ثورية إيشرم

كشفت الكاتبة والباحثة في التراث، مينة بالعافية في حديث خاص لـ " مصر اليوم " بمناسبة صدور كتابها الجديد بعنوان " المرأة المغربية في الأمثال المغربية " عن أن النماذج التي اعتمدت عليها في سياق الأمثال الشعبية المغربية المتعلقة بالمرأة وجدت لها شبيها كبيرًا في الأمثال العربية كذلك، حتى وإن اختلفت اللهجة إلا أن المعنى يبقى نفسه ، وقد استعنت في بحثي بالكثير من المراجع العربية والأجنبية، ومن خلال دراستي لهذه النماذج، توصلت إلى التشابه الكبير الذي يربط بين دول العالم العربي".
وأشارت مينة إلى أن " إصدار الكتاب جاء في إطار الاهتمام العام بموضوع المرأة على الصعيدين المغربي والعربي وكل القضايا التي تهم النساء باعتبارهن جزءا أساسيا من المجتمع، وقد سبقت هذا الكتاب القيم مراحل مهمة لدراسة موضوع صور النساء في الإعلام، كما أن فكرة دراسة الأمثال الشعبية والمأثورات في كتاب جاءت باعتبارها من الموروث الثقافي الأكثر ترسخا في الذاكرة الجماعية العربية، سواء في حياتنا اليومية أو في عقولنا وأفكارنا".
وأكدت بالعافية أن " الدراسة المقارنة لم تكن هدفا في حد ذاتها، بل كان المرمى هو دراسة معاني وإبعاد هذه الأمثال الشعبية ذات الدلالات العميقة التي ترتبط بأنماط الحياة ولاسيما في المملكة المغربية، كما أن الكتاب تم تقديمه في المعرض الدولي الـ 14 للكتاب الاخير، وهو ما أوجد نوعا من الاهتمام والمتابعة من قبل النقاد والمهتمين بالأدب الشعبي عموما".
وقالت الكاتبة إن " حفل توقيع الكتاب شهد إقبالا مهما من قبل الكثير من القراء من مختلف الأعمار والفئات الاجتماعية، مؤكدة أن ذلك يوضح قيمة الاشتغال على الذاكرة الشعبية المغربية أو العربية التي اعتبرها جزءًا من الهوية والعادات والتقاليد الأصيلة، كما أن الكتاب هو مدخل والجزء الأول لكتاب آخر قادم، من خلاله تساءلت هل الأمثال الشعبية تواكب التطور العام للمجتمع؟".
وأضافت أن " هذا الكتاب الشعبي يتمحض عن نقاش بشأن بعض ما ورد فيه، لاسيما وأنه يتحدث عن المقارنات القائمة بين النساء والحيوانات وبين رموز الشر وعن تأثير الفكر الديني في الأمثال والعكس صحيح".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمثال المغربية تشبه العربية رغم اختلاف اللهجة الأمثال المغربية تشبه العربية رغم اختلاف اللهجة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمثال المغربية تشبه العربية رغم اختلاف اللهجة الأمثال المغربية تشبه العربية رغم اختلاف اللهجة



ارتدت فستانًا باللون الفضي وزوجًا من الأحذية العالية

إطلالة أنيقة لجوهانسون في العرض الافتتاحي لفيلمها الجديد

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 16:26 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

الفنانة دينا فؤاد تخطف الأنظار بفساتين زفاف 2019
  مصر اليوم - الفنانة دينا فؤاد تخطف الأنظار بفساتين زفاف 2019

GMT 14:04 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

أمجد شمعة يوضح دور الإضاءة في ديكور المنزل
  مصر اليوم - أمجد شمعة يوضح دور الإضاءة في ديكور المنزل

GMT 01:39 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

أردوغان يتنحى رمزيًا عن منصبه لصالح طفل
  مصر اليوم - أردوغان يتنحى رمزيًا عن منصبه لصالح طفل

GMT 04:03 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

7 نصائح ديكور لاختيار أرضيات المنازل
  مصر اليوم - 7 نصائح ديكور لاختيار أرضيات المنازل

GMT 01:07 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

نيويورك تعلن الطوارئ بسبب مخاوف تفشي الحصبة

GMT 05:09 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

النوم على الجانب يحد من خطر الأملاص

GMT 02:18 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

اكتشاف "حديقة حيوانات" من المومياوات في مصر
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon