توقيت القاهرة المحلي 19:22:23 آخر تحديث
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
توقيت القاهرة المحلي 19:22:23 آخر تحديث
  مصر اليوم -

دراسة تتعرّف على طبيعة الفكر النقديّ عند طه حسين

طبعة جديدة لكتاب "المرايا المتجاورة" من إصدار هيئة الكتاب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - طبعة جديدة لكتاب المرايا المتجاورة من إصدار هيئة الكتاب

كتاب "المرايا المتجاورة دراسة في نقد طه حسين"
القاهرة - رضوى عاشور

أصدرت الهيئة المصريَّة العامَّة للكتاب، برئاسة أحمد مجاهد، طبعة جديدة من كتاب "المرايا المتجاورة دراسة في نقد طه حسين" تقديم ودراسة جابر عصفور. ويحاول هذا البحث التعرّف على طبيعة الفكر النقديّ عن طه حسين من خلال اكتشاف الصيغة التكوينيّة التي ينبني عليها هذا الفكر وبقدر ما يسعى هذا البحث إلى اكتشاف الخصائص النوعيّة لهذا الفكر فإنه يحرص على أن يتعامل معه بوصفه وحدة متكاملة.
ويذكر جابر عصفور في مقدمة الكتاب أن "طه حسين الناقد الأدبيّ متنوع الجوانب متعدد الاهتمام ،متقلب الصفات والتبدل والتحول والمغايرة – في نقده أمور تشي بالتباين الكيفيّ لجوانب هذا النقد" .
ويرجع التباين الكيفي في نقد طه حسين إلى الطبيعة التنويرية للمشروع الحضاري لديه وتلك الطبيعة تقترن بالموسوعية التي تصل صاحبها بكل نشاط وتدفعه إلى أنّ يقدم إلى مجتمعه المتخلف كل ما يمكن أن يساعد على التقدم ولذا تعددت أنشطة طه حسين الثقافية بالقدر نفسه الذي تعددت أدواره الاجتماعية.
تنقسم الدراسة إلى مدخل حول "المرآة ودلالاتها" يتناول أهمية المرآة في كتابات طه حسين، ودلالاتها المتغايرة في الفكر النقدي، وإلى قسمين، أولهما بعنوان" مرايا الأدب ويضم ثلاثة فصول الفصل الأول بعنوان "مرآة المجتمع" ، "الحياة الأدبية هي الخلاصة الفنية وهي في الوقت نفسه لمرآة لكل ما اضطربت به الأمة العربية في حياتها العقلية والسياسية، وهي في الوقت نفسه الخلاصة والمرآة لألوان أخرى عن الحياة لا تمس السياسة ولا تمس التفكير العقليّ الخالص"، ويؤكد طه حسين أن الظواهر الثقافية هي في الأساس ظواهر اجتماعية، والفصل الثاني مرآة الأديب أما الفصل الثالث فبعنوان مرآة الإنسانية.
والقسم الثانى " مرايا الناقد" ، ويضم هذا القسم أيضًا ثلاثة فصول أولها "بين الأدب والنقد" ويتناول الأدب الإنشائي والأدب الوصفي، والنقد الانطباعي . أما الفصل الثانيّ فيتحدث عن "الأدب  النقديّ" حيث آمن طه حسين أن الناقد أديب بأدق معاني الكلمة، وأن النقد أدب بأصح معاني الكلمة أيضًا، وكان يقول "في قراءة القصيدة أو استماعها لذة فنية، وفي قراءة النقد أو استماعه لذّة فنية، لعلها تربى على اللذة الأولى"، وأخيرًا الفصل الثالث عن "طبيعة الحديث النقدي" .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طبعة جديدة لكتاب المرايا المتجاورة من إصدار هيئة الكتاب طبعة جديدة لكتاب المرايا المتجاورة من إصدار هيئة الكتاب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طبعة جديدة لكتاب المرايا المتجاورة من إصدار هيئة الكتاب طبعة جديدة لكتاب المرايا المتجاورة من إصدار هيئة الكتاب



ارتدت فستانًا باللون الفضي وزوجًا من الأحذية العالية

إطلالة أنيقة لجوهانسون في العرض الافتتاحي لفيلمها الجديد

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 16:26 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

الفنانة دينا فؤاد تخطف الأنظار بفساتين زفاف 2019
  مصر اليوم - الفنانة دينا فؤاد تخطف الأنظار بفساتين زفاف 2019

GMT 14:04 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

أمجد شمعة يوضح دور الإضاءة في ديكور المنزل
  مصر اليوم - أمجد شمعة يوضح دور الإضاءة في ديكور المنزل

GMT 01:39 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

أردوغان يتنحى رمزيًا عن منصبه لصالح طفل
  مصر اليوم - أردوغان يتنحى رمزيًا عن منصبه لصالح طفل

GMT 04:03 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

7 نصائح ديكور لاختيار أرضيات المنازل
  مصر اليوم - 7 نصائح ديكور لاختيار أرضيات المنازل

GMT 01:07 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

نيويورك تعلن الطوارئ بسبب مخاوف تفشي الحصبة

GMT 05:09 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

النوم على الجانب يحد من خطر الأملاص

GMT 02:18 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

اكتشاف "حديقة حيوانات" من المومياوات في مصر
 
Egypt-today

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon